الأردن يُطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها “الاستفزازية” ضد الأقصى

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول: أدان الأردن، مساء الخميس، الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى، مطالبًا تل أبيب بوقف “فوري” لإجراءاتها الاستفزازية.

جاء ذلك في بيان لمتحدثة الحكومة الأردنية، وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، جمانة غنيمات، تلقت الأناضول نسخة منه.

وأدانت غنيمات “بأشد العبارات الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى المبارك، وخصوصاً اقتحامات المتطرفين المتزايدة للحرم بحماية الشرطة الإسرائيلية والاعتداءات التي جرت قبل أيام ضد طواقم إدارة أوقاف القدس واعتقال عدد منهم”.

وأكدت متحدثة الحكومة “رفض المملكة المطلق لهذه الإجراءات والتصرفات الاستفزازية وطالبت بوقفها فوراً”.

وشددت “على ضرورة إلزام إسرائيل باحترام مسؤولياتها بموجب القانون الدولي كقوة قائمة بالاحتلال”.

كما حمّلت الحكومة الإسرائيلية “كامل المسؤولية عن نتائج هذه الاستفزازات وعن سلامة المسجد الأقصى المبارك”.

وخلال الأسبوع الجاري كثّف المتطرفون من اقتحاماتهم للمسجد، بناءً على دعوة من جماعات يمينية إسرائيلية، دعت إلى ذلك خلال فترة عيد العُرْش اليهودي الذي بدأ الاثنين ويستمر أسبوعًا.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية منذ العام 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى دون موافقة دائرة الأوقاف الإسلامية، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد.

وكانت دائرة الأوقاف قد دعت السلطات الإسرائيلية مرارًا على مدى السنوات الماضية لوقف الاقتحامات دون أن يجد مطلبها أي استجابة.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here