الأردن.. “أمن الدولة” تباشر التحقيق في قضية الأمير حمزة

عمان-الأناضول-باشر المدعي العام بمحكمة أمن الدولة الأردنية، الأربعاء، التحقيقات في القضية التي ارتبطت بولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وأشارت صحيفتا “الغد” و”الدستور” إلى خبر مباشرة التحقيقات مع المتهمين في القضية الذين يتراوح عددهم بين 14 و16 شخصًا، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

والإثنين، نقل تلفزيون “المملكة” (حكومي) عن مصدر لم يسمه، تحويل ملف القضية إلى المدعي العام لاستكمال التحقيقات، دون أن يحدد الجهة القضائية المعنية به.

وأوضح أن “مسألة الأمير حمزة ستحل ضمن إطار الأسرة الهاشمية”؛ ما يعني استثنائه من إجراءات المحاكمة أمام القضاء.‎

وفي 4 أبريل/نيسان الجاري، أعلن الأردن عن “تحقيقات أولية” أظهرت تورط الأمير حمزة مع “جهات خارجية” في “محاولات لزعزعة أمن البلاد” و”تجييش المواطنين ضد الدولة”، وهو ما نفاه الأمير.

وقبيل ذلك بيوم واحد، اعتقلت الأجهزة الأمنية المختلفة رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، وآخرين، في إطار تلك التحقيقات.

والأحد، ظهر الأمير حمزة، برفقة العاهل عبد الله الثاني، لأول مرة منذ بدء الأزمة، لدى زيارتهم وعدد من الأمراء إلى الأضرحة الملكية، بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الدولة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. لا تتساهلون في موضوع التدخلات الخارجية في الاردن
    لانه الاردن مستهدف منذ بداية تنفيذ المشروع الصهيوني الذي تموله وتنفذه دول الخليج لصالح الكيان الصهيوني
    دمروا سورية واليمن وليبيا ويشاركون في حصار لبنان وفلسطين وذهبوا للرقص والغناء والاحتفال مع الاسرائيليين بدون ان يرف لهم جفن على الجرائم التي ارتكبوها في اليمن
    اسرائيل اصبح لها موطأ قدم في دول الخليج وهذا يشكل اكبر خطر على الامن القومي العربي
    انه لَيْس تطبيع انه تحالف بين اعراب الردة وبين الكيان الاسرائيلي
    وكما يعلم الجميع تواطؤ جامعة الدول مع تمدد وتوسع الكيان الصهيوني
    لذلك لابد من الانتباه من سفارات وقنصليات اعراب الردة انها تعمل لصالح الكيان الصهيوني

  2. نتمنى من الحكومة الاردنية ان تنشر اسماء الدول التي حاولت زعزعة امن واستقرار الاردن
    الشفافية مطلوبة حتى لا تعاود هذه الدول المارقة العبث في امن واستقرار الاردن من جديد
    يكفينا انه دواعشهم دمرت سورية وانهم يعبثون بأمن واستقرار لبنان 🇱🇧

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here