الأمم المتحدة توقع استراتيجية إنمائية مع الحكومة الفلسطينية بقيمة 3ر1 مليار دولار

66666666666666666666

رام الله – (د ب أ)- وقعت الأمم المتحدة والحكومة الفلسطينية اليوم الخميس استراتيجية الأمم المتحدة الإنمائية الجديدة لمدة خمسة أعوام قادمة بقيمة إجمالية تصل إلى 3ر1 مليار دولار أمريكي.

وحضر مراسم توقيع الاستراتيجية التي تمت في مدينة رام الله رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وممثلون عن الوزارات المختلفة ووكالات الأمم المتحدة.

وتعد الاستراتيجية المذكورة “ثاني إطار عمل للأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية للأرض الفلسطينية المحتلة والذي يغطي الفترة من عام 2018 إلى عام 2022” بحسب بيان صادر عن الأمم المتحدة في رام الله.

وحسب البيان “يضع إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية الخطط والاستراتيجيات المشتركة لجميع الوكالات الأعضاء في فريق العمل الإنمائي للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية المحتلة وعددها 21 وكالة على مدى فترة السنوات الخمس المقبلة”.

وتتضمن الاستراتيجية الموقعة صيغ إطار عمل المساعدات الإنمائية حول مشاريع موزعة على أربعة مجالات برامجية محورية، هي، دعم مسار فلسطين نحو الاستقلال، ودعم الوصول إلى حكم ديمقراطي خاضع للمساءلة ويتصف بالفاعلية وسرعة الاستجابة، ودعم التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة للجميع، وتعزيز التنمية الاجتماعية والحماية الاجتماعية.

ويستند الإطار الجديد لمساعدات الأمم المتحدة الإنمائية للأرض الفلسطينية المحتلة إلى أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر وخطة عمل عام 2030 المعتمدة بالإجماع من قبل جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة (193 دولة عضو) في الجمعية العامة في أيلول/سبتمبر .2015

وأكد المنسق المقيم للأمم المتحدة روبرت بايبر على التزام الأمم المتحدة بالعمل مع الحكومة والمجتمع المدني وشركاء التنمية الآخرين من أجل تحسين حياة جميع الناس في الأرض الفلسطينية المحتلة خاصة الفئات الأشد تهميشاً وضعفاً.

وأشار بايير إلى أن “إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية يعكس التزاماً مشتركاً من الأمم المتحدة والحكومة بالعمل يداً بيد من أجل التصدي لتحديات التنمية الأكثر حساسية وعسراً التي تواجه 8ر4 مليون نسمة هم مجموع سكان الأرض الفلسطينية المحتلة”.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here