الأردن يعيش حقبة سياسية عنوانها كشف الاوراق بمقتضى الحاجة.. والعشائر تبحث عن نفسها ولا تجدها بعد ان انهى النظام تحالفه معها.. فهل تعود لقيمها الوطنية والقومية انقاذا للوطن

فؤاد البطاينة

يعوم الأردنيون جميعهم في فراغ يخلو تماما من الجاذبية، ليس لهم فيه أدنى ثقل ولا تأثير في الحياة ا لعامة أو في القرار على مستوى الأحداث الداخلية والخارجية، وأصبح وجودهم في الدولة مجرد ديكور حي لا يرزق، يضاف لديكور مؤسسات الدولة، والمؤسسات المدنية والشعبية والمهنية تخضع لتدخلات الدولة وكوابحها وسقوفها، وهناك مؤشرات على أن الحراك الأخير كان محل استخدام، ونحن لا نجزم بهذا ولكن كنا نفترض بأنه ممأسس وجزء من سيرورة نضالية وطنية لا تتوقف أو تتراجع، أما الأحزاب فستبقى عارا على الحياة السياسية وعلى مصالح الشعب والعمل السياسي ما لم تعلن أمام العالم حل نفسها وفصلها عن لعبة النظام وانخراطها بالعمل الوطني الحر.

لقد نال الاستهداف من الروابط بين مكونات الأردنيين، وبات الشارع منقوصا وتائها بلا قياده، فهو غير معمور، والقبائل والعشائر بدأت تتلمس مسخها الى ظاهرة صوتية في فراغ، ولم تبق واحدة منها إلا وجرى إشعارها بالدونية والعزل بعد أن قضى تحالفها المحرم مع النظام وَطَرَه،  فلا هي عادت موجودة بثوبها ولا الدولة عادت دولة . والنظام أصم وأبكم في إجازه لا تنتهي، ولم تمر على الأردنيين أية مرحلة كالتي يعيشونها اليوم من تجاهلِ وازدراء الملك للشعب وانفصالها عن قضاياهم وهمومهم وهموم بلدهم، ولا مرحلة كان فيها الشعب معزولا عن الدولة بهذا المنسوب، إنها أشبه بالدولة المختطفة لمصيرها فهل تكتمل الجريمة وتقيد ضد مجهول؟ النتئج مرتبطة بمقدماتها، فهل يصنع الشعب مقدماته؟ …

لتعلم هذه القبائل والعشائر أن القيم عندما تتراجع في النفوس وتتراجع معها أنشودة الوطن يفقد الإنسان مصدر إرادته وهويته الإنسانية وكرامته وقدرته على الفعل، ويصبح كلامه عند الأخر نهيقا لا يؤشر إلا على حاجة بيولوجية منصوبة على الإبتزاز، فنحن نلاحظ اليوم مع ازدياد الضغوطات والغموض والتهميش أصوات العشائر والقبائل تعلو باحثة عن حليفها الملك ولا تجده، فعادت تبحث عن نفسها وما فتئت تتنادى الى اجتماعات، لكنها لم تجد نفسها فيها إلا شِيَعا ممزقة وفاشلة خارج تاريخ الدولة والمعادلة، والسبب أنها ما زالت تجتمع على فساد وتتحدث بمنطقها العشائري المعزول عن الواقع الذي انساقت اليه بعيدا عن الحس الوطني الاردني الجمعي والرباط القومي، وبعيدا عن أجندة الأهداف السامية.

مثقفوها يعلمون بأن العشائر والقبائل لم يعد لها وجود في أطر الدول الوطنية أو القومية، وأن وجودها في الدول حتى لو لم يكن مؤطرا يبقى وجودا لحالة شرائح سكانية مفاهيمها في الحكم لا تنسجم مع مفاهيم وقيم وتطور الدول والشعوب ولا مع خطاب إنسان اليوم، إنها حالة من مرحلة تاريخية انتهت، وبقاؤها يعتبر عامل شد عكسي في الدول المستقرة، إلا أنها كمفهوم نقيض لمفهوم الدولة، قام الاستعمار بإعادة انتاجها في بلادنا على قيم غير قيمها لإيقاف الزمن عند العرب وتحطيم الأمة ووجودها، وكان تركيزه في هذا على القبائل والعشائر الاردنية في سياق نزع الاردن من وعد بلفور على خلفية كاذبة بهدف استخدامه لحاجة المشروع الصهيوني وانجاحه في فلسطين والأردن.

وبالفعل، قامت سياسة المستعمر البريطاني الصهيوني ومن بعده النظام ولليوم بتدمير هوية الانسان الأردني وشخصيتة ثم كيانه الاعتباري السياسي والقانوني بعد استخدامه، واتجهت هذه السياسة بداية للقبائل والعشائر في استخدام ثنائي تدمر به قيمها أولا ثم الدولة حين استحقاق الأجل . وعلى هذا قام تحالف النظام معها وكرس فيها مفهوم وخصائص القبلية والعشائرية والنفعية واستطاع اختراق بنيتها بعد موت زعامائها التقليديين، ودجن ابناءهم وجعلهم ينقلبون على ارث أبائهم الوطني والقومي والقيمي وبختصرون عشائرهم بأشخاصهم ويذلون أنفسهم وعشائرهم حتى أصبحوا عناوين الخيانة والذل والفساد في الدولة بعد أن كانت هذه القبائل تتسابق في الإيثار والإصلاح والوطنية، وتقوم بالعمل الوطني الذي تعجز عنه أحزاب اليوم، في إطار كانت لا تعرف فيه هذه القبائل بلدها الأردن الا كجزء من الوطن العربي وبلا حدود اجتماعية أو جغرافية أو سياسية أو نضالية تفصله عن فلسطين وشعبها.

