الأخبار اللبنانية: السلطة الفلسطينية تخطط لتحويل جزء من البضائع المستوردة لغزة من “كرم أبو سالم” إلى “رفح”

 

 

بيروت ـ (د ب أ)- كشف تقرير إخباري عن أن السلطة الفلسطينية تخطط لتحويل جزء من البضائع المستوردة لقطاع غزة من معبر “كرم أبو سالم” بين القطاع وإسرائيل إلى معبر “رفح” بين القطاع ومصر.

ونقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية اليوم الخميس عن مصادر متابعة للقاءات التي أجراها رئيس الحكومة الفلسطينية محمد أشتيه في مصر مؤخرا القول إن “السلطة تخطط لتحويل جزء من البضائع المستورَدة من معبر كرم أبو سالم، حيث يجبي الاحتلال الضرائب من التجار الفلسطينيين لمصلحة السلطة، ثم يقتطعها لاحقا، إلى معبر رفح البري، على أن تجبي السلطات المصرية قيمة الضرائب”.

وتابعت المصادر أن “هناك خيارا آخر وهو السماح للسلطة الفلسطينية بإنشاء مكاتب جمركية لجباية الضرائب في الجانب المصري قبل دخول البضائع إلى القطاع”.

ولم تستبعد المصادر أن تكون الخطوة الجديدة بموافقة إسرائيلية لتحسين الوضع المالي للسلطة، ضمن تفاهمات تم التوصل إليها خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية الإسرائيلية ــــ الفلسطينية التي جرى تفعيلها بعد لقاء وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، وزير المال الإسرائيلي موشي كحلون، الأسبوع الماضي.

ويُنظر إلى الاتفاقيات التي يجري بحثها في القاهرة على أنها محاولة من السلطة لوقف الحركة التجارية بين حماس” والمصريين، عبر حصر عملية إدخال البضائع إلى قطاع غزة ــــ من معبر رفح ــــ بها، ما يعني إخضاع جميع العمليات التجارية مباشرة لسيطرتها.

وبحسب ما قالته مصادر في حماس للصحيفة فإن “أشتية طرح رؤيته الاقتصادية لواقع قطاع غزة على المصريين، باعتبار أنها ستمثل خطوة إيجابية لدعم السلطة الفلسطينية، وللضغط اقتصادياً على حماس، ما يدفعها إلى قبول شروط الرئيس محمود عباس لإجراء انتخابات تشريعية فقط خلال الفترة المقبلة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here