“الأسير الفلسطيني”: استنفار المعتقلين بسجن النقب الإسرائيلي

رام الله/ أيسر العيس/ الأناضول: أعلن “نادي الأسير الفلسطيني”، مساء الثلاثاء، أن حالة استنفار تسود بين المعتقلين الفلسطينيين في سجن النقب (جنوب)، محذرا من تصاعد الأمور.

وقال النادي (غير حكومي)، في بيان، إن “حالة من الاستنفار تسود قسم الخيام في معتقل النقب الصحراوي، وأن إدارة المعتقل بدأت بجلب سيارات إسعاف وإطفاء، استعدادا لأي مواجهة قد تحدث داخل القسم”.

وأضاف أن إدارة المعتقل، بدأت منذ 4 أيام نصب أجهزة تشويش في محيط القسم إلى جانب تصعيد القمع والاقتحامات والتفتيش العاري، الأمر الذي أدى إلى نشوء حالة من التوتر بين الأسرى والإدارة.

وحذر مما تقوم به إدارة المعتقل، خاصة مع جلبها سيارات إسعاف وإطفاء، الأمر الذي يعني أنها تستعد لقمع أي مواجهة قد تحدث داخل القسم، خاصة بعد تصعيد إدارة المعتقلات قمعها للأسرى منذ مطلع العام الجاري.

وفي 21 يناير/ كانون الثاني الماضي، أصيب أكثر من 100 معتقل في سجن “عوفر” الإسرائيلي، غربي مدينة رام الله بالضفة الغربية، جراء اعتداءات قوات الأمن التابعة لإدارة السجون عليهم.

وتعتقل إسرائيل في سجن النقب نحو 2000 فلسطيني، ونحو 6 آلاف في كل السجون، وفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here