أية دولة هذه التي تغذي كل خصائص العشائرية والقبلية الكريهة والهدامة في عشائرها وتستهدفها بالفرقة والتناحر وترسخ فيها النفعية والعصبوية وتحارب مشاعرها الوطنية وتطلعاتها القومية وتهزئ تاريخها القيمي وتصنع مشايخ الفسساد والذل وتشجع على خلق عشائر جديدة على هذا المفهوم، وتنشئ لهذا الغرض دائرة في الديوان الملكي، وأية عشائر هذه التي تقبل بهذ الوضع وتتعامل معه؟ وأية ازدواجية ساذجة ومكشوفة في خطاب الملك عندما يتحدث عن سيادة القانون والدولة المدنية.

على العشائر أن تفهم بأنها كانت الأداة التي استُخدمت لإيصال الدولة لما هي عليه اليوم، ولإيصال نفسها لهذا المستنقع، وبأن المسئولية تقع عليها في استقواء النظام على الدولة والشعب وقتل روح الوطنية والقومية فيه، وعليها تقع مسئولية افساد مؤسسات الدولة وتحطيم الحياة السياسية وفكرة الديمقراطية والأحزاب والبرلمان وخراب الجبهة الداخلية ونهب مقدرات الدولة وجعلها ملكية خاصة للنظام، وتفهم بأن زعماءها المعينين تعيينا ما زالوا هم الأدوات الذليلة.

 وعليها اليوم إبراء الذمه من فساد الدولة وموات الشارع، ولزاما عليها في هذا أن تنتفض على نفسها أولا وتعزل كل خوانيها وفاسديها ومطاياها وأن تنسخ من قاموسها العصبوية وكل خصائص الخطاب العشائري والقبلي الهدام وتعود لماضيها القيمي ولخطابها الوطني، وأن تفهم بأن الظلم هو الظلامية التي ترتد على أهلها، لقد قمعتم انفسكم ووطنكم حين استُخدمتم إداة قمع في كل الاتجهات حتى لأهليكم.

الأردن اليوم يعيش فترة سياسية عنوانها كشف الاوراق بمقتضى الحاجة ، إنه ليس بأكثر من مستعمرة محمية ومقادة من أمريكا، تحول فيها الديوان الملكي اليوم الى ما يشبه المندوبية السامية، ونظامه يمشي سياسيا على المسطرة نفسها التي أمشى الشعب على طريقها، وما الفساد الذي رتهن الدولة إلا سياسة، ونهب الدولة مظاهر لقبض الثمن وشراكة، فيها المتهمون قضاة ومنفذين، وما تهميشكم إلا سياسة، وكل ما ترونه وتسمعونه وتستهجنونه هي رسائل لعهد ومعادلة جديدتين لتفهموها وتتعايشوا مع مضامينها ونتائجها، الحالة التي يعيشها الجميع في الاردن ستبقى قائمة ومتراجعة، ما دام الشعب ينتظر .وهذا التوقيت للافتراس والتهميش ونكران النظام لسنوات العيش المشترك لم يأت إلا بعد أن تمكن النظام من صنع وفرض نموذجه مكان كل نماذج الدولة الحرة في القطاعين العام والخاص . فالدولة بشعبها بهذا المفهوم هي بحكم المختطفة.

اقول للعشائر الاردنية من أقصى شمالها الى أقصى جنوبها لقد تركتم سياسة وقيم أجدادكم الوطنية والعروبية وتركتم بني وطنكم وقومكم وفصلتم مصالحكم عن مصالحهم وسرتم واهمين على خطى المستعمرين وعملائهم وبقوتهم، وأنتم اليوم إن كنتم لا تدرون أذلة بلا حيلة، والشارع الذي يعيد للشعوب المقهورة حريتها لا يمكن أن يكون فئويا ولا يَعمر الا بالجميع وبخطاب الوطن، وهو اليوم غير معمور بفضل نهجكم أولا، فشهر العسل مع النظام انتهى حتى مع خونتكم.

 لا خلاص لكم وجدوى من اجتماعاتكم على أجندات عشائرية، فقد قتلتكُم الرده الوطنية وأنتم أضعف مما تتوهمون، شكلوا مجلسا وطنيا من أحرار عشائركم الوطنيين ليحمل رسالة انفتاح وطني ومحبة لكل ابناء هذا الوطن وسيعمر حينها الشارع ويتفعل انطلاقا من مؤتمر وطني عام يعقد، واعلموا أن الوطنية عند العربي أينما كان إذا لم تكن عروبية فهي خيانة قاتلة ولعبة المستعمر فينا.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

43 تعليقات

  1. قال حكيم لصاحبه هل ادلك على امر ان فعلته احببك الناس وكرموك ..فرد عليه شكرا يسلمو…وانا ارى بلادنا ببيتين من الشعر.
    عجوز تمنت ان تكون فتية
    وقد يبس الجنبان واحدودب الظهر
    تروح الى العطار تبغي شبابها
    وهل يصلح الطار ما افسد الدهر .
    رؤيتي المستقبلية لبلادنا العربية هي تشردهم بالالعا ومطالبتهم بوطن قومي للعرب ولكن العالم لن يعيدوا تجربة افساد الارض بالكذب والخيانة والغش والنفاق والسرقة ومخالفة فطرة الانسان من اجل مال او جاه او منصب او كرسي

