الأردن أول المتأهلين لدور 16 في كأس آسيا بعد تألق التعمري وفوزه على سورية بثنائية

أبوظبي ـ (د ب أ)- بات المنتخب الأردني أول المتأهلين لدور الستة عشر لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم، المقامة حاليا في الإمارات العربية المتحدة، بعدما حقق انتصاره الثاني في المجموعة الثانية، إثر فوزه الثمين 2 / صفر على منتخب سورية اليوم الخميس في الجولة الثانية بالمجموعة.

وعزز المنتخب الأردني موقعه في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط، فيما تجمد رصيد منتخب سورية عند نقطة واحدة في المركز الثالث مؤقتا، قبل لقاء المنتخب الاسترالي (حامل اللقب) متذبل الترتيب بلا نقاط، مع منتخب فلسطين، صاحب المركز الثاني بنقطة واحدة، غدا الجمعة في الجولة ذاتها.

ويصعد متصدر ووصيف كل مجموعة من مجموعات دور المجموعات إلى دور الستة عشر، بالإضافة إلى أفضل أربعة ثوالث في المجموعات الست.

وجاء هدفا المباراة في الشوط الأول، حيث افتتح موسى التعمري التسجيل لمنتخب الأردن في الدقيقة 26، فيما أضاف طارق خطاب الهدف الثاني في الدقيقة .43

وحاول منتخب سورية تقليص الفارق خلال الشوط الثاني، لكن محاولات لاعبيه باءت بالفشل، ليتعقد موقفه تماما في التأهل للأدوار الإقصائية.

جاءت بداية المباراة حماسية للغاية بين الفريقين حيث حاول كل فريق فرض سيطرته على وسط الملعب لاتخاذه كقاعدة لشن الهجمات، واستطاع المنتخب الأردني أن يفرض سيطرته على الخمس الدقائق الأولى من الشوط الأول وكان قريبا من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 20، عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر داخل منطقة جزاء المنتخب السوري ارتقى إليها سعيد مرجان وقابلها بضربة رأس قوية لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

بعد تلك الهجمة تمكن المنتخب السوري من قلب الأمور وفرض سيطرته على مجريات اللعب وتوالت محاولاته الهجومية عن طريق لعب الكرات العرضية من الجانبين لكنه فشل في اختراق الدفاع القوي والمنظم للمنتخب الأردني لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى شهدت الدقيقة 23 فرصة محققة للمنتخب الأردني، عندما تلقى يوسف الرواشدة تمريرة عرضية من جهة اليسرى، ولكنه سدد تصويبة غير متقنة من داخل منطقة الجزاء، لتمر فوق العارضة.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى أحرز موسى التعمري هدفا للمنتخب الأردني،عندما تلقى الرواشدة تمريرة عرضية من الناحية اليسرى مرت من الجميع، ليسدد من داخل المنطقة، في حراسة مدافعي المنتخب السوري، لتصل إلى التعمري، الخالي من الرقابة، الذي سدد بلمسة سحرية وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، واضعا الكرة على يسار ابراهيم عالمة، حارس مرمى سورية.

وأضاع التعمري فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 29، حينما مرر ياسين البخيت كرة بينية إلى الرواشدة، الذي راوغ الحارس السوري، قبل أن يرسل تمريرة عرضية من اليسار إلى التعمري، لكنه سدد مباشرة دون تركيز، لتعلو الكرة العارضة بقليل.

على عكس المتوقع، لم يظهر المنتخب السوري أي ردة فعل، حيث ظل اللعب منحصرا في منتصف الملعب، وإن كان المنتخب الأردني الأكثر استحواذا على الكرة، ولكن بلا فاعلية على المرمى.

وترجم المنتخب الأردني سيطرته على اللقاء، بعدما أضاف طارق خطاب الهدف الثاني في الدقيقة .43

وتابع خطاب ركلة ركنية من الناحية اليسرى، ليرتقي فوق الجميع، ويسدد ضربة رأس رائعة على يمين العالمة، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تعانق شباكه، وينتهي الشوط الأول بتقدم الأردن بثنائية نظيفة.

دفع المنتخب السوري بتبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني، حيث نزل محمود المواس بدلا من مارديك ماريكيان.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب المنتخب السوري، وأضاع نجمه عمر خربين فرصة محققة في الدقيقة 49، عندما سدد ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية من جهة اليسار عن طريق فهد اليوسف، لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

أجرى منتخب الأردن تبديله الأول، الذي جاء اضطراريا، في الدقيقة 51 بنزول أحمد سمير بدلا من يوسف الرواشدة المصاب.

وشهدت الدقيقة 54 أول فرصة محققة للأردن في هذا الشوط، حينما أطلق سعيد مرجان قذيفة من خارج المنطقة، لترتد الكرة من يد العالمة، قبل أن يحاول أحمد الصالح إبعادها برأسه، لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر مباشرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ورد عمر خربين بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 56، أمسكها عامر شفيع، حارس مرمى منتخب الأردن، بثبات.

أجرى المنتخب السوري تبديله الثاني في الدقيقة 70 بنزول يوسف قلفا بدلا من فهد يوسف.

عاد خربين لمواصلة تحركاته المزعجة لدفاع الأردن، وسدد من خارج المنطقة في الدقيقة 72، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

حاول المنتخب الأردني استغلال المساحات الخالية خلف دفاع المنتخب السوري، الذي اندفع لاعبوه نحو الهجوم، ومن إحدى الهجمات المرتدة الأردنية، أضاع ياسين البخيت فرصة محققة في الدقيقة 74، حينما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد من خارج المنطقة، غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وسدد خربين تصويبة أخرى من داخل المنطقة في الدقيقة 81، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها عامر شفيع بسهولة، قبل أن يسدد ضربة رأس أخرى في الدقيقة 83، كان لها الحارس الأردني بالمرصاد.

أجرى منتخب الأردن تبديل آخر في الدقيقة 85، حيث نزل أحمد العرسان بدلا من موسى التعمري.

وشهدت الدقائق الأخيرة أكثر من فرصة لمنتخب الأردن، حيث كاد يوسف مرجان أن يعزز النتيجة في الدقيقة 88، عندما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في قدم العالمة.

وقاد العرسان هجمة عنترية للأردن في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب، ووصل إلى منطقة الجزاء، ولكنه سدد دون تركيز لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر مباشرة، ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز الأردن المستحق.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. انا شاء يتأهل المنتخب السوري على حساب المنتخب الاسترالي

  2. .
    الفاضل * اردني *
    .
    — سيدي ، اثني على تهنئتكم لفريقنا الاردني والتمنيات الراقيه للفريق السوري الشقيق فأنتم تعبرون عن مشاعرنا جميعا كاردنيين .
    .
    .
    .

  3. ألف مبروك لمنتخبنا الوطني، وحظ أوفر للمنتخب السوري.

    وكل المحبة والتقدير للشعب السوري الشقيق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here