اقتصادات دول آسيا والمحيط الهادئ ستنكمش لأول مرة في ستة عقود

مانيلا – (د ب أ) – ذكر بنك التنمية الآسيوي، اليوم الثلاثاء، أن اقتصادات دول آسيا والمحيط الهادئ ستنكمش هذا العام، لأول مرة في نحو ستة عقود، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأفاد البنك، ومقره مانيلا بأن إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة سينخفض بنسبة 7ر0% في عام 2020، وهو أول نمو اقتصادي سلبي منذ أوائل الستينيات.

وأضاف أنه من المتوقع أن تسجل نحو ثلاثة أرباع اقتصادات المنطقة البالغ عددها 46 اقتصادا، نموا سلبيا في .2020

وأوضح البنك أنه من المتوقع أن يرتفع النمو الاقتصادي إلى 8ر6% في عام 2021  “ويرجع ذلك جزئيا إلى أن النمو سيقاس بالنسبة إلى عام 2020 الضعيف” ، مشيرا إلى أن إنتاج العام المقبل سيظل أقل من توقعات ما قبل الجائحة.

وقال كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك، ياسويوكي ساوادا: “لا يزال التهديد الاقتصادي الذي تفرضه جائحة كوفيد – 19 قويا”.

وبغض النظر عن المخاطر الناجمة عن جائحة كوفيد 19- لفترات طويلة، تشمل المخاطر الأخرى تصعيد الصراع التجاري والتكنولوجي بين الولايات المتحدة والصين، بجانب نقاط الضعف المالية التي يمكن أن تتفاقم بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأشار البنك إلى أن الصين هي واحدة من بين 12 اقتصادا في المنطقة تقاوم الانكماش، حيث يتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي بنسبة 8ر1% في 2020 و7ر7% في .2021

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here