  2. لا اعرف لمن نكتب اذا تناولنا تركيبةبلدنا وشرائحه عندها يحضرني قول الحكيم لصديقه ..هل ادلك على شيئ اذا فعلته احببك الناس وكرموك فاجابه لا شكرا واني انظر للكتابات كمن يتنفس في غرفة مغلقةوقدطغى عليها غاز سام متسرب وهنا فعدم التنفس افضل فغالبية شعبنا ينتمون للرواتب وهذا فقط ما يعنيهم وشريحة اخرى تنمي للمناصب واخرى للجاه ووغيره همه اوليات عيشه بأي طريقة..فالجيل القديم نم ترويضه خلال مائة عام والجيل الجديد غالبيته يريد الانفتاح باي طريقة ولا يهمه القومية والوطنية ولا حتى الدينية وحتى بلداننا العربية لا تملك اي قرار داخلي او خارجي وهما البقاء على الكراسي بأي وسيلة وثمن فنحن كرة تتقاذفها اي لاعب وان من يقرا نجده سهل الانقياد طوعا او كرها..فنحن خارج النظام العالمي وخارج المؤسسية التي ينتهجها ونهايتنا التشرد في بقاع الارض والمطالبة بوطن قومي للعرب ولكن العالم لن يكرر تجربة أمة الخداع والكذب والنفاق ووالمه والسلب والغدر والخيانة ونحن نعيش بتيه اختياري غير معروف الوصفة ولا المدة التي تمت بها معالجة بني اسرائيل بالوصفة الربانية
    …اربعون عاما وفي الصحراء ليتغير الجيل بجيل يشعر بالمعاناة وباهمية الارض والوطن والكرامة…وللأسف فقد طالبت مرارا من الدولة باالدولةباستصدار رخص كرامة للمواطن

  3. الى
    Al-mugtareb
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بعد التحيه والمحبة

    قوله تعالى: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوف. {النساء:19}.

  4. فؤاد،يصارحنا بحالنا وأحوالنا، وما وصلت إليه أوضاعنا، بلا رتوش، فهل من يتوقف، لينظر إلى نفسه في المرآة،ويعيد حساباته في ضوء معايير : الوطن والوطنية، الإنسان والإنسانية،العدو والصديق ؟!

  5. .
    الفاضل anonymous,
    .
    — سيدي ، ابدا لم اقصد بتعليقي بصيغه قصه الحجه نشميه اي عتاب لكم ، بل أردت بها تسجيل عتابي على من يلقي بالملامه على الاردنيين وهو من أوصل بإدارته حالهم لما هم فيه .
    .
    تقبلوا احترامي وتقديري .
    .
    .

  6. العزيز الاستاذ المغترب بعد التحية. وخالص الاحترام والمودة التي لا يشوبها شاءبه ابدا فاني اشتم راءحة عتاب ولا ادري ولا أخبر بل ولا يمكن أن تكون له ارضية تحياتي

  7. إلى قارئ متابع

    أعتقد أن مسمى anonymous يظهر آليا بالنسبة للمعلقين الذين لا يكتبون أسماءهم .. لذلك هم أسخاص متعددين وليسو بشخص واحد.

    كتجربة، سأترك تعليقي هذا بدون ذكر الاسم في الخانة المخصصةله واعتقد أنه سيظهر تحت مسمى anonymous.

    تحياتي

  8. .
    — كانت الحاجه نشميه تصلي عاده مع جاراتها ولاحظن بعد كل صلاه انها كانت تدوعوا وتقول : اللهم سامح والدي ووالدتي ثم تصمت .
    .
    — ومره قالت لها احدى جاراتها ، يا حجه إنتي انسانه مثقفه ومودبه وكريمه وصاينه بيتك وزوجك بس الله ما رزقك اولاد فليش ( عفوا منك ) لا تدعي ربك ان يشفيكي من العقم وتنجبي لزوجك أولادا سيما وان زوجك يشكوا دوما لعدم قدرتك على الإنجاب .
    .
    — سمعت الكلام الحجه نشميه وتنهدت بعمق ولم تنبس بكلمه فقالت لها جاره ثانيه ، زوجك على سلامته جاب لك احسن الأطباء وكلهم عجزوا وبعثك لعند المشايخ لفك السحر وعمل حجاب والنتيجة ولا شيء .
    .
    — وتنهدت الحجه نشميه مره ثانيه و قامت للمطبخ لتحضير قهوه لجاراتها ، عندها قالت جاره ثالثه بهمس ، هاي بنت أصل اتركوها بهمها ، كل الأطباء قالوا مافيها عله وقادره تخلف دزينه اولاد وقالولها خلي زوجك يفحص حاله وهي ما بدها تحرجه وبتدَّعي ان الله يسامح ابوها وأمها اللي علموها تتحمل لتستر على بيتها .
    .
    .
    .

