الأسد: سوريا أخطأت عندما دعمت “حماس” ومشعل.. لا خلافات بين موسكو ودمشق.. ونتحاور بالسر مع العديد من الدول العربية بعضها خليجي.. إخراج مرسي من الحكم أراحنا وأراح مصر.. والانتصار على الإرهاب سيمهد الطريق أمام حل سياسي ونتفاوض مع “أسياد” المعارضة

assad-mouqawama777

الأسد يستقبل أعضاء التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة-(سانا)

بيروت ـ “راي اليوم”:

توقف الكثير من المراقبين على التصريحات التي ادلى بها الرئيس السوري بشار الاسد والتي كشف فيها عن اقامة علاقات سرية مع العديد من الدول العربية بعضها “خليجي يعاني الأمرين من الإخوان المسلمين”،  كما اكد ان العلاقات بين سوريا ومصر “ممتازة”، مضيفا أن “إخراج (الرئيس المعزول محمد) مرسي من الحكم عن طريق الانتفاضة الشعبية الرائعة أراحنا وأراح مصر”، ونفى وجود خلافات بين موسكو ودمشق، ووصف الانسحاب الروسي من سوريا بـ”التقليص” المنسق.

ويبدو ان هذه التصريحات التي بها الاسد خلال استقباله المشاركين في ملتقى “التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة” في دمشق، ونقلتها صحيفة “الاخبار” اللبنانية فاجأت الرئاسة السورية التي قالت انها حرفت، وطالبت وسائل الاعلام ان تكون أكثر مهنية ومصداقية وأن تتوخى الدقة في نقل أي كلام صادر عن الرئيس الأسد.

وكانت صحيفة “الاخبار قد نقلت عن الرئيس السوري بشار الأسد قوله أن سوريا أخطأت عندما دعمت حركة حماس وخالد مشعل، ونفى أن تكون هناك خلافات بين موسكو ودمشق.

ونقلت “الأخبار” عن الأسد قوله “أخطأنا منذ البداية، تحت التأثير التركي والتأثير الاعلامي، حين حصرنا أولوية دعمنا للقضية الفلسطينية بحركة حماس وخالد مشعل.. تعلمنا الكثير من هذه التجربة، وأن الشعب الفلسطيني وقضيته لا يختزلان بفصيل واحد، خصوصا بعدما تمخضت التطورات منذ بداية ما يسمى بالربيع العربي عن جعل القضية الفلسطينية في أسفل اهتمامات الشعوب العربية”.

وشدد الرئيس السوري على “أننا نحترم كل مقاوم في حماس في وجه العدو الاسرائيلي، وسنمد أيدينا دائما إلى هؤلاء وإلى أية قيادة سياسية جديدة. اما القيادة الحالية فمقاليدها في أيدي الخارج. ولم نتصور يوما أن تكون مصلحة حزبية أو طائفية أهم من مصلحة فلسطين بالنسبة إلى فصيل فلسطيني. للأسف قيادة حماس تخلت عمن يدعم فلسطين لمصالح حزبية وطائفية. لكن أملنا كبير في انتفاضة الشعب الفلسطيني ومناضليه الأحرار وشبابه الشجعان”، كما قالت “الاخبار”.

من جهة أخرى، اكد الأسد أن العلاقات بين سوريا ومصر “ممتازة”، مضيفا أن “إخراج (الرئيس المعزول محمد) مرسي من الحكم عن طريق الانتفاضة الشعبية الرائعة أراحنا وأراح مصر”، حسب الصحيفة.

وقال الأسد أن “علاقة دمشق جيدة مع الكثير من الدول العربية.. هناك دول نتحاور معها سرا، وبعضها خليجي يعاني الأمرين من الإخوان المسلمين”.

ومن جهة اخرى نفى الرئيس السوري بشار الاسد وجود خلافات بين موسكو ودمشق، واصفا الانسحاب الروسي من سوريا بـ”التقليص” المنسق.

وقال الأسد إن الرئيس الروسي بوتين أدار أمور العسكر والسياسة بشكل ماهر، مضيفا أن “تقليص القوات الروسية طال فائض القوة الاستراتيجي الذي استقدم عندما كانت هناك احتمالات عالية لمواجهة مع تركيا و(حلف شمال) الأطلسي”.

