الأردن: التنسيق مع إسرائيل مستمر في قضايا المياه

عمان/ليث الجنيدي/الأناضول- رفضت وزارة المياه الأردنية، الأربعاء، تأكيد أو نفي تقارير إسرائيلية بشأن لقاء جمع الوزير رائد أبو السعود بوزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس؛ لحل الأزمة المتعلقة بمشروع ناقل البحرين.

واكتفى المتحدث باسم الوزارة عمر سلامة، بالقول للأناضول، لقاءات لجان المياه مستمرة للتنسيق في الأمور المتعلقة بالمياه، وفق ما نصت عليه اتفاقية السلام بين البلدين .

كانت وسائل إعلام إسرائيلية، ذكرت أن وزير الطاقة يوفال شتاينتس، التقى وزير المياه الأردني رائد أبو سعود على جسر اللنبي (على حدود البلدين)، أوائل نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، لمحاولة إيجاد حل للأزمة بين الدول المحيطة بمشروع قناة البحرين.

ووقع الأردن وإسرائيل في فبراير/ شباط 2015، اتفاقية تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع  ناقل البحرين ، بحضور ممثلين عن البنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية.

ويمتد مشروع ناقل البحرين من مدينة العقبة الأردنية (جنوب)، وحتى البحر الميت (وسط) على حدود البلدين، عبر مد خطوط أنابيب وإقامة محطات لتحلية المياه.

ويتم تحويل جزء من مياه العقبة وتلك الناتجة عن عمليات التحلية إلى البحر الميت، الذي يشهد جفافا وتراجعا في مساحته بسبب عمليات التبخر الطبيعية، وسط تحذيرات بيئية من ضخ المياه إليه.

وبموجب المرحلة الأولى، تحصل فلسطين (أحد أطراف المشروع) على 30 مليون متر مكعب، و20 مليون متر مكعب تشتريها إسرائيل من الأردن بسعر التكلفة.

فيما يحصل الأردن من إسرائيل على 50 مليون متر مكعب من المياه، بسعر 38 قرشا للمتر المكعب الواحد (0.53 دولار أميركي)، وذلك في المناطق الشمالية للأردن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here