  9. الشعب الاردني و الفلسطيني و هم في الاصل شعب واحد بحاجه الى جلاء تنظيف صدورهم من الحكام و السياسين الذين زرعوهه في صدورهم
    خصوصا الأجيال الجديدة و هيا المستقبل
    شئ موئسف

  10. استاذ فؤاد البطانيه المحترم
    الأردن اليوم يعيش فترة سياسية عنوانها كشف الاوراق بمقتضى الحاجة ، الاردن ليس اليوم منذو التاسيس الى ؟
    مع حبي لك في سبيل الله تعالى

  11. لقد أبتلانا الله في نظام فاسد أفسد علينا مجتمعنا و مستقبلنا و كما هو الحال في فساد العشائر فأن جميع مكونات المجتمع فاسدة و أعطيكم أمثلة كثيرة منها طبقة التجار الجشعين و المثقفين المنافقين الذين يزورون الحقائق و هناك أنصاف المثقفين الباحثين عن فرص و يحرفون قيم المجتمع و يدافعون عن فساد أجهزة الدولة المدنية و العسكرية .
    أيضاً التعليم فقد أفسدوا علينا المعلم و الطالب ….
    و فساد الأطباء و المهندسين ورجال الدين المسلمين منهم و المسيحيين و طبقة صغار التجار إلى أخره …. والقائمة تطول …
    سؤالي للكاتب الفاضل هل جالست أو جلست مع أبناء العشائر المضطهدين و المهمّشين أم جلست و جالست الفاسدين منهم في السلطةً …..
    يا عزيزي بعض الفاسدين من أبناء العشائر في مواقع متقدمة يستغلون المكون العشائري و يوظفون الأطر العشائرية لصالح أنحراف السلطة هل كتبت عنهم و سلطت الضوء عليهم دونما الأشارة إلى عشائرهم وهل تذكر أسمائهم كما يفعل المناضل الكبير ليث شبيلات والذي دفع ثمن مواقفة الوطنية و القومية بسبب الجرأة في تسمية الفاسدين .
    هل توجيه الأتهام بالجملة للعشائر يخدم الوطن و القومية مما تجعلنا نظهر في مظهر المدافعين عن الفساد وبعيدين عن قوميتنا و هموم أمتنا ….
    جميع مكونات الاردن قد أصابها الفساد و من المعيب أن تسقط حالة الفساد كلها على مكون واحد و كأنك تعطي رصيداً لباقي المكونات مع أنه أضعف مكون من حيث الفساد وذلك لأن جُلهم يعيش في عوز و بعيد عن مركز القرار ولأن المؤامرة تُحاك ضد أبناء العشائر فهناك خطط ونهج لتجويعهم و تهميشهم ولو توفرت الفرصة لأبناء العشائر في التعليم الجيد و تحسنت ظروفهم الأقتصادية و الأجتماعية فأنهم سوف يُفشلون أي مخطط لأضعاف الدولة أو لحل القضية الفلسطينية بهذا الشكل المهين ولوجدتهم سنداً قوياً يرفضون صفقة القرن ويحبطون أي مشروع ضد قوميتهم و عروبتهم و دينهم ، أخيراً الفاسد لا دين لهُ و لا عشيرة …

  12. من اثر في التاريخ وساهم في التغيير هم الأفراد وليس الجماعات.

  13. نحن في القرن 21 ولا نريد دوله عشائريه قبليه تنمي لمفاهيم بائده تقوم على محاصصة الوظائف والمناصب بين افراد العشيره الفلانيه والعلنتايه بل نريد دوله مدنيه عصريه يتساوى فيها الجميع امام القانون ويكونوا سواسيه سواء في الحقوق او الواجبات في ظل تساوي الفرص ولا يتم اختيار وزير فيها لارضاء اي عشيره بل لانه يصلح لهذا المنصب

  14. سؤال لصاحب العلاقه ولراي اليوم التي نحترمها هل الذي يعلق تحت اسم anonymous شخص واحد ام اشخاص مشتركين بنفس الاسم وذا كان شخص واحد بكون الامر فيه ان بنفس الشخص او انه مؤسسه التعلياقت الصادره عنه متناقضه بنفس الموضوع

  15. المملكه العربيه واكرر العربيه الهاشميه قادمه !
    ستكون المملكه العربيه الهاشميه دوله ديمقراطيه ملكيه ( بهذا الترتيب ) وكل من عليها الان وكل من سيهجر اليها ( بالضم ) سيحمل جنسيتها !
    من الممكن الان فهم المقال من هذا الهدف وسياسة تحجيم العشائر تدخل في هذا الباب !
    الافساد له اوجه كثيره وهنا الافساد بالمال والمناصب
    الا توافقون ان اليهود هم من اخترع الافساد وابدعوا به !

  16. قد نكون أكثر إنصافاً حين نزعم بأنه ليست الأردن ** وحدها ** “مستعمرة محمية ومقادة من أمريكا” حيث تحول فيها النظام الحاكم “إلى ما يشبه المندوبية السامية.” إن حال الأردن يشبه إلى حد كبير وضع أغلب الأنظمة العربية التي اختارت بنفسها السير في فلك أمريكا والغرب دون اكتراث لضرورة استقلال القرار الوطني وحفظ كرامة الأمة. مع ضرورة التذكير بأن السياسات المتراكمة التي أدت إلى ما نحن عليه ليست محض قضاء وقدر، بل هي نتيجة اختيارات رضي بها بل تبنّاها أولو الأمر من الحكام العرب — وكذا كان حال براقش.

    مع كل الأسف.