وفي موضوع مباحثات الأزمة السورية، قال الأسد “إن لا رهان على حل مع المعارضة التي لا تمتلك قرارها”، لكنه قال ان التفاوض يجري مع من وصفهم بـ”أسياد” المعارضة. واعتبر أن “الانتصار على الإرهاب سيمهد الطريق أمام حل سياسي يستفتى عليه الشعب السوري”.

وقال الأسد أن “هناك 62 ألف عنصر فارين من وجه العدالة قبل الأحداث وجدوا في الفصائل الارهابية ملاذا لهم ونحاول استعادتهم عبر العفو العام”.

بدورها، نفت رئاسة الجمهورية ما نقلته وسائل إعلام من كلام منسوب إلى الرئيس بشار الأسد خلال استقباله مؤخرا أعضاء الأمانة العامة للتجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة.

وقالت الرئاسة في حسابها على موقع فيسبوك: “نعود ونؤكد مرة أخرى أن أي حديث أو تصريح أو خبر عن الرئيس الأسد لا يكون نقلا عن ضيوف أو زوار وسيصدر رسميا عن مؤسسة الرئاسة أو ينشر على حساباتها وكل ما عدا ذلك هو عار تماما عن الصحة”.

ودعت رئاسة الجمهورية وسائل الإعلام إلى أن “تكون أكثر مهنية ومصداقية وأن تتوخى الدقة في نقل أي كلام صادر عن الرئيس الأسد وعدم اعتماد ما ينقل عن زواره”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

22 تعليقات

  1. هناك دول نتحاور معها سرا، وبعضها خليجي
    ==================
    إن عاجلآ أو آجلآ سيأتوا جميعآ الى عرين الأسد و لكن سيتم هذا بعد إفلاس بعضهم المالي و السياسي

  2. عاشت حماس حره رغم انف الحاقدين والجهله وموقفها من النظام في سوريا صحيح
    وليسقط المتكلسون خلف حقدهم

  3. الاسد يتكلم براحة يريد ان يوهم العالم بانه منتصر و انه تجاوز الازمة الاسد واهم و لا شك حتى لو استطاع تصفية كل المعارضة المسلحة و السلمية فلن يبقى في الحكم بلد مدمر اقتصاد مدمر لاجئون بالملايين ثارات بالملايين ميليشيات من كل جنس و لون ايرانية لبنانية عراقية افغانية اي بلد سيحكم

  4. وصلنا الى مربط االفرس ….
    من اهداف الحرب على سورية عربيا وغربا هو قطع العلاقة بين سورية وايران من جهة وفصائل المقاومه
    المقاومة مع كسر الواو وخاصةحركة حماس الذي راهنة على دور خليجي للتاثير على مصر ومن قبل الربيع
    العربي.
    وبهذه التصريحات قد تكون عادت لكي تدور في الافق الاميركي وهكذا سوف تصبح صديقة لمن يدور في هذا الافق
    وتكون انجزت المهمة وتم تفتيت الوجود الفلسطيني في سورية وشق الصف الفلسطيني السوري.
    وايظا اتغل و تخلص النظام العربي في الخليج من نوات الثورة الحقيقية بقتله في سورية كما افغانستان
    (المجاهدين).
    سكرا على النشر وعدمه.

  5. لست من المناصرين لحماس، كونها جزء من منظمة الاخوان المفلسين……لكن الرئيس السوري ونظامه قد ارتكبوا الكثير من الاخطاء في العديد من القضايا الاقليمية، وفي معالجتهم للمظاهرات الشعبية داخليا بالقوه العسكريه، وفي ترك الحدود مفتوحة للانفلات الامني، ما سمح للاعداء بالسيطره على المعابر وادخال الجهاديين بعشرات الالاف وكميات هائلة من السلاح والمتفجرات.

    علينا ان لا ننسى الدور السلبي لسوريه في دعمها للحركات الجهاديه في العراق، والتي انقلبت عليها وانظم الكثيرون من اعضائها لداعش بعد ثورات الربيع التكفيري.
    النظام السوري ليس بريئا مما حدث ويحدث في سوريه والعراق، ودعمه لحماس لم يكن عن ايمان بالقضيه الفلسطينية، بل لاستعمال حماس كورقه ضغط ضد امريكا وحليفها الصهيوني، كما تفعل ايران مع حزب الله بلبنان…..سوريه قد كانت داعمة للمقاومة الفلسطينية لتقاطع في المصالح، وبما ان الفوضى الخلاقه ومن ورائها الدول الغربيه وبعض الانظمة الملكية العبريه (وليست عربيه) قد اسقطت الاقنعة وفضحت المؤامرات، فليس غريبا ان يقوم الاخوان في العالم العربي باستغلال الفرصة للغدر والخيانة للاستلاء على الحكم، وبتنفيذ اجندات اولياء نعمتهم (قطر وتركيا).

