الأمم المتحدة: لا نعرف من أطلق النار على المراقبين الدوليين في الحديدة

نيويورك/ محمد طارق، مراد العريفي/ الأناضول: قللت الأمم المتحدة من “حادثة إطلاق النار على عربة مسلحة تابعة لقائد فريق المراقبين الدوليين لمرقبة وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة، غربي اليمن، الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، في وقت سابق الخميس.

وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “هذه مجرد حادثة.. حيث تعرضت عربة مسلحة لجولة واحدة من النيران، التي لا توجد معلومات لدينا بشأن مصدرها، ونحن لا نريد التهويل من شأن ما حدث”.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر المنظمة الدولي في نيويورك.

وأشار دوغريك، إلى أن “أحدا لم يصب في هذه الحادثة.. لقد أطلقت النيران على إحدى العربات المسلحة”.

وأضاف “نعلم أننا في اليمن، وفي الحديدة، أمام بيئة أمنية هشة، ونتعامل على هذا الأساس، ونطلب من جميع الأطراف المعنية احترام اتفاق وقف إطلاق النار”.

يأتي ذلك وسط اتهامات متبادلة بين الحكومة اليمنية والحوثيين حول مصدر إطلاق النار على الفريق الأممي.

وحيث قال مصدر حكومي يمني، للأناضول، أن فريق المراقبين الدوليين تعرض لإطلاق نار من قِبل مسلحي جماعة “الحوثي” جنوبي مدينة الحُديدة، أثناء تفقد كاميرت، موقعا قصفه الحوثيون فجر الخميس.

بينما اتهم الحوثيون، القوات الحكومية بعرقلة تحرك الفريق الأممي أثناء خروجه من مدينة الحديدة غربي البلاد، إلى مناطق سيطرة القوات الموالية للحكومة، وزعموا إصابة عدد من أفراد الطاقم الأمني المرافق لفريق الأمم المتحدة، جراء إطلاق النار، حسبما نقلت وكالة سبأ الحوثية، عن مصدر مسؤول في الجماعة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here