الأردن عشية إعلان محتمل لـ”صفقة القرن”: قاموس جديد بعبارات حول”الكيان الغاصب” والتصدي لمؤامرة”الصهيونية” وبيانات تعلن “عدم الإرتجاف” إلى جانب “صمت” على جبهتي الحكومة والمعارضة التقليدية والشارع دخل في مزاج الترقب وهواجس الخوف

عمان – خاص بـ”راي اليوم”:

بدت اللهجة عند نخبة واسعة من السياسيين والمسئولين الاردنيين حادة وترتفع نسبيا بين الحين والاخر قبل ايام او حتى ساعات من موعد مقترح لإعلان صفقة القرن الامريكية.

 ودخل الاردن شعبيا وليس رسميا في مزاج الترقب لأحداث جسيمة والخوف منها.

وفيما تستمر حالة الصمت الرسمية والحكومية بدأت حالة الخوف الشعبية  عبر ارتفاع حاد في لهجة بعض البيانات وهجوم اكثر حدية على اسرائيل في سلسلة خطابات وبيانات لمسؤولين واحزاب.

 ووصف رئيس مجلس النواب اسرائيل بانها كيان مغتصب وهو تعبير لا يستعمله المسئولون الاردنيون بالعادة.

 وتحدثت الجبهة الاردنية الموحدة وهي حزب وسطي غائب عن الاضواء والمسرح منذ اشهر عن صفقة سيحولها الشعب الاردني الى صفعة للمؤامرة ورموزها.

ولا ترد تعابير مثل الصهيونية والكيان في ادبيات احزاب الوسط بالعادة.

لكن بيان حزب الجبهة الموحدة قال بان الاردنيين ليسوا مرتجفين وسيحولون الصفقة الى صفعة في وجه الصهيونية في تعبيرات  جديدة في قاموس الاحزاب الوسطية ايضا.

 وتوسعت وانتشرت سلسلة كبيرة من التسريبات عبر الصحافة الاسرائيلية عن صفقة القرن وما سيعقبها.

ونشرت العديد من التقارير التي تتضمن توريط الاردن بالضفة الغربية  وتحذر من الانضمام الى معسكر الترتيبات الامريكية الاسرائيلية المريبة.

 ويبدو ان التفاعلات المحلية زادت في ضوء المعلومات عن خطاب سيلقيه الرئيس الامريكي ففي غضون عدة ايام يعلن فيه تفاصيل صفقة القرن فيما تشكل زيارة لواشنطن لسلسة من المسؤولين الاسرائيليين دون الاردنيين او الفلسطينيين خطوة تساهم في الارتياب ايضا .

وحتى اللحظة لم تعلن الحكومة الاردنية موقفا محددا ازاء كل ما ينشر عن تفاصيل صفقة القرن .

 وتصمت ايضا المعارضة الاردنية ممثلة بحزب جبهة العمل الاسلامي التابع للإخوان المسلمين.

 ويدخل الاردن سياسيا وشعبويا في حالة ترقب غير مسبوقة وسط استرسال في التكهنات والتوقعات واصرار من وزير الخارجية ايمن الصفدي على ان بلاده لا معلومات مفصلة او رسمية لديها حول تلك المعطيات.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. لَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ صدق الله العظيم.كنت حارس منصب بالمجان والان ادفع تفلح

  2. احسنت أستاذ محمد تعليق مختصر مفيذ هم شاركوا بها ولكن امام شعوبهم يظهرون البطولة استهبال الشعوب

  3. اعجبتني الفقره الاخيره التي تقول ؛ “ وتصمت ايضا المعارضة الاردنية ممثلة بحزب جبهة العمل الاسلامي التابع للإخوان المسلمين.، “ كعادتهم ينتظرون اللحظه ويقتنصون الفرصه المناسبه التي سيركبون بها الموجه على ظهور الاخرين وتجييرها لصالحهم “ او انهم ينتضرون الأوامر من السلطان اردوغان المشغول في ليبيا وسوريا حسب اولوياته .

  4. أين كانت هذه التعابير سابقا، كنتم تتهمون من يستخدمها بالمقاومة والتصدي للاحتلال، عندما بدأت الفلقة تضرب بالأرجل بدأنا نشعر بالخطر، انتفضوا انتم قبل أي مواطن واخرجوا للشوارع وقودوا الشعب في الإمام وعندها سترون ماذا يفعل المواطن الغلبان، لقد بدا الصهاينة بسحب البساط من تحت أرجلكم منذ زمن ولكنكم لم تشعروا بذلك لان مساعدات العم سام كانت طعما براقا كطعم السمك،
    اطلقوا العنان للشعوب وسترون ماذا سيصنع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here