الأمن السوداني يعلن ضبط خلية مسلحة كانت تخطط لزعزعة الأمن وإحداث فوضى في البلاد عبر تنفيذ اغتيالات وسط المتظاهرين وإلصاق التهمة بالقوات الأمنية

 

الخرطوم – (د ب أ)- أعلن الأمن السوداني اليوم الاربعاء ضبط خلية مسلحة كانت تخطط لزعزعة الأمن وإحداث فوضى في البلاد.

وقال نائب مدير الأمن جلال الدين الشيخ ، في تصريح صحفي اليوم ، إن قوات الأمن وضعت يدها على مجموعة جديدة ضمن خلية مسلحة كانت تخطط لزعزعة الأمن في البلاد وخلق فوضى عبر تنفيذ اغتيالات وسط المتظاهرين وإلصاق التهمة بالقوات الأمنية.

وأشار إلى أن الخلية هدفت من ذلك لتغيير النظام بالقوة بالتواطؤ مع قوى سياسية ” لم يذكرها” ، لافتا إلى أن الأمن ضبط لدى اقتحامه أمس مخبأ لعدد من المنتسبين للخلية بمدينة أم درمان مجموعة ضخمة من الأسلحة الثقيلة والخفيفة والتي كانت معظمها في أيدي الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة في دارفور.

وأوضح أن الخلية دخلت للسودان متسللة من دولة اثيوبيا التي وصلتها متسللة عير طيرانها الرسمي ، مؤكدا أن الأمن رصد أموالا وصلت لتلك الجهات سيكشف عنها لاحقا.

على الصعيد نفسه ، نفذ سودانيون اليوم عصيانا مدنيا جزئيا ، حيث عمدت بعض الصيدليات والمحال التجارية والمطاعم لإغلاق ابوابها منذ ساعات الصباح ، بينما تغيب موظفون أغلبهم في القطاع الخاص عن مزاولة أعمالهم .

وشهدت حركة الشوارع في بعض مناطق العاصمة الخرطوم اليوم هدوءا نسبيا حيث قلت الحركة مقارنة بالأيام العادية .

وكان تجمع المهنيين السودانيين (تجمع نقابي غير رسمي ) دعا إلى عصيان مدني اليوم ضمن دعوات التجمع لإسقاط نظام الرئيس عمر حسن البشير .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here