الأمن العراقي يقتل انتحاريا من “الدولة الاسلامية” شمالي العاصمة

بغداد / علي جواد / الأناضول – قال مصدر أمني عراقي، الخميس، إن قوة من الجيش تمكنت من قتل انتحاري من تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي كان يرتدي حزاما ناسفا قبيل استهداف قوات الأمن.

وقال النقيب في شرطة بغداد، أحمد خلف، للأناضول، إنه بناءً على معلومات استخباراتية، تمكنت قوة من الجيش العراقي، من قتل انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا في منطقة الطابي التابعة لقضاء الطارمية شمال بغداد.

وأوضح خلف أن الانتحاري كان يريد استهداف أحد المواقع الأمنية.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017 استعادة كامل أراضيه من قبضة الدولة الاسلامية، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here