الأردن يُطالب إسرائيل بوقف “فوري” لاستفزازاتها بالمسجد الأقصى

 

عمان/ليث الجنيدي/الأناضول – طالب الأردن، الأحد، إسرائيل بـ وقف فوري لاستفزازاتها في المسجد الأقصى.
جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأردنية، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، تضمن إدانة لاقتحامات المسجد والتضييق على المصلين وكوادر الأوقاف، .
وحسب المصدر ذاته، شدد متحدث الخارجية الأردنية سفيان القضاة، على ضرورة التزام إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال، بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات ومشاعر الصائمين في هذا المكان المقدس، خصوصاً في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.
وطالب القضاة السلطات الإسرائيلية بـ الوقف الفوري لجميع الاستفزازات في المسجد الأقصى المبارك ، وحمّلها كامل المسؤولية عن سلامة المسجد ورواده من المصلين.
وفي وقت سابق الأحد، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة من المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك بعد الاعتداء عليهم بالضرب المُبرح، بالتزامن مع اقتحام عشرات المستوطنين لباحاته.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.
كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).
وفي مارس / آذار 2013، وقع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية تعطي الأردن حق  الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات  في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here