  6. احمد جبىريل و المقاومة الشعبية الفلسطينية كان وفيا و شريفا في موقفه للحلفاء من المتاسلمبن المنافقين الخاءنين للعهود

  7. شكرا أخ المجد العربي – نفس ما تقوله انت هو ما كان سائدا اثناء الحرب
    الإسرائيليه الظالمه على غزه يومها عارضت هذه الحرب وقلت انها حرب
    لا ناقة لنا بها ولا جمل وانها لعبه سياسيه ارادتها تركيا وقطر وجماعة
    الإخوان العالميه وهناك من وصفني حينها بالغباء ان لم يكن بما هو اكثر ..!!
    والنتائج امامك حبيبي فماذا تحقق منها كما اعلن وقت الحرب ….!!!!!

  8. قيادة حماس هي من أدارت ظهرها إلى الدولة السورية و ليس الشعب الفلسطيني و أضن ان الرئيس الأسد يعي ما يقول و يفعل ما يراه مناسب .

  9. القتله هم ثوارك توابع بني صهيون ومشايخ الجهالة والتكفير …اولئك هم القتله يايوسف ّ!!لولا الجيش العربي السوري لكانت سورية الان عبارة عن اربع او خمس ولايات وهابيه متقاتله متصارعه بجوار اسرائيل !!لولا الجيش العربي السوري لكان التطهير العرقي والسبي والصلب والتقطيع بلغ حد لم تعرفه البشريه حتى في احلك عصور الظلملت والتوحش !!اين عقولكم ايها الواهمون الغارقون في تخاريف الدجالين وهرطقاتهم ؟ّ!!!!

  10. والله عيب عليكم هذا الهجوم والتشفي من حماس
    ذنب حماس انها صمدت بوخه العدو الغاصب المحتل لاراضي فلسطين
    حماس حاربت وصمدت وقدمت الكثير من الشهداء وقهرت بنو صهيون
    مشكلة حماس مع المؤامرة ضد سورية انهم استغلوها بأن النظام السوري ساقط لا محالة ويجب تغيير مواقفهم من النظام (المجرم) حسب توصيقهم
    حماس وثقت بالعربان الذين لا مصداقية لهم ولا حول لها ولا قوة فبعد الحليفين الايراني والسوري الذان قدما الكثير لها من اجل الثبات والاتنصار وضعت حماس في اعقد الزوايا واحلك الظروف
    يجب على النظام السوري اعادة النظر في الظروف التي وضعت بها حماس فهم اخوة لنا واحسبهم صادقين عند الله

  11. من خلال تصريحات الرئيس تبدو لنا ملامح الاتفاق الذي تم بين القوى العظمى:
    اخيرا تمكنت حماس من فقدان اخر داعم لها بالسلاح و الخبرات.
    ما يحسب للرئيس الاسد ، احببناه او كرهناه،انه لم يقبل ابدا مقايضة حماس و حزب الله و حليفه الايراني باية مغريات سياسية او مالية.
    تدخلات فرنسا مند عهد الرئيس شيراك و امريكا،تهديدا و ترغيبا مع حلفائها العرب وو جهت بلاءات الاسد.
    تمكن الغرب باخد تعهد من الرئيس السوري بان يتخلى عن حماس التي لم تنفعها تجربة عرفات في ازمة الكويت.
    كان عليهم ، و ان لم يساندوا الرئيس السوري ان يبقوا على الاقل على الحياد و ان يقولوا للعرب :يا جماعة وضعنا لا يسمح لنا ان نتخد موقفا في نزاعاتكم.
    كان هذا الطرف او ذاك سيغضب لمدة من الوقت ثم تعود العلاقات و يتفهمون كلهم.كان على المنظمات الفلسطينية ان تكون جامعة للعرب لا مفرقة لهم.
    العفو العام فكرة ممتازة لكن ، ربما على الرئيس السوري ان يضيف مغريات و محفزات مالية. الاموال التي تهذر في السلاح يجب استرضاء المقاتلين بها.
    تمتيع العائدين بحق السكن مثلا في اطار مشروع خماسي ترعاه ايران و تضمن تنفيذه.عائدات هذه المشاريع ستكون في النهاية لمصلحة انعاش الاقتصاد السوري.
    نتمنى لسوريا الموحدة السلام .

