الأسيرة المحامية شيرين العيساوي تفوز بجائزة “الكرامة لحقوق الإنسان” لعام 2014 وحملة عالميّة لإطلاق سراحها

 

 Shireen-Esawi-adv..jpg555

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

فازت الأسيرة المحامية المقدسيّة شيرين العيساوي بجائزة “الكرامة لحقوق الإنسان” لعام 2014 ، التي تمنحها منظمة “الكرامة” السويسرية لمساندة ضحايا التعذيب والاعتقال التعسفي والمهددين بالإعدام خارج نطاق القضاء، والاختفاء القسري في العالم العربي. وقال مؤسس ومنسق حملة شيرين العيساوي الدولية بديع دويك، إنّ المنظمة قررت منح العيساوي الجائزة على نشاطها الإنساني والحقوقي ضد الاحتلال والقمع الإسرائيلي، مضيفًا أنه سيتم تسليم الجائزة في اليوم الثاني لليوم العالمي لحقوق الإنسان في “جنيف” بحضور والديها.

وأوضح أنّ الجائزة “تمنحها منظمة “الكرامة” السويسرية التي تأسست سنة 2004 بشكل سنوي لشخصية عملت على الدفاع عن حقوق الإنسان، مضيفا أنّ “الكرامة” جسر يعمل على إيصال أصوات الضحايا في العالم العربي إلى الآليات الدولية في مجال حقوق الإنسان، من أجل عالم عربي ينعم فيه كل الأفراد بالعدل والحرية في ظل حماية القانون.

وعملت المحامية العيساوي على إطلاق حملات دولية ومحلية للإفراج عن شقيقها سامر صاحب أطول إضراب عن الطعام في العالم، قبل أنْ يتم اعتقالها مجددا.

وقال دويك إنّه تمّ إطلاق حملة دولية للإفراج عن الأسيرة العيساوي (حملة شيرين العيساوي الدولية)، وتتضمن الحملة إقامة فعاليات في بيروت، لندن، برشلونة، بينوس ايرس، مشيرًا إلى أنها وكلت محامية خاصة للدفاع عن الأسيرة وتمويل كافة تكاليف القضية قانونياً. وأضاف أن حملة شيرين العيساوي أطلقها “تجمع المدافعون عن حقوق الإنسان في فلسطين” بهدف إيجاد ضغط دولي على إسرائيل للإفراج عن العيساوي، ورفع الوعي الدولي بموضوع الأسرى في سجون الاحتلال ومخاطبة المنظمات الدولية الحقوقية لضغط على إسرائيل من اجل اطلاق سراحها. ورحبت حملة شيرين العيساوي بالجائزة، وقالت في بيان لها: نحن في حملة شرين العيساوي ننظر إلى هذه الجائزة تكريماً لشرين العيساوي وأهلها ومحبيها، وجميع أسرى الحرية في سجون الاحتلال، وجميع الأسرى الشرفاء في العالم من اجل العدالة والحرية لشعوبهم، وهي تكريم لحملة شيرين العيساوي الدولية التابعة لتجمع المدافعون عن حقوق الإنسان في فلسطين، ونحن نرى بأن تكريمنا الكبير والحقيقي هو عندما نرى شيرين حرة تستلم جائزتها بيدها وان نرى جميع الأسرى أحرارًا خارج السجون”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here