الأتراك المحتجزون بليبيا.. نائب أردوغان يتوعد بعواقب وخيمة في حال عدم إطلاق سراح ستة أتراك محتجزين من قبل ميلشيات حفتر

أنقرة / الأناضول

توعد نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي بعواقب وخيمة، في حال عدم إطلاق سراح الأتراك المحتجزين من قبل ميلشيات حفتر بليبيا.

وأكد أوقطاي، في بيان الإثنين، أن الجمهورية التركية وعبر كافة مؤسساتها، عازمة على ضمان أمن مواطنيها وحماية حقوقهم، في أي مكان بالعالم.

ولفت إلى أن وزارة الخارجية والسفارة في ليبيا وكافة المؤسسات المعنية، تعمل منذ اللحظة الأولى بمنتهى الحرص لضمان عودة المواطنين الأتراك المحتجزين في ليبيا، في ضوء تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأوضح أنه جرى التواصل مع المواطنين الأتراك في ليبيا، وأن حالتهم الصحية جيدة.

وقال إنه في حال عدم إطلاق سراح المواطنين الأتراك المحتجزين بشكل عاجل، فإن من قاموا بهذا الفعل سيكونون “هدفا مشروعا”، وستكون هناك عواقب وخيمة.

وحذّرت تركيا، في وقت سابق، ميليشيات حفتر، بأنها ستكون “هدفًا مشروعًا” إذا لم تفرج فورًا عن المواطنين الأتراك المحتجزين لديها وعددهم 6 وليس 2 كما زعم جيش حفتر.

وقالت الخارجية التركية في بيان، الأحد، إن “احتجاز 6 من مواطنينا على يد الميليشيات غير القانونية التابعة لحفتر في ليبيا هو عمل من أعمال قطاع الطرق والقراصنة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here