الأزهر يستنكر تصريحات رئيسة ميانمار ورئيس وزراء المجر عن المسلمين ويؤكد أنها تعيد العالم إلى الشمولية والاحتكار الديني

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

استنكر الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الشيخ أحمد الطيب، التصريحات التى نشرتها الجارديان الإنجليزية على لسان كل من أون سان سو تشي رئيسة ميانمار، وفيكتور أوربان رئيس وزراء المجر، والتى أعربا فيها عن قلقهما بشأن تزايد أعداد السكان المسلمين في المجر وميانمار، وأكدا أن ملف الهجرة يعد من أكبر التحديات التي تواجه أوروبا وجنوب شرق آسيا في الوقت الراهن.

وأكد الأزهر في بيانه اليوم أن مثل هذه التصريحات تعيد عالمنا إلى تاريخ سابق انتشرت فيه الشمولية والاحتكار الدينى بسبب ظاهرة “التعصب والاضطهاد الدينى”، إلى أن ظهر مصطلح “الحرية الدينية” مؤخرا فى قاموس السياسة الدولية، مشددا على ضرورة الالتزام بالإعلان الدولى لحقوق الانسان الذى ظهر عام ١٩٤٨، والذي يكفل للجميع حق اعتناق الأديان وممارسة الشعائر الدينية ونبذ الاضطهاد الديني واحترام الأقليات الدينية، وكان بمثابة الميثاق الدولى للحرية الدينية، وألزم كافة الدول بحماية حقوق الانسان والتى من بينها حرية الأديان.

كما أكد الأزهر ضرورة احترام الحريات التى كفلتها الدساتير للاجئين والمهاجرين، وحقهم فى التمتع بالحماية لحقوقهم الإنسانية واحترامها، بغض النظر عن وضعهم في البلدان التي انتقلوا إليها، ويناشد الأزهر الحكومات أن تحمي جميع المهاجرين من العنف العنصري، ومن الاستغلال وعمل السخرة، واحتجازهم أو إعادتهم قسراً إلى بلدانهم، إلا لأسباب مشروعة تنظمها الدساتير الدولية.

وطالب الأزهر الشريف المؤسسات الدولية بتأدية دورها فى حماية الحقوق الدينية، وإيجاد حل حاسم لعلاج التفاوت الملحوظ بين ما تنص عليه الدساتير المحلية والدولية، وبين ما تقوم به بعض الحكومات على أرض الواقع، مشيرا أنه على الرغم من أن أكثر من ٩٠٪ من دساتير الدول تحوى بنودا لتأمين وحماية الحرية الدينية، الا أن هناك بعض الدول لا زالت تقيد من تلك الحريات.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الرجل متابع جيد لاخبار الدنيا بالانجليزية
    يعني شيء مشجع . لكن طول النظر اللي عنده لا يسمح له بالنظر قريبا من حوله والمستنقع الذي نعيش فيه من قتل وتقطيع وتدمير مقدرات وتعذيب واحتكار للسلطة واللاديمقراطية وتبادل الاماكن لمن يعتبر العدو الاول …
    الازهر ومع احترامي له كاي جامع او جامعة لا اعتبره منطقيا ان يطلق عليه ” الشريف ” مقارنة مع الاقصى والكعبة المشرفة . كيف يقول مسلم عن جامعة او مركز دراسات اسلامي ” الشريف ” ؟؟؟ ولماذا هذا المصطلح الخطير والمقدس ؟؟؟؟؟ ولماذا لا نطلق على جوامع اخرى لقب ” الشريف ” وهل ورد في السنة او القران الكريم ما يفيد بشروط اطلاق التقديس على معلم ديني او بحثي ؟؟؟؟
    الشيخ الفاضل لا مانع ومن المقبول ان يبحث عن امور المسلمين في كل البلاد ولكن هذه الدول تتحدث عن الهجرة اليها وللاسف معظمها هجرة مسلمين لان بلادهم لا امان فيها ولا حياة كريمة .
    هل عدل الازهر كتب المدارس التابعة له التي تحلل اكل لحم الاسير والغير مسلم وقتل تارك الصلاة ومن بدل دينه ؟؟؟؟؟ واباحة دمائهم ان لم يقم الوالي بالواجب ؟؟؟

