الأمم المتحدة: وقف إطلاق النار بليبيا يفتح الباب لإنجاح مؤتمر برلين

جهاد نصر/ الناضول: اعتبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الأحد، أن وقف إطلاق النار، الذي جاء بناء على مبادرة تركية روسية مشتركة، يفتح الباب أمام إنجاح المؤتمر الدولي حول الأزمة، المزمع عقده في برلين خلال فترة قريبة.

ورحبت البعثة الأممية، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، باستجابة الأطراف الليبية لدعوة العديد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية لوقف إطلاق النار.

وقالت، إن “وقف إطلاق النار يفتح الباب وسيعا أمام إنجاح المؤتمر الدولي المزمع عقده في برلين خلال وقت قريب، وأمام حوار ليبي- ليبي لمعالجة كل المسائل الخلافية”.

وتسعى ألمانيا بدعم من الأمم المتحدة إلى جمع الدول المعنية بالأزمة الليبية في مؤتمر دولي ببرلين نهاية يناير/ كانون ثانٍ الجاري من دون تاريخ محدد بدقة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي.

وطالبت البعثة الأممية الجميع باحترام وقف النار والتوجه بنية صافية نحو التفاهم على صيغة تحمي أرواح الليبيين وسيادة بلادهم.

والأربعاء، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين عبر بيان مشترك، الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من ليل السبت/ الأحد.

ومع الدقيقة الأولى من الأحد، بدأ وقف لإطلاق النار بين حكومة “الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دوليًا، وقوات اللواء متقاعد خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وعقب وقف إطلاق النار، أعربت سفارات كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا في بيان مشترك الأحد، استعدادها لدعم الأطراف الليبية في تحقيق “وقف طويل الأمد للأعمال العدائية وتسوية سياسية تمكّن جميع الليبيين من التمتّع بمستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here