الأمن الأردني يعثر على مواد استخدمت في تفجير “الفحيص” مطابقة لتلك المستخدمة في تفجير “البلقاء” المزدوج ما يشير إلى علاقة بجهة واحدة

عمان/ليث الجنيدي/الأناضول – أعلنت متحدثة الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، الجمعة، عثور الأمن على مواد استخدمت في تفجير الفحيص ، شمال غرب العاصمة عمان، في أغسطس/آب 2018.
كما لفتت غنيمات ، في بيان، أن تلك المواد مطابقة أيضا لتلك المستخدمة في تفجير مزدوج وقع، الخميس، بمحافظة البلقاء (شمال غرب)، ما يشير إلى علاقة بين الحادثين، من حيث جهة التخطيط والتنفيذ.
وأوضح البيان، بحسب وكالة الأنباء الرسمية بترا ، أن العثور على المواد المتفجرة جاء في إطار مسح أمني في المنطقة التي شهدت تفجيري، الخميس، وهي محلية الصنع وكانت مدفونة تحت الأرض.
وأضاف أن الفرق المختصة فجرت المواد في الموقع، وأن عمليات التحري والتمشيط ما تزال مستمرة في المنطقة.
وشهدت منطقة الفحيص التابعة لمحافظة البلقاء والمحاذية لعمان، العام الماضي، تفجيرا استهدف دورية أمن، دون سقوط ضحايا، أعقبته مواجهة مسلحة مع خلية إرهابية بمدينة السلط، مركز المحافظة، قتل فيها 5 عناصر أمن و3 مسلحين، والقبض على 5 آخرين، فضلا عن عشرات المصابين.
والخميس، قتل مواطن جراء انفجار عبوة بمنطقة وادي الأزرق جنوبي البلقاء، ثم انفجرت أخرى لدى وصول الأمن إلى المنطقة، ما أدى إلى مقتل عنصرين اثنين وإصابة 8 آخرين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here