الأسرى الفلسطينيون بسجون إسرائيل يؤجلون إضرابهم عن الطعام

رام الله/ أيسر العيس/الأناضول – أعلن الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، الأحد، تأجيل الإضراب المفتوح عن الطعام، بعد تقدم في الحوار مع إدارة السجون، وتحقيق عدة مطالب.

وأوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، قدري أبو بكر، في بيان له، أن الأسرى قرروا تأجيل الإضراب، وأن  الحوار لا يزال قائما بين ممثلي الأسرى وإدارة معتقلات الاحتلال حول مطالبهم.

وأضاف أبو بكر أن القرار النهائي بخصوص الإضراب سيعلن فور انتهاء الحوار، من دون تحديد موعد.

وأشار رئيس الهيئة (تابعة لمنظمة التحرير)، أنه تم الاتفاق على تركيب هواتف عمومية داخل السجون ( لم تكن متوفرة من قبل)، وأن الحوار مستمر حول عددها وفي أي الأقسام ستوضع.

وفيما يتعلق بشأن المعتقلين المنقولين والمعزولين جراء الأحداث الأخيرة في السجون، قال أبو بكر إن إدارة المعتقلات وافقت على إعادتهم إلى السجون التي كانوا فيها، وإنهاء عزل المعاقبين داخل الزنازين.

وكان المعتقلون قد هددوا بتنفيذ سلسلة من الاحتجاجات، بينها الإضراب المفتوح عن الطعام، بدءًا من اليوم الأحد.

ومنذ مطلع 2019، تشهد السجون الإسرائيلية توترا، على خلفية إجراءات تتخذها مصلحة السجون بحق المعتقلين الفلسطينيين، من بينها تركيب أجهزة تشويش داخل السجون، بذريعة استخدام المعتقلين لأجهزة اتصال نقالة مهربة .

وتزايدت وتيرة التوتر في الأيام الماضية، إثر اقتحام قوات خاصة عددا من المعتقلات، والاعتداء على السجناء بالضرب والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات.

وتعتقل إسرائيل في سجونها حوالي 6 آلاف فلسطيني، بحسب هيئة شؤون الأسرى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here