    /__

  17. الاستاذ فؤاد البطاينة المحترم
    لك التحية والاحترام على ما تفضلت به من تحليل عميق ومصارحة ربما اغضبت البعض ولكن كان لابد من المكاشفة وقد ابدعت في تقديمها ، ويعلم المطلعين على سيرورة الشخصية الوطنية الاردنية ان القبائل والعشائر الاردنية قدمت نموذجا للعمل الوطني في فترات قبل ان تحاصر وتقزم وتهمش ومن ثم التخلص منها كما هو حاصل ، قد يرى البعض ان الاستاذ فؤاد يحمل العشائرية مسؤولية كل شيء وهي فعلا تتحمل الان وزرا كبير لانها نهجها اناني منحصر في ذاتها ولكنها عندما كانت ذات رؤية وطنية وقومية فقد كان لها دور مهم واساسي ، ويشهد على ذلك مؤتمر ام قيس عام 1920 والاحزاب السياسية التي تلت فترة تكوين الامارة التي انخرط فيها شيوخ وابناء العشائر الاردنية ، ولكن للاسف تم التلاعب في بنية وقيم العشائر الاردنية الى ان اضحت كيان مشوه ومنسلخ عن واقعه وقيمه عاجز عن تقديم اي شيء

  18. احد المعلقين الفطاحل بقول زيارة بريطانيه كانت قصيره والكاتب المحترم والصادق مع نفسه قال في احد مقالاته ان بريطانيا حليفة امريكا والتي ما زالت تحكمها برؤساء بريطانيين سلمت عهدة استعمار الاردن الى امريكا لاسباب ماليه ولكونها تعمل بمجموعه اوروبيه نظرتها للقضيه الفلسطينيه لا تتعدى نهر الاردن وان بريطانيا وامريكا سياسه وحده معتوزيع ادوار

  19. كلام في منتهى الدقة والروعة.
    ومن لا يفهمه أو لا يدرك معانيه ويقر بصدقه، فقد ظلم نفسه أولا، وظلم أهله ووطنه.
    فقد أصبحت العشيرة مرادفا للاستغلال والاستقواء على الضعيف والتنفع والتخلف والجهل.
    أصبح اسم العشيرة أهم من الشخص نفسه ومن مؤهلاته وقدراته، فهي التي ستفتح له الأبواب الموصدة، وهي التي تحمي فساده وظلمه وتغوله.
    فإما عشائر وطنية عروبية إخلاصها لله قبل كل شيء، ولقيمنا ولعاداتنا وموروثنا الغني بالشهامة والرجولة والنخوة، وإما خنوع وخيانة للنفس قبل كل شيء.
    انتهى

  20. استاذنا الكبير،
    تحية طيبة،
    لعمري كأن ابن خلدون بعث فيك من جديد.

  21. استاذ فؤاد البطانيه المحترم
    بعد التحيه والمحبة
    العشائر تربية على الرشوه باسم المكرمه الفاسده
    و الفساد هو الادمان . مع احترامي

  22. العربي
    اعتقد ان الفهم لمعنى العشيرة يختلف من شخص لاخر العشيره كانت منبع الاخلاق والكرم تنصر الظلوم وتردع الظالم اما الان للاسف اصبح الكثير يتاجربالعشيرة لمنفعه شخصية فقط لا حبا في العشيره ولا انتماء للوطن
    من ينظر للوضع الحالي ابناء العشاير يتقلدون
    كل المناصب في الدوله الاردنيه من الفراش حتى اعلى المراكز اين هو الاستبعاد للعشيره
    دور العشيرة ليس مكاسب ومناصب فقط

  23. لي صديق وجار غلبان ذهب للديون الملكي للحصول علي اعفاء طبي لابنه المريض واثناء مناقشته مع الموظف حول الاجراءت طلب منه الموظف الخروج من الدور فرفض لانه حق له كما يتصور فقام الموظف بضربة بالمكبس و هجم علية عسكري وقاموا بضربة رغم كبر سنه ومرضة بالقلب وعملية في الحوض اثر حادث ومن طلب له دورية واخذوه علي مركز امني المحطة وهناك حزن عليه الظابط ونصحه عدم تقديم شكوي لانه لان ياخذ حقه وقام باخلاء سبيلة لهذا الحد وصل المواطن الاردني!!!!!

  24. كيف تقول ان المستعمر البريطاني جاء ليدمر الهوية الاردنيه علما انه لم يكن هنالك وجود للأردن في ذاك الوقت؟؟ و انه لولا البريطان لما كان هناك دولة اردنيه في الأساس ؟
    النقطه الاخرى انه اذا نظرنا لمدة الاستعمار البريطاني لأغلب الدول التي استعمرتها لوحدنا انه الوجود البريطاني في ” الاردن” كان مجرد زيادة قصيره ..

  25. كل الاحترام مقال يستحق الاحترام ويدرج تحت مقومات الدوله لان من مقومات الدول العشائر وهي الحامي لها والي اركانها وفي ساعه العسرة لا تجد الا العشائر هم من يقوموا بالوقوف في وجه من تسول له نفسه بالاعتداء علي ثراء الاردن واخيرا كل الاحترام للكاتب

  26. هل يوجد في أي مكان اخر من عالم اليوم ” مستشار لشؤون العشائر ” ؟
    أستاذ فؤاد , ابدعت مرة أخرى .

