الأرجنتين تهزم بلجيكا 1-0 وتتأهل إلى المربع الذهبي للمونديال

argentina iran rai

عبد الناصر سيد/ الأناضول –
تأهل المنتخب الأرجنتيني، اليوم السبت، إلى المربع الذهبي لبطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.
وتغلبت الأرجنتين على بلجيكا بهدف دون رد في دور الثمانية للبطولة، سجله غونزالو هيغواين في الدقيقة الثامنة من زمن المباراة.
وبذلك، ينتظر المنتخب الأرجنتيني في المربع الذهبي الفائز من مباراة هولندا وكوستاريكا التي ستقام في الساعة 20:00 (ت.غ).
وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب “راقصي التانغو” الأرجنتيني الذي دخل مهاجما معتمدا على تحركات الثلاثي ليونيل ميسي، وغونزالو هيغواين، وأنخيل دي ماريا، على أمل تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس.
وأسفرت هجمة سريعة في الدقيقة الثامنة عن هدف التقدم للأرجنتين عندما تهيأت الكرة لغونزالو هيغواين، فسدد كرة أرضية سكنت المرمى.
بعدها، كثف لاعبو بلجيكا من هجماتهم في محاولة لتسجيل هدف التعادل، ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو.
وفي الدقيقة 39 سدد ميسي كرة قوية من ركلة حرة مباشرة مرت إلى خارج المرمى، تلاها مباشرة بدقيقتين فرصة ضائعة من بلجيكا عن طريق كيفين ميرالس الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه لكنها مرت إلى خارج المرمى.
ولم تتغير النتيجة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ليطلق حكم المباراة صفارة النهاية معلنا تقدم الأرجنتين بهدف دون رد.
ومع بداية الشوط الثاني، أجرى المدير الفني للمنتخب البلجيكي، مارك فيلموتس، تغييرا هجوميا بنزول روميلو لوكاكو على أمل تنشيط الناحية الهجومية، وتسجيل هدف التعادل، لكن دون جدوى.
واعتمد المنتخب الأرجنتيني في بناء هجماته على تحركات ميسي، الذي حاول تسجيل هدف للمنافسة على صدارة هدافي المونديال التي يعتليها حاليا الكولومبي جيمس رودريغيز برصيد 6 أهداف، بينما يمتلك ميسي 4 أهداف.
ومال أداء الأرجنتين إلى اللعب على مصيدة التسلل، والتي وقع فيها مهاجموا بلجيكا أكثر من مرة، وفشلت المحاولات البلجيكية في تسجيل التعادل حتى أطلق حكم المباراة صفارة النهاية معلنا فوز راقصي التانغو.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here