الأردن: الملقي يعلن أن “وضعه الصحي” أبعده عن رئاسة الوزراء وليس “حراك الشارع”

عمان- راي اليوم

 إنشغل العشرات من الحراكيين في الاردن بالرد على تصريح لرئيس الوزراء الاسبق الدكتور هاني الملقي بخصوص ظروف وملابسات رحيل حكومته في  شهر ايار الماضي.

 واثار الملقي عاصفة من المتابعة والتعليق عندما صرح علنا بان  حراك الدوار الرابع الشهير ليس هو السبب في رحيل حكومته مؤكدا بانه قدم إستقالته حرصا منه على العمل العام ولأسباب صحية.

 وخلال لقاء تكريمي له  بمناطق الشمال وبمبادرة من الوزير في حكومته فواز ارشيدات  نفى الملقي ان  تكون حكومته قد غادرت الحكم بسبب الاعتراض الشعبي وحراك الدوار الرابع.

 واشار إلى ان السبب الرئيسي هو المرض والحالة الصحية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

4 تعليقات

  1. ماظهر على حكومة الملقي العتيده في تمرير القرارات دون تبرير وتوضيح وغياب خطّة الإصلاح المتوقعه ومازاد الطين بلّه التهديد من قبل بعض وزراء التكنوقراط في حكومة السيد الملقي وإعادة التحذيرات التي اطلقها دولة النسور ماقبل الإصلاح الذي اعلن نهايته مبشر ا بالخلاص والخروج من تحت سطوة كرباج صندوق النقد الدولي (مؤتمر البحر الميت في حينه) والأنكى تناقض الراي في زمن فترة خدمتهم مع دولة النسور (شروط الصندوق قاسيه وباتت في حكومة الملكي من باب التهديد حيث لايصح الإقتصاد بدونها ؟؟ وهذا ما الهب مشاعر المواطنين وإشعال حراكهم الذي دفع الى استقالة (اقالة ) دولة الملقي “ورحم الله امرء عرف قدر نفسه وعلى ضؤها كسب صحته “؟؟؟ وإذا كانت النفس ذاهبة فلا بواكي على الكرسي اذا انكسر تحت صاحبه ؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. ياريت ان هاني عد للعشره قبل الاجابه،

    الاستعلاء والعنحهيه سمه من سمات البعض ممن وصلوا الى مراكز اداريه عليا،
    .
    .
    الاقاله من الرئآسه لم ولن تحط من كرامتك او تنتقص من انسانيتك،
    .
    نتمنى لك الشفاء

  3. المهم أن الجمل! رحل بما حمل
    روساء وزارات بالوراثة. والله عيب
    الاردن لديه كفاءات وتستحق الافضل
    والله ازهقنا. الرفاعي. التلهوني. الطراونة.الملقي. و. و. و
    الواسطة في الاردن اهم شيء وافضل مقياس
    لو حتى تريد أن تطهر ابنك . الواسطة كويسه هكذا يعتقد البعض
    اذا اردت تجديد جواز السفر..هو سهل والمعاملة لا تستغرق أكثر من ساعتين . قبل الذهاب لتجديده تبدأ البحث عن واسطه . لماذا؟ لأنه في دم الأردنيين الواسطه

  4. .
    — هاني الملقي نزيه ونشيط و خير من يصلح لتنفيذ قرارات وليس لأخذها ، وكان الامير الحسن قد رشحه مره لمنصب رئيس الوزراء للملك الحسين طيب الله ثراه فرفض الملك ذلك بشده بل عاتب الامير على طرحه له ، رحم الله الحسين كان الأعلم بقدرات الرجال .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here