  27. اسجل اعجابي بكل ما تكتب فانت لا تحتاج بالطبع الى شهادتي , ما تكتبه يدل على الروح الوطنية والعروبة الاصيلة والتحليل المستند الى الحقائق …..اتابع كل ما تكتب ويزداد اعجابي بكتاباتك في كل مرة اقرأ لك فيها جديد

  28. للمره الألف مقالك عميق و في صميم عمق بؤسنا و قلة حيلتنا .
    حدثني أبي رحمه الله و قد ولد و عاش في مدينة يافا أن فلانا احد ارستقراطيي يافا و اغنياءها واكيد غيره كان يرسل ولده في عطلة الصيف عند عشائر البدو ليتعلم الأخلاق و الأدب و اللغه و ركوب الخيل و غيرها من خصائل الرجال … عشائر هالايام ماذا تعلم غير………. صدقت و صدقت كلماتك

  29. متى سقطوا شيوخ العشائر سقطة مدويه افقدتهم كل شئ
    عندما رأوا ان مقعد في البرلمان اعلى منصبا من منصب رئيس العشيره
    تنازلوا عن منصب الرئيس وختاروا منصب عضو في برلمان
    عجبا عندما كنت ارى لافتات ترشحهم للبرلمان ( شيخ مشايخ كذا وشيخ عشائر كذا وشيخ قبائل كذا ) كنت اقول هذا هو موقعهم وهذه هى مكانتهم انهم فوق ولا يقبلون الا نزولا فلينزلوا الى الى قلب الارض فهو اولى لهم
    انهم يجهلون ان رئيس العشيرة منصبه اعلى من منصب رئيس الوزراء
    شيخ العشيره الذي يعرف اهميته وقيمته ومكانته ووطنيته وقوة كلمته وعشيرته ياتيه رئيس الوزراء اذا لزم الامر حبوا واءا انتدبه احدا للبرلمان اعتبرها انتقاص من مكانته
    شيخ العشيره يرشح متحدثا باسمه الى البرلمان ولا بهرول هو بعبائته اليه
    شيوخ العشائر اليوم افقدوا العشيره وزنها ومكانتها ودفنوها في بئر التخلف وقوانينه الهاكله
    وما زالوا في حالة هبوط مدوي ولا ندري متى يصلون قلب الارض الحارق
    يعتقد شيخ العشيره انه اذا اصبح عضو في البرلمان او عين في الاعيان اصبح له قيمه ومكانه ورفع سمعة عشيرته فوووووووووق
    ولكن العكس هو الصحيح لقد غفل عن انه اذا اراد ان يكون عضو يجب عليه ان يسلم عشيرته للهوان والذله وبجعل منها سغراء يلطه ومزامير ودربكه لتبقى السلطه راضيه عنه ويطلع على التلفزيون وليقال له
    سعادة النائب سعادة النائب

  30. مقال يضاف الى ابداعات الاستاذ البطاينه السابقه. مقال تفوح منه رائحه الفهم العميق لاليات الصراع بين الحق والباطل وبين القيمه الاصليه والمصنعه.ربما يصح عنوان هذا المقال ان يكون ” كيف تتلاشى الشعوب” لما احتواه من رسم دقيق لادوار كافه الاطراف مع ان تحفظي الوحيد والخطير وهو افتراض الكاتب ان الاردن دوله وهو لا يمتلك مكوناتها. واذا لم يكن منطلق الحديث الاقرار بأنه ليس هناك شيء اسمه الاردن سوى انه الجزء المختطف او المستقطع من اقليم اكبر واوسع بموكونات بشريه متجانسه عرقيا” ودينيا” وثقافيا” يمتد من شواطيء المتوسط الى الحدود العراقيه, غير انه تم تقسيمه ما بين الحركه الصهيونيه والهاشميين بحيث تم تخليق هويه وطنيه جديده اردنيه جاءت بمعيه منظومه مصالح وطنيه خاصه بها يتحتم تعبئه الشعوب للدفاع عنها بحيث اصبحت فلسطين بالنسبه للنظام الاردني والاردنيين قضيه دعم لاشقاء ارضهم محتله وهي بالتالي قضيه خاضعه لمنظومه المصالح الوطنيه الاردنيه حديثه التكوين مدا” وجزرا”. فلسطين هي الجزء المحتل من الاردن والاردن هو الجزء المحتل من فلسطين واي فهم للمسأله غير ذلك ليس الا مضيعه للوقت وتغميس خارج الصحن

