الأزهر في بيان شديد اللهجة: بناء المستوطنات تعدٍ على حقوق الفلسطينيين واستفزاز لمشاعر المسلمين والمسيحيين وعلى المجتمع الدولي التدخل

 

القاهرة -“رأي اليوم” – محمود القيعي:

أدان  الأزهر بأشد العبارات، إعلان الكيان الصهيوني بناء 3500 وحدة سكنية استيطانية جديدة بالضفة الغربية المحتلة شرق القدس، معتبرا هذا القرار تعديا صارخا على أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، واستفزازا لمشاعر الفلسطينيين مسلمين ومسيحين.

وأكد  الأزهر في بيان أصدره اليوم موقفه الرافض لهذه القرارات، مشيرا إلى أنَّ مثل هذه الخطوات التي تأتي في إطار سياسة فرض الأمر الواقع لن تُغيِّر من حقيقة عروبة الأرض وأن الكيان الصهيوني مغتصب لأراضي غيره من الشعوب صاحبة الحق.

وطالب الأزهر المجتمع الدولي بسرعة اتخاذ جميع الإجراءات للوقوف ضد هذه الخطوات التصعيدية التي يتخذها الكيان الصهيوني والتي تدفع الوضع الحالي إلى مزيد من التعقيد، واصفًا هذه القرارات ب “الخارقة” لقرارات مجلس الأمن والمرجعيات الدولية، ومنافية تماما لما نصت عليه مواد القانون الدولي المتعلقة بحقوق الدولة الفلسطينية وقضيتها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. السلام عليكم.
    …… وعلى المجتمع الدولي التدخل…
    متى سيفهم المسلمون بأن المجتمع الدولي، لم يجتمع الا علينا

  2. باسمه تعالي
    الي شيخ الازهر الشريف، لماذا لا تصدر او تعلن فتوي الجهاد من اجل تحرير فلسطين.
    مثل هذه الفتوي قد اصدرها العالم الشيعي في العراق الشيخ السيستاني للقضاء علي الدواعش الوهابيين و الذين كانوا سيحتلون العراق لولا هذه الفتوي التي استقبلها العراقيون بالقبول التام. يا ريت شيخ الازهر يصدر هكذا فتوي.

  3. الازهر هو “مرجعية دينية” وعليه ان يصدر الفتوى الشرعية الصحيحة بشأن هذا الموضوع وهي انه يجب على جميع الدول الاسلامية ان تتدخل عسكريا لنصرة الشعب الفلسطيني المسلم ضد اليهود وللحفاظ على المقدسات الاسلامية في القدس ، هذا هو الحكم الصحيح الذي يأمر به الله والذي من اختصاص الازهر ان يصدر به فتوى لانه مرجعية دينية وليس سياسية ، لكن الازهر للاسف يصدر فتاوى “سياسية” بتأكيده على ان اليهود يخالفون قرارات الامم المتحدة رغم ان هذا امر معروف للجميع ولا يحتاج لتصريح او فتوى ولكن الازهر يحاول ان يرفع عن نفسه العتب باصدار فتوى سياسية ليست من اختصاصه اساسا متجاهلا دوره وواجبه الحقيقي في اصدار الفتوى الدينية بشأن ما يحدث في فلسطين .. اليس الله تعالى قد امر المسلمين ان يتدخلوا في الصراعات وان يقاتلوا حتى لو كانت تلك الصراعات بين فئتين من المؤمنين ، فكيف اذا كان الصراع صراعا دينيا بين المؤمنين واليهود !!

    من اكبر الجرائم التي ارتكبها اليهود انهم كانوا يكتمون ما انزل الله ، والازهر اليوم يرتكب نفس الجريمة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here