الأردن يُعلن تنظيم مؤتمر دولي لغايات التباحث والتشاور في سبيل نصرة المسجد الأقصى المبارك والوقوف خلف القيادة الهاشمية في دعم القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية

عمان/الأناضول – اعلن الأردن، الاثنين، تنظيم مؤتمر دولي لدعم القدس والأقصى، في العشرين من الشهر الجاري، بعنوان نداء للمسجد الأقصى المبارك الطريق الى القدس

جاء ذلك في بيان صحفي لوزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عبدالناصر أبو البصل.

وحسب البيان، فإن المؤتمر يُقام برعاية ملكية ،بالتعاون مع مجلس الأمة بشقيه (الأعيان والنواب).

وقال أبو البصل إن ما يتعرض له المسجد الاقصى المبارك من انتهاكات واقتحامات وأخطار جسيمة ويومية تستفز مشاعر المسلمين والعرب قاطبة

واستدرك وقد زادت وتيرة هذه الاعتداءات في الآونة الأخيرة بصورة غير مسبوقة، مما ينذر بوجود خطة مبيتة للسلطة القائمة بالاحتلال لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم إلى ما لا تحمد عقباه

وأضاف إننا في الأردن وبحكم الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات نيابةً عن الأمتين العربية والاسلامية نجد أنه من واجبنا إطلاع الأمة والعالم أجمع على خطورة ما يتعرض له أقدس مقدساتها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين من خلال تنظيم مؤتمر دولي

وأشار إن وزارة الأوقاف وبحكم ولايتها الدينية والادارية على أوقاف القدس والمسجد الأقصى المبارك دعت الى تنظيم هذا المؤتمر الدولي الكبير بمشاركة محلية وعربية ودولية واسعة؛ لغايات التباحث والتشاور في سبيل نصرة المسجد الأقصى المبارك والوقوف خلف القيادة الهاشمية في دعم القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية

وعلمت الأناضول من مصدر مطلع في وزارة الأوقاف الأردنية بان تركيا ستكون من أبرز الدول المشاركة في المؤتمر، عبر وفد رفيع المستوى.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. – نتمنى عـدم مشاركة الدولة العربية التي طالب وفدها في مؤتمر برلماني عربي في المغرب السنة الماضية أن تكون الرعاية (اسلامية) للمسجد الأقصى بـدل الرعاية (الهاشمية الأردنية).

    – ثبت بالوجه القاطع (خاصة في السنوات القليلة الماضية) أنهم بمشاركتهم أي مؤتمر أو حدث انما هدفهم الحقيقي التعطيـل أو الشـد العكسـي (مـا اسـتطاعوا الى ذلك سـبيلا)!

    – نحن الأردنييـن من امتزجت دمـاء شهدائنا الزكية بتراب القدس والأقصى الطاهر.. نحن من سالت دمـاء شهدائنا على أسوار ومآذن الأقصى والقدس.. نحن من حافظنا على القدس عام 1948.. ونحن من قاتلنا وحيديـن دفاعا عن القدس سـتة أيـام في حيـن أنهزم الآخرون جميعـهم في سـتة سـاعات. (رحم الله شهدائنا وشهداء أهلنا وإخواننا في فلسطين)

    – لـن نفـرط في الأقصى.. ولـن نفرط في القدس.. مهمـا كان الثمـن.. من يتوهم غير ذلك فهو لا يعرف الأردنيين الشرفاء ولا ملوكهـم الهاشمييـن، فموقف الملك عبدالله الثاني هو امتداد لمواقف أبيه وأجداده.

    – الأيام أخذت تثبـت.. والحقيقة أخذت تتكشــف.. عمن خـان وبـاع فملـك، والتاريخ أمسى يتطهر من دنس التشويه.. وأن كـل ما ألصقـوه بالهاشميين هو كذب وافتـراء وتشويه وأنهم مـا باعوا ومـا خانوا لذلك خسروا وأخرجوا من ديار أجدادهـم.

    – الشـرف والرجولـة لا تشترى بالمال.. خـذوا فتـات أموالكـم.. فقـد بانـت عوراتكـم.

  2. مؤتمرا ت واجتماعات … كله هراء … احصوا كم مؤتمرا نظمتم وكم اجتماع حضرتم ؟ النتيجة صفر …. العدو لا يفهم سوى لغة واحدة … وطالما لا تعرفونها …فاركنوا جانبا حتى تفهمونها أو يظهر منكم من يفهمها .وما ذلك على الله بعزيز.

  3. .
    — واضح انه تحالف اردني تركي للتصدي لحلف بن سلمان مع نتانياهو وكوشنر والسلفيه الافنجليه الامريكيه وواضح ان الملك عبد الله لم يخضع للضغط بل يلجأ للتصعيد في الدفاع عن القدس والاقصى .
    .
    — ومن الطبيعي ان يحاول بن سلمان احباط الموتمر عبر النفوذ السعودي وبدعم امريكي افنجلي كثيف يقابله تتسيق اردني تركي يستند لمنزله البيت الهاشمي لدى المسلمين من جهه وللقدرات التركيه من جهه اخرى ومن المتوقع توفر دعم ايراني غير معلن لهذا التوجه ايضا .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here