الآلاف يتظاهرون في دياربكر دعماً لنائبة موالية للأكراد مضربة عن الطعام

دياربكر (تركيا) – (أ ف ب) – تجمّع الآلاف السبت في مدينة دياربكر في جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية دعماً لنائبة مضربة عن الطعام في السجن منذ أكثر من شهرين.

وحمل هؤلاء أعلام “حزب الشعوب الديموقراطي” الموالي للأكراد ورفعوا شارات النصر على وقع رقصات تقليدية كردية، معبرين عن تضامنهم مع النائبة ليلى غوفين، وفق صحافي في وكالة فرانس برس.

وغوفين هي نائبة عن “حزب الشعوب الديموقراطي”، موقوفة منذ كانون الثاني/يناير 2018، وتنفذ إضراباً عن الطعام منذ 8 تشرين الثاني/نوفمبر استنكاراً لظروف سجن زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان.

وسجن أوجلان في عام 1999 وهو يقضي حكماً بالسجن مدى الحياة على جزيرة قريبة من اسطنبول. ويصنّف “حزب العمال الكردستاني” الذي يقود حرب عصابات دامية على الأراضي التركية، بأنه “إرهابي” بالنسبة لتركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وتلقى أوجلان الأسبوع الماضي في سجنه زيارةً من شقيقه محمد للمرة الأولى منذ أكثر من عامين.

وسجنت النائبة ليلى غوفين لانتقادها عملية تركية ضدّ المقاتلين الاكراد في شمال سوريا.

وقال “حزب الشعوب الديموقراطي” الأسبوع الماضي إن صحة غوفين تدهورت لدرجة “تهدد حياتها”. وأعلنت الرئيسة المشاركة للحزب بيرفين بولدان خلال التجمع أن “لدينا التزاماً بضم صوتنا إلى صوت ليلى وقوتنا إلى قوتها”.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “حزب الشعوب الديموقراطي” بأنه الواجهة السياسية لحزب العمال الكردستاني.

واستهدف الحزب المذكور بشدّة في الحملة التي تلت محاولة الانقلاب على اردوغان عام 2016، إذ اعتقل العديد من نوابه منذ ذلك الحين.

ورئيس الحزب صلاح الدين دميرتاش مسجون منذ عام 2016. وهو متهم بقيادة “منظمة إرهابية” والقيام ب”دعاية إرهابية” و”التحريض على ارتكاب جرائم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here