الآلاف يؤدون صلاة الجنازة على جثمان عالم الدين الباكستاني حسين رضوي

إسلام أباد – (د ب أ) – شارك عشرات الآلاف اليوم السبت في أداء صلاة الجنازة على جثمان عالم الدين الباكستاني كاظم حسين رضوي المتشدد الذي اشتهر بحملاته الشرسة على قضايا التجديف.

أقيمت صلاة الجنازة على أرض معلم مينار باكستان التاريخي في مدينة لاهور بشرق البلاد.

كان رضوي 54/ عاما/ مؤسس حزب حركة لبيك باكستان اليميني المتطرف. وتوفى في وقت متأخر من أمس الأول الخميس بعد فترة مرض وجيزة، بحسب الحزب.

وقدم رئيس الوزراء عمران خان وغيره من القادة بما في ذلك رئيس هيئة الإركان تعازيهم.

ذاع صيت عالم الدين في 2017 عندما سد أتباعه طريق فايز أباد وهو نقطة دخول رئيسية لإسلام أباد لأكثر من أسبوعين احتجاجا على تعديلات في نص اليمين الخاص بالبرلمانيين وهو ما رأه الحزب تخفيفا للموقف الرسمي تجاه طائفة الأقلية الأحمدية.

ونظم الحزب تظاهرات هائلة ضد تبرئة أسيا بيبي عام 2018 وهي مسيحية كانت قد حصلت على حكم بالإعدام بسبب مزاعم بالتجديف عام .2010

ونظم رضوي مسيرات هائلة عبر البلاد في الأسابيع الماضية ضد فرنسا لنشر رسومات مسيئة للنبي محمد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. رحمه الله، بقي على مبادئه إلى أن مات. شتان بين العلماء الربانيين و علماء البلاط كأتباع آل سعود.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here