  31. هذا المقال يندرج تحت اطار النفاق السياسي المنسجم مع برامج التلاعب في مصير الاردنيين والفلسطينيين تحت شعار اعلان الحرب على ما يسمى القبلية او العشائرية وكان اول من اطلقه علنا الرئيس اوباما اثناء ما يسمى بالربيع العربي وباختصار اقول : لم يكن للعشائر الاردنية اي دور سياسي مشارك في صياغة حاضر او مستقبل البلاد منذ عهد الاستقلال وانما كان هناك مشاركة محدودة في عهد لورنس العرب والجميع يعرف كيف انتهت ومن كان يقودها ولمن آلت وعندما تشكلت اول وزارة في الاردن لم يكن رئيسها ولا القائمين عليها من ابناء العشائر الاردنية كما ان هذه العشائر لم تستشر ولم تختار من يمثلها باي موقع رسمي عبر التاريخ الحديث وهذا لا يعني انه لم يكن هناك عشائر فالعشائر تنظيم عربي قديم منذ عهد آدم ولا يزال وفي القرءان الكريم وجعلناكم شعوبا وقبائل وفيه ايضا وأنذر عشيرتك الاقربين …والمشكلة الان وبهذا المقال هو محاولة القاء مسؤولية الفساد في الاردن على عاتق العشائر والوجود العشائري وهذا ظلم وتجني على العشائر الاردنية لانها انقى من الاحزاب والفصائل وكل اشكال التنظيمات السياسية التي جلبت الويلات للعالم العربي بحكم ماحصل فيها من غدر وانقلاب على المبادىء التي خدعت الناس بها ومن المعروف والثابت ان اكبر الفاسدين في الاردن ليسوا من ابناء العشائر ولا يوجد عشيرة واحدة سلّت سيفها للدفاع عن فاسد جرت محاكمته على فعله المشين والجميع يعرف ان اكثر من 95% من العشائر الاردنية لم يظهر منها اي فاسد كما ان الفاسدين في النسبة المتبقية لم يشاركوا ابناء عشائرهم في منهوباتهم …لقد تم تدمير الاحزاب والتنظيمات السياسية عن طريق زج اشرف زعمائها في غياهب السجون وتم التنكيل بهم وتم رشوة البلقي وشراء ضمائرهم وشرفهم الوطني والنتائج معروفة ومكشوفة للجميع والان يراد تدمير الارتباط الانساني العشائري لاجل تحويل كل المجتمع الى مجرد ارقام figuers يتم تحريكها وتوجيهها عن طريق الانترنت من لندن وموسكو وواشنطن ومع ذلك سنبقى موجودين وفضائلنا وقيمنا ومثلنا العليا وموروثنا الثقافي الاسلامي لم نتخلى عنها لحظة ولا صحة لما يشاع حولنا من اباطيل ولا ينسى احد ان العشائر العربية حملت لواء الرسالة وتناخت بالفتوحات وصنعت كل الامجاد وعندما اندس في الساحة بينها عديمي الاصول ومجهولي المنبع ضاعت الحقوق وانحطت كل القيم والمعاني …والشرف معروف وقلة الشرف معروفة و(كل شاه معلقة بعرقوبها) ولا تجمع امة محمد على ضلالة ابدا ابدا ولو سلمنا من الضالين لكنا بالف خير والضالين ليسوا قبائل ولا يمثل احدا منهم في ضلالته اي قبيلة كانت ودمتم

  32. انت كاتب مش طبيعي!!!! ما عمري قرأت عمق في التحليل مثل هيك… الله يفتح عليك….ويثبتك على الحق…. ان لم نستطع ان نفعل شئ كأفراد فعلى الاقل يجب ان يتمتع الشعب الاردني بالوعي الكافي الذي يمكننا بالكفاح الفكري ضد المؤامرات التي تستهدف ديننا وامتنا.

  33. الكلام الصدق الامين يحيي الامل عند الانسان الشكر لا ينقطع للاستاذ اىبطاينه المميز نحن في الاردن بحاجه لهذه العقول والنفوس ولهذا العمق

  34. استاذ فؤاد وانت ابن احد العشائر المعروفة: لقد استنفذ النظام غاياته من العشلئر ولم يعد بحاجة لها منذ ما يزيد عن عشرين عاما بعد ان استخدمها لا بل استغلها لتثبيت حكمه لسنين طويلة وفي ظروف وحيثيات صعبة وخطيرة ومنذ ما يزيد اويقل قليلا عن العشرين سنة بدأ النظام يشعر بالخطر القادم الذي يهدد كيانه ووجوده ولا يستطيع مواجهته بدعم والتفاف العشائر كما في السابق ولذلك لم يعد بحاجة اليها – اي العشائر- باستثناء بعض رموزها المتنفعين الذين استغلهم ووظفهم ليستقر له الامر داخليا ولما تغيرت المعادلات الاقليمية والدولية وبدأنا باستقبال المهاجرين واللاجئين والنازحين من جميع الجهات والملل والمشارب بتنا نتوقع (والمؤشرات كثيرة) اننا سنغدو قريبا عبارة عن بلد او وطن او كيان يتكون من مجموعة اقليات لا يشكل الاردنيون ما يزيد عن 40% من سكانه ليسهل حكمه وتمرير اي مخططات تستهدف اولا تصفية القضية الفلسطينية واطلاق يد الكيان الصيوني الغاصب في المنطقة وتحكمه في مفاصلها ومستقبلها ومستقبل اجيالها والنظام بارادته او رغما عنه يبدو قابلا ( ولا اريد ان اقول جزءا ) من ذلك المخطط في سبيل المحافظة على بقائه واستمراره …………………… تحياتي.

