الأمم المتحدة تحذر من تحول الأزمة الليبية إلى حرب إقليمية بسبب التدخلات الخارجية لأصحاب الأجندات الخاصة

طرابلس ـ (د ب أ)- حذرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، من تحول الأزمة الليبية إلى حرب إقليمية بسبب التدخلات الخاصة باللاعبين الخارجيين، حسبما أفادت بوابة الوسط الليبية.

وقالت وليامز -في تصريحات لها خلال زيارتها إلى العاصمة البريطانية لندن اليوم السبت، إن “وجود العديد من الجهات الخارجية التي لديها أجندات خاصة (في الأزمة)، يجعل خطر اندلاع مواجهة إقليمية مرتفعا”.

وأضافت وليامز: “الشعب الليبي منهك وخائف بنفس القدر، لقد سئموا الحرب، ويريدون السلام، لكنهم يخشون أن الأمر ليس بأيديهم.. إنهم يريدون حلا، ووقف إطلاق النار، لأن البديل هو تدمير بلادهم.. هذه معركة بين منافسين خارجيين، بقدر ما هي حرب أهلية الآن، يفقد فيها الليبيون سيادتهم”.

ويوم الخميس الماضي، دعت وليامز الليبيين إلى انتهاز فرصة عيد الأضحى لتغليب روابط الإخاء وإنهاء الاقتتال، كما أبدت وليامز أملها في أن تسود لغة المحبة والتسامح والوحدة بين الشعب الليبي، حسب رسالة تهنئة بالعيد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. عندما تسمع او تقرأ تحذير فاعرف ان الامر سيحصل،
    (الامم المتحده) هي ناطقه باسم الخراب والدمار والحروب نيابة عمن يشعلها في هذا الكوكب المنحوس على اهله، لقد اصبحت الحياة عليه امر لا يطاق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here