  2. ما يستشرف من مقال شيخ الأزهر دفاعا عن النفس وزلة اللسان التي تجاوز حقيقة دور شيوخ السلطان أمام ولي الأمر السيسي والتي تعتبر من أبواب الجهاد (كلمة حق امام سلطان جائر) وما زاد الطين بلّه (حقوق الإنسان الذي ظهر في العام 1948 كمخرجه من هيئة وعصابة الأمم التي شرعنت الوليد الغير شرعي (الكيان الصهيوني ) وتخليه عن ا التشريع الديني الذي أخرج الإنسانيه من الظلمات الى النور دون ان يقرأ القانون بكافة مفرداته (مزاوجة محصلة التشريع الديني منزوع الهوى المصلحي الرغائبي (التقوى ) بالهوى المصلحي الرغائبي والمادي ولوجا لتغييب الدين وأو خلق صراع المعايير في المنظومه المعرفيه المجتمعيه العربيه مولد العنف والصراع مع الذات وجلدها وتغييب بوصلة الأسباب والمسببات وتعريف الجرم وفق مصالح مؤدلجيه ومن تبعهم من بني جلدتنا (حيث رد السيد السيسي المهدي المنتظر كما أفادوا علمائه واعلامييه ) ؟؟؟؟؟؟ الا حانت الصحوة؟؟؟ “وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور”

  3. هناك من يكره الإسلام بسبب تصرفات من يدعون انهم مسلمون وما هم بمسلمين. في اليمن مسلم يقتل مسلم. في سوريا مسلم يقتل مسلم. في العراق وليبيا والبحرين وباكستان وافغانستان نفس الشيء. هل هكذا صورة عن الإسلام جيدة.

  4. السلام عليكم
    انا ادعو المسلمين الى اجتياح ميانمار عسكريا والقيام بتطهير عرقي ضد البوذيين

  5. انه الهوان التي تقوده انظمة متخلفة من ال سعود واذنابهم وحلفاءهم يستقوون على الأقطار العربية بالفتن وشراء الذمم وبالعدوان المباشر على اليمن فانظر مافعلوه من ضجة مع كندا ولكن لا تهتز شواربهم لما يجري في مانيمار وليبيا ولا يخشون الله في عدوانهم المباشر على اليمن وغير المباشر في سوريا والعراق

  6. إلى فضيلة الشيخ إمام الازهر ، المشكلة ليست في تلك الدول وانما في إلى ما وصلنا إليه من ضعف وهوان فأصبحنا باعين الاخرين غثاء كغثاء السيل كما وصفنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأصبح يستبيحنا الجميع

  7. باسمه تعالي
    اين الازهر من السفاره الاسرائيليه في القاهره.
    مدينه القاهره هي اقرب لشيخ الازهر من دوله ميانمار و دوله المجر. الاقربون اولي بالمعروف.

  8. كان عليك يا شيخ الازهر ان تستنكر ايضا الحرب العدوانية ضد اليمن؟ وكان عليك ايضا ان تستنكر مشاركة بلدك في مؤتمر المنامة لقبر القضية الفلسطينية؟ وكان عليك ان تستنكر الحصار الجائر المفروض على اهلنا في غزة من الجانب المصري؟ اسنكارات كثيرة كان يجب عليك يا شيخ الازهر ان تجاهر بها ولكن الحفاظ على مصالحك تحول دون دلك فيا سيدي فافضل الجهاد هو قول كلمة حق في وجه سلطان جائر وما اكثر الجور والظلم في رقعتنا العربية المنكوبة بفعل عدم تحمل المؤسسات الدينية لمسؤولياتها الجسام.

  9. الله يقوي شيخ الأزهر وسائر رجال الدين المتأسلمين على ميانمار والمجر، اما اليمن وفلسطين فلهم الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here