  35. هذا المقال يندرج تحت اطار النفاق السياسي المنسجم مع برامج التلاعب في مصير الاردنيين والفلسطينيين وشعار اعلان الحرب على ما يسمى القبلية او العشائرية اعلنه اوباما اثناء ما يسمى بالربيع العربي وباختصار اقول : لم يكن للعشائر الاردنية اي دور سياسي مشارك في صياغة حاضر او مستقبل البلاد منذ عهد الاستقلال وانما كان هناك مشاركة محدودة في عهد لورنس العرب والجميعرف كيف انتهت ومن كان يقودها ولمن آلت وعندما تشكلت اول وزارة في الاردن لم يكن رئيسها ولا القائمين عليها من ابناء العشائر الاردنية كما ان العشائر الاردنية لم تستشر ولم تختار من يمثلها باي موقع رسمي عبر التاريخ الحديث وهذا لا يعني انه لم يكن هناك عشائر فالعشائر تنظيم عربي قديم منذ عهد آدم ولا يزال وفي القرءان الكريم وجعلناكم شعوبا وقبائل …والمشكلة الان وبهذا المقال هو محاولة القاء مسؤولية الفساد في الاردن على عاتق العشائر والوجود العشائري وهذا ظلم وتجني على العشائر الاردنية لانها انقى من الاحزاب والفصائل وكل اشكال التنظيمات السياسية ومن المعروف والثابت ان اكبر الفاسدين في الاردن ليسوا من ابناء العشائر ولا يوجد عشيرة واحدة سلّت سيفها للدفاع عن فاسد من ابنائها جرت محاكمته على فعله المشين والجميع يعرف ان اكثر من 95% من العشائر الاردنية لم يظهر منها اي فاسد كما ان الفاسدين في النسبة المتبقية لم يشاركوا ابناء عشائرهم في منهوباتهم …تم تدمير الاحزاب والتنظيمات السياسية عن طريق زج اشراف زعمائها في غياهب السجون وتم التنكيل بهم ورشوة البلقي وشراء ضمائرهم والان يراد تدمير الارتباط الانساني العشائري لاجل تحويل كل المجتمع الى مجرد ارقام يتم تحريكها وتوجيهها عن طريق الانترنت من لندن وموسكو وواشنطن ومع ذلك سنبقى موجودين وفضائلنا لم نتخلى عنها لحظة ولا صحة لما يشاع حولنا من اباطيل العشائر العربية حملت لواء الرسالة وتناخت بالفتوحات وصنعت كل الامجاد وعندما اندس في الساحة عديمي الاصل ومجهولي المنبع ضاعت الحقوق وانحطت كل القيم والمعاني …والشرف معروف وقلة الشرف معروفة و(كل شاه معلقة بعرقوبها) ولا تجمع امة محمد على ضلالة ابدا ابدا لو سلمنا من الضالين لكنا بالف خير والضالين ليسوا قبائل ولا يمثل احدا منهم في ضلالته اي قبيلة كانت ودمتم

  36. خطوه جيده انهاء سطوه وتسلط العشائر ولأنه لا يمكن لدوله تعتمد المحاصصة والعشائرية أن تتقدم خطوه إلى الأمام ومطلوب تغليب مصلحة الوطن والمواطن على المصالح الخاصة والمنافع والتي تتمثل فى المكرمات التي تعطى لمن لا يستحقها بغرض شراء الولاءات واستمرار الطبقه المتنفذه الحاكمة في السلطه وتوريث اولادها المناصب والوطن والمواطن هو اخر همهم وتحميل الدوله الديون والمواطن البسيط هو من يتحمل تسديد المليارات المنهوبة عن طريق رفع الأسعار والخدمات والتي هي حق من حقوق المواطن العادي

  37. اسئلة برسم الاجابة
    هل شيوخ العشائر ايام زمان ..كانوا يستجدون على الابواب
    ما الهدف من وجود مكتب للعشائر في الديوان الملكي
    ما وظيفة هذا المكتب
    هل مراجعة هذا المكتب والحصول على وثيقة تفيد بان فلان هو شيخ العشيرة اجراء منطقي او معقول ومن اعطاه هذا الحق ليوزع الفرمانات
    هل قانون الاانتخابات في الاردن مزق النسيج الوطني للعشائر
    لماذا اصبح تعيين فلان وزير من عشيرة ما تعني انه شيخ العشيرة ..
    هل وظيفة شيخ العشيرة الوزرنة ام الترفع عن كل المناصب وجمع عشيرته على خدمة الوطن والمجتمع
    لماذا تم تقزيم شيوخ العشائر الحقيقيقن وخلق بدلاء….
    في بلد كالاردن …هل العشائر الحقيقية تهديد لجهة ما
    ختاما
    اذا لم تخدم العشائر الوطن والمواطن كما كانت تفعل ايام زمان…فبئسا للعشائرية
    انا مع الكاتب وفي بلد مثل الاردن تحديدا باعادة مفاهيم الزعامة العشائرية القديمة والتي هدفها الوطن والمواطن لتكون بديلا للاحزاب الكرتونية

  38. ليس لي ان اعلق واقول …انه مقال في الصميم
    لقد جسد الواقع العشائري الاردني بحرفية وعمق….نعم اتذكر زعماء العشائر سابقا ..واتذكر اسماؤهم سواء بالشمال او الوسط او الجنوب واتذكر التنسيق الوطني بينهم ؟
    اتذكر الحكومات التي كانوا يشكلونها سواء في الشمال او الوسط او الجنوب
    نعم كان رموز العشائر وشيوخها صنيعة اهلهم وليس صنيعة احد …كانوا صنيعة اعمالهم الوطنية والاجتماعية وكانوا يجمعون الناس على طريق الحق والوطن…فاين المشايخ الان …مشايخ الان معينون بقرار ومفروضون على عشائرهم بقرار او بمنصب..يكفي للقضاء على اي شخصية وطنية عشائرية ان اتي باهمل واحد في العشيرة واعينه وزير …اما لاحظتم ذلك في منتج النواب
    في بلد مثل الاردن وعندما يفشل العمل الحزبي وقد فشل …ربما العودة للقامات الوطنية العشائرية يكون الحل ..واقول القامات العشائرية لان العشيرة ستمثل الحزب حينها
    ليس كل من حنى ظهرة اصبح شيخ
    ليس كل من اتكا على عكاز اصبح شيخ
    الشيخة هي الافعال التي تخدم الوطن ثم الوطن ثم الوطن
    اشكر الكاتب على اثارة هذا الموضوع الحساس…الذي يميز بين العقلية القبلية والقبيلة والذي يميز بين الجهوية والعشائرية بطريقة علمية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here