الأردن: الكباريتي والصرايرة يصرّحان بصورة نادرة في إدارة صندوق الهمة

برلين – خاص بـ “رأي اليوم”:

تظهر اللجنة المكلفة بإدارة صندوق “همة وطن” الأردني المخصص لجمع تبرعات لصالح الوضع الاقتصادي الصعب، شفافية كبيرة في ايجازات إعلامية موازية لتلك التي تقدمها الشركات والمؤسسات المتبرعة، إلى جانب كونها قدمت كشفا بالجهات المتبرعة وتواريخ التبرعات ومقدارها.

ويبدو ان هناك قرارا اتخذ داخل اللجنة (التي تضم كبار رجال الاعمال في الأردن) بالالتزام بالشفافية اذ تصدر الايجازات اما على لسان رئيس الوزراء الأسبق عبد الكريم الكباريتي او رئيس شركة البوتاس الأردنية الوزير السابق جمال الصرايرة.

وأعلن رئيس اللجنة المكلفة بإدارة صندوق (همة وطن) الكباريتي، أن حجم المساهمات التي قدمتها البنوك والشركات والمؤسسات والافراد في الصندوق بلغت لغاية مساء اليوم الخميس 72مليون دينار.

وكان الكباريتي قد عبر عن تأييده لاجراءات البنك المركزي الأردني التي فرضت على البنوك عدم توزيع الأرباح للعام المنصرم 2019 في اطار تثبيت رؤوس أموالهم والمحافظة على السيولة.

وتعد مرحلة فايروس كورونا المستجد في الأردن من أكثر المراحل التي يصرح بها الكباريتي خلال السنوات الأخيرة التي كان يحافظ فيها على تصريحات تتضمن فقط كلمته في البنك الأردني الكويتي الذي يرأس مجلس ادارته.

ويؤكد مقربون منه انه اتخذ قرارا بتأدية المهمة في رئاسة اللجنة على اكمل وجه وبأعلى نسبة شفافية، وانه احد اكثر المتواصلين مع المؤسسات والشركات للتبرع للصندوق (بما في ذلك أعضاء اللجنة انفسهم)، وانه وضع سقف 100 مليون دينار كحد أدنى للتبرعات التي ترغب اللجنة بتجميعها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

13 تعليقات

  1. رب اجعل هذا بلدا أمنا وارزق أهله من الثمرات من امن منهم بالله واليوم الآخر

    اردن الحشد والرباط أرض العز

  2. يكفي ان يكون دولة الكباريتي الوطني النزيه الشجاع رئيسا للجنة حتى تمتلىء عقول وقلوب كافة الاردنيين بالثقة بعمل اللجنة ومسارها الشفاف في الاتجاه الصحيح.

  3. تحيه تقدير للمغترب فهو يتحفنا دايما بالتعليقات البناءة و الثاقبة والمختصرة ، لعل وعسى تصل الرسالة، لان الشعب وخلاصه عمال المياومة يعانون الأمرين وكان الله في عون الغلابه الذين لا صوت لهم كما شاهدنا في فيديو قناة روءيا.

  4. لقد سرني وجعلني افخر بكل الكوادر الحكومية والخاصة وعلى كل المستويات من تألف وصياغة وتنسيق وخيرة رجال هذا الوطن عملوا بانتماء حقيقي للوطن والملك والشعب وهذا الشعور ليس فرديا وانما هي مشاعر كل أردني.

  5. الكباريتي إفضل من يؤتمن عل هكذا مهمة . وعدم إدلائه يتصريحات سياسية منذ سنين هو موقف وليس غيابا لموقف .

  6. رجال اعمال كثر جمعوا ثرواتهم من الاردن وعلى حساب ابناءه وانطلقوا الى الخارج من استثمارات وتحويل اموالهم الى الخارج في لبنان لوحده لاابناء الاردن فوق ٤مليار دولار غير الاموال الموجوده في سويسرا وقبرص وشركاتهم في الخارج بعشرات المليارات من الدنانير ولو رجعوا ارباح فلوسهم في البنوك لسددت ديون الاردن ولسنا بحاجه الى الاقتراض من صندوق النقد الدولي اوغيره من الموسسات الماليه المحليه اوالدوليه او ان نمد اليد الى الغير عدد سكان الاردن بدون الضيوف الموجودون في الاردن ٦مليون هل الحكومه حسبت كم عدد الاردنييون العاملون في الخارج مايقارب المليون ونصف وصدق لسنا بحاجه للعمل في الخارج لو هناك توزيع في الوظايف والمناسب وتوزيع الدخول من قبل الدوله لحافظنا على العقول والكفاءاات الاردنيه بس في النهايه لااحد يرغب بان يسمع لا الحكومه ولا اصحاب القرار واخيرا اقول سيبقى الاردن قوي منيع بجيشه وبشعبه الذي لايلين امام المصاعب حمى الله الاردن وشعبه وحمى العروبه والعرب من مراكش لحتى البحرين .

  7. دولة ابو عون من الأنقياء والمحترمين في البلد نثق في طهره ونزاهته وشفافيته

  8. .
    — على البنوك وحدها ان تتبرع بمائتين وخمسون مليون دينار بالحد الأدنى فالدولة والشعب مسخرين لخدمه هذا القطاع ، وقوانين حبس المعسرين تم تفصيلها على قياس البنوك بل حتى وزير العدل الحالي هو سفير البنوك في حكومه الرزاز و يعارض اي مساعي لتخفيف التضييق على المعسرين .
    .
    .
    .

  9. فرصة سانحة واضحة الكباريتي يستطيع من خلالها تجاوز الرزاز و التسلل للأعلى وهو من الذكاء بحيث يعمل بجهد مميز اجمع أهل. مبلغ مالي يؤهله و يعطيه المزيد من القوة العودة إلى الأضواء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here