الأسد ومسؤول إيراني بارز يبحثان ” كيفية مواجهة العمليات العسكرية التركية في منطقة عفرين شمالى حلب”

assad666

دمشق ـ (د.ب.أ)- بحث الرئيس السوري بشار الأسد وكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري اليوم السبت كيفية مواجهة دخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية .

وقال بيان رئاسي سوري وزع اليوم في دمشق إن الأسد وأنصاري بحثا ” مخاطر العدوان التركي المتواصل على الأراضي السورية والجرائم التي يرتكبها بحق المواطنين السوريين وكيفية مواجهة هذا العدوان ومنعه من تحقيق غاياته المتمثلة باحتلال أراض سورية ودعم التنظيمات الإرهابية ونسف الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي يعيد الأمن والاستقرار إلى سورية”.

وأطلق الجيش التركي وفصائل من الجيش السوري الحر في العشرين من الشهر الجاري عملية غصن الزيتون .

وأكد البيان السوري أنه جرى خلال اللقاء “تناول جهود البلدين في مجال الحرب ضد الإرهاب بالإضافة إلى الجهود المبذولة لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده في سوتشي بروسيا.

وتأتي زيارة المسؤول الإيراني قبل يومين من انعقاد مؤتمر سوتشي وسط مقاطعة المعارضة السورية له .

وأكد الرئيس الأسد أن ” السوريين ماضون في نضالهم ضد الإرهاب وذلك بالتعاون مع الدول الصديقة وفي مقدمتها إيران وروسيا ما يمهد الطريق نحو إنجاز حل سلمي يقرره السوريون بأنفسهم.

من جانبه، شدد أنصاري على أن إيران قيادة وشعباً ستواصل تقديم كل دعم ممكن لسورية وخاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب وعودة الاستقرار إلى ربوعها والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الردادي غازي السعودي
    الا تلاحظ ياردادي انك تردد نفس الخطاب الممجوج في كل زاوية وتحت كل عنوان ؟!!الم يعتريك الملل وترعوي عن تكرار ترهاتك واصداء اوهامك المتماهية مع اماني اعداء الله واعداء الانسانيه في عواصم الغرب الاستعماري وفي تل ابيب ؟!!
    اسطوانتك المشروخة التي تلوكها في كل مناسبه هي تعبير عن مدى الحقد الصحراوي الدفين علينا ,لكن لعنات الوف الوف الثكالى واليتامى والارامل والمفجوعين ستلاحقكم جميعا في ليلكم وفي نهاركم , وصرخاتهم واهاتهم والامهم ستقض مضاجعكم وتستحيل كوابيس رعب لاتحول ولا تزول !!ستعلم انت وكل اشباهك من البعوض الالكتروني الخائب من هو الجبان ومن هو الهارب وسترى بعينك وتسمع باذنيك الاثنتين كيف سستبتلع ارضنا المقدسة بقايا مرتزقتكم الذين جندهم اسيادك لتدمير سوريه وعندها ياردادي ستخبوا اصواتكم جميعا ويجف حبر اقلامكم المصبوغ بعفن النفط الاسود وليس ذلك على الله بعزيز !

  2. المهم أن يبقى قصر بشار الأسد تحت حمايه صواريخ S400 الروسيه حتي يتكلم بوقه الإعلامي أن سوريا بخير ولا أعرف عن أي سياده يتكلم هو وإعلامه .
    بشار الأسد عبارة عن محافظ دمشق الغربيه فقط ولا سلطه له خارج الإملاءات الروسيه والإيرانيه .
    لو أي قاريء عمل مراجعه دقيقه لتفاصيل وكواليس الأحداث وتذبذب العلاقات وتناغمها مع تركيا في ظل التوترات التركيه الروسيه يصل لقناعه أن النظام ليس لديه أي مشكله مع أي بلد إقليمي مرورا من إسرائيل لتركيا والأردن والسعوديه ..
    ما يحدث بالغرف السوداء عكس ما يعلن عنه .

  3. يبحثان كيفية مواجهة دخول الجيش التركي ، ام كيفية الهروب والاختباء ، لو كانت لديهم الشجاعه
    فالامر لا يحتاج الى بحث ، الجيش التركي دخل الى سوريا وليس من اليوم ، فرجونا شجاعتكم
    التي ظهرت امام الشعب السوري الاعزل ، اين سليماني اين اختفى ، هؤلاء الأتراك يا ……. ،
    والله لا تستطيع لا ايران ولا مليشياتها الارهابيه ولا النظام السوري ،
    من مجرد الاقتراب من الجيش التركي ، بوتين لن يحميكم وينقذكم هذه المره كما حماكم وأنقذكم
    امام النصره والحر بعد هروبكم من أمامهم ،
    وأتمنى ان لا يكون بعد البحث يطلع لنا الموال القديم ، الرد المناسب في الوقت والمكان المناسبين ،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here