الأردن.. السماح بالتملك للغزيين من حملة الجوازات المؤقتة

 

عمان/ليث الجنيدي/الأناضول: قررت الحكومة الأردنية، الإثنين، السماح لأبناء قطاع غزة، من حملة الجوازات الأردنية، بتملك عقار ومركبة في المملكة.

جاء ذلك خلال جلسة عقدها مجلس الوزراء، وفق ما أوردته الوكالة الأردنية الرسمية “بترا”، بناء على توصيات لجنة، شكلت لهذه الغاية.

وتقرر، حسب المصدر ذاته، “السماح لرب الأسرة من أبناء قطاع غزة الحامل لجواز السفر الأردني المؤقت (سنتان أو 5 سنوات)، من فاقدي حق المواطنة والمقيم في المملكة بموجب البطاقة البيضاء، ولا يحمل “لم شمل” بتملك شقة في عمارة، أو منزل مستقل، أو قطعة أرض فارغة لغايات بناء للسكن.

كما قررت الحكومة الأردنية السماح لأبناء قطاع غزة بتسجيل مركبات الديزل بأسمائهم.

وتشير التقديرات إلى وجود نحو 140 ألف فلسطيني من أبناء القطاع في الأردن، معظمهم يعيشون في مخيم بالقرب من مدينة جرش شمالي المملكة، وهم لا يحملون الجنسية الأردنية، التي تمكنهم من الحصول على الخدمات الأساسية مثل العلاج والتعليم.

ولدى الغزيين الفلسطينيين جوازات سفر أردنية مؤقتة تجدد كل عامين تمكنهم من السفر لكنها لا تخولهم الحصول على الجنسية.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. الجنسيات تعرض مقابل الاستثمار ويمكن سن قانون عند امكانية العوده تسحب الجنسية اما كذبة التوطين اصبحت اسطوانة فارغه

  2. تملك شقه او سيارة لا يعني توطين ولا يعني تفريغ الارض من اصحابها ولا يعني وطن بديل… هذه حاجات انسانية يستحقها كل انسان اينما كان..

  3. أخ عمار / هل تعلم أن المملكة الأردنية الهاشمية حسب الدستور تتكون من ضفتي نهر الاردن الشرقية والغربية وانه يحق لإبن نابلس السكن في اربد كا يحق لإبن عجلون السكن في الخليل مثلا ولكن الاحتلال هو الذي غير هذه المعادلة

  4. انا لست ضد تملك الاخوه الغزيين لاي شي يريدونه لاكن والله اعلم ان ذالك ليس بمكرمه ولاكن بهدف تفريغهم من ارضهم والمشاركه بهدم اخر معقل شريف على الارض العربيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here