الأرجنتين تعلن تجميد أصول “حزب الله” اللبناني قبل يوم من زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

عبد الجبار أبوراس / الأناضول – أعلنت السلطات الأرجنتينية، الخميس، تجميد أصول حزب الله  اللبناني في البلاد، ما يعني معاملته كـ منظمة إرهابية في البلاد بحسب وسائل إعلام محلية.
وقالت وحدة المعلومات المالية بالأرجنتين، في بيان، إنها أمرت بتجميد أصول حزب الله الإرهابي، وكيانات محددة من الجناح العسكري الذي يشكل التنظيم وقادته ، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء المحلية الرسمية.
وأضاف البيان أن الوحدة طلبت تسجيل الأصول المجمدة في السجل العام للأشخاص والكيانات المرتبطين بأعمال الإرهاب وتمويلها .
ولفت البيان أن تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية من قبل العديد من الدول هو دليل واضح على أن الحزب مسؤول عن ارتكاب العديد من الأعمال الإرهابية في العالم .
وتابع أن حزب الله  له سوابق قضائية  في مختلف الدول، بما فيها الارجنتين، وفي هذا بيان كيف ان حزب الله خطط وسهل ونفذ أعمالًا إرهابية على مدار تاريخه ، وفق المصدر ذاته.
وفيما لم يذكر البيان أنه تم اعتبار حزب الله منظمة إرهابية نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصدر بالحكومة الإرجنتينية قوله إن تجميد أصول الحزب يدرجه تلقائيًا في قائمة الإرهاب.
وتبنى الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، أمس الأربعاء، قرارًا يسمح بتصنيف حزب الله في قائمة  التنظيمات الإرهابية ، وهو الأول من نوعه في منطقة أمريكا الجنوبية.
ويشار أن هذا اعلان تجميد اصول حزب الله جاء قبل يوم من زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو إلى الأرجنتين.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لا يوجد لحزب الله فلس واحد في الأرجنتين إنما هي للجم المتعاطفين مع حزب الله. وهذا لان الموساد يستعمل اليهود كل في البلد المقيم فيه لفتح ملف لكل سياسي في البلد المذكور عن وضعه الاجتماعي وسلوكه وذلك لابتزازه لاحقا لمصلحة اسرائيل او الفضيحة. هكذا فعلت مونيكا مع كلينتون احتفظت بماء حياة كلينتون لعدة سنوات على ملابسها وعندما حان الوقت المناسب اخرجت ملابسها لابتزاز كلينتون. وهي تعتبر نفسها ضحية ولكنها في الحقيقة كانت مهمتها ما فعلت مع كلينتون ممن هي تعمل لأجلهم ولو لم يكن ذلك لغسلت ملابسها في نفس الاسبوع وما احتفظت بهم.

  2. كذابين حزب الله أشرف حزب في العالم ولانه يحارب اسرائيل اصبح ارهابيا علما بأن امريكا وبريطانيا وفرنسا تساند الاٍرهاب في العالم — سورية ، العراق ، ليبيا ، البمن ، ابران وغيرها وغيرها.
    ما فعلتموه لن يؤثر على حزب الله ولكم الخيار ان تقبلوا أيادي وزير خارجية امريكا واسرائيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here