الأزهر يعاقب صاحب فتوى “تحريم” محاكمة مرسي

 moursy 44

القاهرة ـ “راي اليوم”:

أصدر الأزهر بيانا نفى فيه أن يكون الشيخ هاشم إسلام عضوا في لجنة الفتوى لديه، كما أعلن نقله إلى وظيفة إدارية ومنعه من “الاتصال بالجمهور” بعد الفتوى التي أصدرها (إسلام) وحرّم فيها محاكمة الرئيس المعزول، محمد مرسي، واعتبر أن إسقاط ما وصفه بـ”الانقلاب العسكري” فرض على المصريين.

وذكرت بوابة الأزهر، أن لجنة شؤون العاملين في المؤسسة الدينية الأكبر لدى السنة في مصر والعالم، صادقت على نقل هاشم إسلام، الذي وصفه البيان بـ”الواعظ بمنطقة وعظ الدقهلية,” إلى وظيفة إدارية بذات درجته الوظيفية والمالية الحالية خارج محافظة الدقهلية, “على أن لا يكون من بين مهام هذه الوظيفة التعامل أو الاتصال بالجمهور والطلاب.”

وأضاف البيان أن إسلام “ليس له علاقة من قريب أو بعيد بالإفتاء، وليس عضواً بلجنة الفتوى بالأزهر, وغير مسند إليه أي عمل دعوي أو وعظي جملة وتفصيلا.”

وكان الموقع الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين قد نشر قبل أيام نص فتوى إسلام، واصفا إياه بأنه “عضو لجنة الفتوى بالأزهر”، والتي أكد فيها “حرمة المحاكمة الهزلية الجارية الآن للرئيس الشرعي المنتخب، لافتًا إلى وجوب العمل على استعادة الشرعية في البلاد، وبذل كل السبل المتاحة من أجل إسقاط الانقلاب.”

واستدل إسلام بآيات من القرآن وأحاديث للنبي محمد تدل على “سقوط وبطلان” محاكمة مرسي، الذي قال إنه “مبايع بيعة عامة بالانتخاب الحر” ووجوب وقوف الشعب “إلى جانب الارادة الشرعية واستعادتها” عبر “تحرير” مرسي من “الاختطاف والأسر.”

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بارك الله فيك يا اخي محمد لقد أصبت الحق . دمر الله الانقلاب والانقلابيين

  2. بالطبع المفتي المرغوب عندهم هو صاحب مقولة إضرب قي المليان ، إذا كان أصحاب العمائم هؤلاء يتذمرون عيظا من الشيخ القرضاوي وهو رئيس الاتحاد العالمي وإمام المسلمين الذي لا يجاريه أحد منهم كما نظن في قدرته على الفتوى فمن الشيخ إسلام في نظرهم ؟ ويعلم الله أن فتوى الشيخ هاشم من صميم روح الإسلام ويساندها الدليل الشرعي من كتاب الله وسنة رسوله فماذا تريدون بعد ذلك ؟ هل تعقير التراب قي وجه الشمس يحجبها ؟ أنتم من ستحجبون و وربك بالمرصاد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here