الأباتشي.. خارج الخدمة والسبب يمني حوثي

 

محمد سلامه

إعلان الناطق باسم الحوثيين إسقاط مروحية سعودية نوع أباتشي أثناء مهمة قتالية يؤشر بوضوح على أن القدرات العسكرية تتغير في اليمن وضد التحالف العربي بقيادة السعودية.

الحوثيون يقولون أن مبادرتهم بوقف الحرب نابعة من موقف قوي وأن وأن موازين القوى باتت لصالحهم وأن بإمكانهم تحييد المروحيات والطائرات المسيرة وأن القدرة الصاروخية آخذة في التطور بما يعني ضرورة القبول بما يجري التفاوض حوله، وأن إطالة امد الحرب ليست في صالح التحالف السعودي.

الحوثيون لا ينكرون علاقاتهم مع إيران ولا ينكرون رغبتهم في حكم اليمن كلها، ويطالبون الرياض بالجلوس والتفاوض لانهاء الحرب دون أن يقدموا تنازلات حقيقية، ولا يتحدثون عن مصادر أسلحتهم المتطورة والتمويل اللازم لصناعة وتطوير الصواريخ، فهم اليوم قوة لا يستهان بها، ومجرد صمودهم لسنوات أمام السعودية والإمارات يعد انتصارا أمنيا وسياسيا، ويؤهلهم لكي يكونوا الطرف الاقوى فى المعادلة اليمنية فلا يمكن انجاز اي وقف للحرب أو أي اتفاق سياسي دون موافقتهم عليه، ولهذا باتوا حجر الزاوية في إنهاء الحرب وابرام اي صفقة سياسية في جل الجغرافيا اليمنية.

الرياض ترى أن انتصار الحوثيين يعني لها التعامل وكأن إيران على حدها الجنوبي وأن ذلك يمثل تهديدا لامنها القومي، ولهذا تسعى إلى إيجاد مخرج سياسي وامني يحقق لها ثلاثة امور تتمثل في إلزام الحوثيين بالانفكاك عن إيران والقبول بالشرعية والبدء بمرحلة سيا سية جديدة تبقي مظلتها في اليمن ، وغير ذلك هزيمة لها ولا يمكنها قبوله أو التعاطي معه.

الحوثيون يتطلعون إلى وقف الحرب لبناء قوة عسكرية أفضل ويريدون شراكة وسيطرة على المسار السياسي والأمني، ويرفضون التخلي عن إيران رغم أنهم يقللون من دورها الأمني ويتطلعون لمرحلة ما بعد الإتفاق السياسي،  وما يمكن قراءته في هذا السياق أن الجماعة الحوثية تسعى لحشر السعودية في خانة الاستسلام السياسي والأمني ودفعها إلى التخلي عن دورها في اليمن لصالح أطراف أخرى وفي مقدمتها إيران.

خروج الأباتشي من المعارك يعني ببساطة قدرة الحوثيين على تحييد أهم سلاح في يد التحالف السعودي وتهديدها بعمليات عسكرية في عمقها أكثر إيلاما من عملية ارامكو، وواضح ان اللعبة بكل تفاصيلها باتت تميل  لصالح الجماعة الحوثية ودور إيران في المنطقة وما يعنيه ذلك من محاصرة السعودية  من جهاتها الأربع..العراق في الشرق وسلطنة عمان في الغرب وقطر في الشمال واليمن في الجنوب،  وما لذلك من تداعيات على مستقبلها السياسي في المنطقة والعالم.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اخ نبيل،
    تقول انه تم إسقاط ١٥ أباتشي حتى الآن..
    إذا كان ما تقول صحيحًا فأرجو تقديم أي دليل على ذلك مثل:
    – تصوير فيديو لاسقاط الطائرة مع العلم ان الحوثي يوثق كل شيء يحدث بالميدان.
    – صورة لحطام طائرة اباتشي ولو حتى نصف ذيل أو ربع مروحة.
    – اعلان استشهاد لطيار سعودي مع العلم أن القوات المسلحة تعلن عن أسماء ورتب جميع الشهداء ولأي القيادات يتبعون.
    – صورة واحدة لأسر طيار سعودي والكل يعرف الزي الرسمي للقوات الجوية السعودية.
    – اعلان لوسائل إعلام محايدة مثل رويترز عن إسقاط اباتشي سعودية.

    سوف لن تأتي بأية دليل لأن هذه بالفعل اول اباتشي تسقط ولا نعلم بعد ما إذا كان سبب سقوطها صاروخ حوثي أم مجرد خلل فني.

    نحن يا أخ نبيل في عهد محمد بن سلمان تخلينا عن الشعارات الرنانة والعواطف الجياشة وحديث المجالس وعلمنا سمو سيدي أن نتحدث فقط بالحقائق والأرقام الموثوقة…

  2. وما رمیت اذ رميت ولكن الله رمي
    و كم فئه قليله قلبة فئه كبيره بأذن الله
    ان ينصركم الله فلا غالب لكم
    ان تنصرو الله ينصركم و يثبت اقدامكم
    هذه كلها وعود الله سبحانه و تعالي بنصرة المظلومين

  3. الاخ الشمري
    تقول 50 الف طلعه جويه والحوثيون لا زالوا يستطيعون اسقاط طائرات , حللها
    الصلح خير يا ابن العم

  4. صحيح تم إسقاط طائرة أباتشي فخر المروحيات الغربية عمومآ بعد خمس سنوات من الحرب الضروس والحصار المطبق لكن هذه ليست الأولى بل تم إسقاط ١٥ أباتشي حتى الآن وباسلحة تعتبر بدائية مقارنة بالاباتشي المتطورة جدا، و الفارق هنا أن هناك صاروخا يمنيا أسقط تاج المروحيات الامريكية وهذا يعني امتلاك اليمن لقدرات دفاعية غير عادية ستحيد الأباتشي قريبآ عن دورها في سماء المعارك مما يعني انهيار احد اكبر الموانع أمام سحق القوات السعودية ومرتزقتها اليمنيين والسودانيين وغيرهم وبالتالي سيتمكن اليمنيون بعون الله تعالى من اكتساح الحدود بإتجاه العمق السعودي مالم يتعقل النظام الحاكم هناك ويجنح للسلم الذي هو مطلب اليمنيين جميعاً.

  5. بعد 5 سنوات وأكثر من 50 ألف طلعة جوية تم اسقاط أول طائرة سعودية ولا نعلم بعد اذا كان تم اسقاطها بالفعل أو أنها سقطت بسبب خطأ فني.
    ولخبراء الاحصاء هذا يعني أن فرصة اسقاط الحوثيين لطائرة سعودية هو 0.000004%.
    بالتوفيق…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here