الأردن يطلب تفسيرا لعبارة “غامضة” وردت في وثيقة قرار ترامب بخصوص “القدس والسفارة”

 واشنطن- راي اليوم

طلب الاردن مؤخرا تفسيرا من الادارة الامريكية لعبارة قديمة وردت في خطاب الرئيس دونالد ترامب وقراره الخاص بنقل سفارة بلاده إلى القدس ولها علاقة بالدور الاردني في الوصاية على الاوقاف في مدينة القدس.

 وعلمت راي اليوم ان الاردن تقصد تجاهل العبارة وعدم الاستفسار عنها طوال الاسابيع الماضية خشية التورط في تفسير ملزم ومتسرع .

 ويريد الاردن وقد زاد مستوى التواصل بينه وبين مسئولين في إدارة ترامب التوثق من التفسير الامريكي للعبارة المشار اليها.

 وورد في نص قرار ترامب الشهير والشروحات في هوامشه ما يفيد بان الولايات المتحدة تدعم “دور للأردن ولأطراف أخرى في رعاية الاماكن المقدسة”.

 ولفت مسئولون وسياسيون إلى ان المطلوب اردنيا اليوم معرفة ماهية وهوية ” الجهات الاخرى” التي يتحدث عنها ترامب في وثيقة نقل السفارة إلى القدس

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. يعني مش مهم الاعتراف بالقدس ظلما كعاصمه لاسرائيل المهم التحقق من الدور الأردني والجهات الأخرى. هل هذا معقول يا ناس، انها القدس مهوى الفؤاد عاصمة دولتنا فلسطين.
    يا لشعري وهل يهم الشاه سلخها بعد ذبحها.

  2. USA is pulling the rug from underneath Jordan ! Can Jordan be once like Mahatir Mohammed , President Madoro , Pakistani Imran Khan , Erdogan , even Netinyahou and lastly any Iranian official ? Why are we like other Arabs always scared of this real estate agent called Trump and his kid Kuchner and the Bad and the Ugly cowboy Bolton ? And at the end of the day , Jordan will amend the law to grant amnesty and forgiveness to criminals killing their daughters , bounced cheques issuers , and other crimials and not grant amnesty and forgiveness to those who sweared at Trump or any other leaders ( although in USA they curse Trump and any American president. I think there should not be amnesty to criminals. Only give amnesty to political opinion and journalists and anybody who did bad for Israel becuase they are still the enemies of humanity,

  3. وهل هذا يحتاج الى استفسار بعد نقل السفارة الى القدس كعاصمة لوليدهم الغير شرعي (الكيان الصهيوني) ؟؟؟ وما الجدوى وفق الأولويات يرفض الإجراء الباطل بمجمله في طرح المسؤولين والسياسين ام باتت القدس للمساومه والتقسيم ؟؟؟؟ و”لاراد لقضاء الله بل اللطف فيه”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here