اقتحام منزل ناشطة حقوقية مغربية بارزة ليلاً والاكتفاء بسرقة حاسوب يحتوي “ملفّات ومعلومات هامّة”

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

ذكرت مصادر حقوقية أن منزل الناشطة الحقوقية المغربية البارزة، خديجة الرياضي، تعرض للسرقة مساء أمس الثلاث من قبل مجهولين، فيما أكدت المعنية أن السرقة همت جهاز كمبيوتر عائلي فقط.

 

ونقل موقع صحيفة “أخبار اليوم” المغربية، عن الناشطة الحقوقية والرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، خديجة الرياضي، أن السارق اكتفى بسرقة حاسوب زوجها فقط.

 

 وأضافت القيادية بالجمعية الحقوقية التي تعتبر الأكبر في المغرب، أن الحاسوب الذي سرق من منزلها المتواجد بالعاصمة الرباط، يتضمن ملفات ومعلومات مهمة بالنسبة لزوجها.

 

الرياضي التي حصلت في كانون الاول/ ديسمبر 2013 على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أكدت في تصريح صحفي، أن منزلها تعرض الى السرقة، من دون أن تتعرض أبوابه إلى التكسير.

 

وأوضحت المتحدثة أن السرقة تمت في حدود الساعة التاسعة من مساء أمس الثلاثاء، بالتوقيت المحلي.

 

وفتحت المصالح الأمنية، تحقيقا حول ظروف وملابسات السرقة، والبحث جاري على المتهم، وذلك تحت إشراف النيابة العامة بمدينة الرباط.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here