الأحزاب السياسية في ألمانيا تتحرك لحل أزمة تورينجن

برلين- (د ب أ)- يعتزم قادة الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الاجتماع اليوم الجمعة في جلسة غير اعتيادية في برلين لبحث سبل التعامل مع تداعيات تعاونه المفاجئ مع حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي في البرلمان المحلي فيما يتعلق بانتخاب رئيس حكومة ولاية تورينجن.

وسرعان ما أدانت ميركل وزعيمة الحزب أنيجريت كرامب-كارنباور خرق أعضاء الحزب في برلمان ولاية تورينجن محظور سياسي عبر تعاونهم مع حزب “البديل من أجل ألمانيا” أول أمس الأربعاء خلال التصويت لرئيس الحكومة الجديد بالولاية.

وسافرت كرامب-كارنباور أمس الخميس إلى عاصمة الولاية إيرفورت لإجراء محادثات مع زعيم الحزب في الولاية ميكه مورينج.

وأعلن رئيس حكومة الولاية الجديد توماس كمريش، المنتمي للحزب الديمقراطي الحر، أمس عزمه التخلي عن منصبه عقب يوم واحد من انتخابه.

ومن المقرر أن يقدم زعيم الحزب الديمقراطي الحر على المستوى الاتحادي، كريستيان ليندنر، نفسه للتصويت على الثقة في برلين اليوم. وبدا ليندنر في أول الأمر داعما لكمريش، ثم تراجع عن هذا الدعم.

وأثارت مفاجئة انتخاب كمريش، الذي تمكن حزبه بالكاد من دخول برلمان ولاية تورينجن عقب حصوله على 5% من أصوات الناخبين، نقاشا على مستوى ألمانيا حول كيفية تعامل الأحزاب الألمانية مع اليمين المتطرف.

وحدث التصويت المفاجئ بعدما رفض الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر دعم رئيس حكومة تورينجن المنتهية ولايته بودو راميلوف في مساعيه لتشكيل حكومة أقلية بقيادة حزب “اليسار”، وبدعم من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر.

وفشل هذا الائتلاف، الذي كان يحكم الولاية منذ عام 2014، في الحصول على الأغلبية بعدما مني الحزب الديمقراطي الاشتراكي بنتائج سيئة في الانتخابات التي جرت في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

واستعان الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر بأصوات نواب حزب البديل في برلمان تورينجن لإنجاح كمريش.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here