  12. هو أيضا أسياده يفاوضون مكانه والله هو أصبح ذليلا من المعارضه

  13. كلامه واقعي ومنطقي ومنذ البداية قالها نحن لا نتحاور معهم بل مع اسيادهم ؟؟ وللأسف المعارضة وبكافة اطيافها رهنت نفسها لدول عربية واقليمية وأصبحت هذه الدول تتحكم بها وبقراراتها ، اي قرار او حضور او ذهاب الى مفاوضات او دعوات كانت ترفضها البارحة وتقبلها غداً ، فخ ، مصيدة ،حمرنة سمها ما شئتم ، رغم الفساد الذي كنّا نعانيه لم تكن سوريا مديونة لبنك او دولة غير روسيا (صفقات أسلحة )اما اليوم فنحتاج لعشرات السنيين للبنائ وارجاع الديون ؟؟

  14. واضح أنّهم قي الخليج يطعن بعضهم بعضا
    فالسعودية تناصب العداء لسوريا و الامارات يحاورها !!
    و السعودية تناصب العداء لإيران و عمان تجري فيها مع أمريكا مفاوضاتها !
    و مصر تقبض أموال الرز و علاقاتها مع سوريا ممتازة
    و المغرب لا يعتبر نفسه عربيا و لا حقيقة حالية لوطن عربي في رأيه و تدعوا السعودية للحوار مع ايران
    بقت إذن جيبوتي و جزر القمر و السودان و ميليشيات وحشية هي ما تبقى للسعودية لتناور بها ..
    و قريبا ستنتبه السعودية و سترى بأم عينها أنّها لوحدها وحدها
    و أنّ كل ما تدّعيه من تحالفات كانت وهما و سرابا !!

  15. حماس لا تمثل الشعب الفلسطيني ،وقد اخطات بتدخلها في الأزمة السوريه فكان يجب ان تكون على الحياد، كما أخطأت في حق اهل غزه في الحرب الاخيرة فلم تكن الحرب في مصلحت اهل غزه التي دمرت منازلهم وقتل وجرح الكثير منهم في المقابل لم تدمر منزل للعدو او تقتل يهودي واحد،المشكلة ان القيادات الفلسطنيه تتخذ احيانا قرارت تكون مردودها كارثي على الشعب الفلسطيني ،

  16. حينما تتنكر حماس لمواقف سورية وايران بدون اسباب منطقية هو فقدان القيادة الحمساوية للمباديء التي كانت ولازالت تدعي بها لأن المباديء لن تتغير حسب الأغراء المادي أو الطائفي لأن الحق ليس قابل للتسيس وكذلك الرجال فالرجال مواقف وإن المال لن يغببر اامفاهيم بل بغببر ألأهواء

  17. الكلام وان كان غير صحيح ولكنه واقع ..قيادات حماس خرجت عن درب فلسطين لصالح جماعة الاخوان

  18. كلام الاسد عن حماس حقيقة وأتمنى من ايران وحزب الله ان يفعلون كما الاسد ان يتخلون عن الذين باعو قضيتهم ومن يدعمهم بالطائفية المقيتة الاخونجية والدليل الصورة العملاقة في غزة لأردوغان و تميم و مرسي وكان هاهؤلاء هم الذين ينقلون السلاح والمال للمقاومة الفلسطينية وهم لن ولم يجرؤ على تقديم رصاصة واحده للمقاومة الفلسطينية والمصيبى الكبرى تركيا يوجد بها سفارة صهيونية وتجارة ضخمة بين اسرائيل وتركيا ومكتب صهيوني في الدوحة قطر

  19. أقول لهؤلاء المجتمعين مع القاتل، عن اي مقاومة تتحدثون؟ الا تملون من تكرار هذه الأسطوانة الممجوجة والمشروخة؟ شبعنا من كذبكم.

  20. لقد مضي مرسي علي شهاده وفاته عندما أعلن (في وسط رفاقه ) الحرب علي سوريا !!
    مصر والشام يد واحده عبر التاريخ ، وهذا شئ لا يفهمه الأخوانجيه والوهابيين !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here