إقالات وتعيينات في مكتب ملك الأردن: مغادرة الشوبكي وعودة الخصاونة

عمان- راي اليوم – خاص

قرر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني تغييرات في عدة مناصب مهمة في مكتبه وادارة الديوان الملكي.

وبموجب التعيينات الجديدة تولى السفير الاردني في باريس الدكتور بشر الخصاونة مهام الادارة المباشرة لمكتب الملك.

وتقرر تعيين منار الدباس مستشارا خاصا للملك ،الامر الذي يعني بان الخصاونة اصبح مديرا لمكتب الملك بدلا من الدباس.

وشملت التغيرات تعيين كمال الناصر وهو خبير حملات انتخابية سبق ان عمل في الولايات المتحدة مستشارا خاصا للملك لشئون الاتصالات برتبة وراتب وزير .

واستقال بموجب هذه التبديلات من منصب مستشار امني للملك مدير المخابرات الاسبق الجنرال فيصل الشوبكي.

كما تقرر تفويض رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي لإجراء هيكلية جديدة

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. الى الاخ الزيودي
    نلحظ استخدامك لمصطلح المخزن وهو لفظ غير مستخدم في الحياة السياسية في الاردن وهذا المصطلح بستخدم في المغرب الشفيق وهو الكيان السياسي الذي يساعد الملك بيتغيذ سياساته داخل وخارج البلد نرجوا منكم التوضيح هل هو محاولة اسقاط حالة على حالة ام هناك ابعاد اخرى
    وشكرا

  2. نسال الله العلي القدير أن يسدد خطى الجميع في وطننا الحبيب الاردن وان يترجم كل اردني الولاء والانتماء من شعارات الى عمل مفيد وتعاون ومثابرة حتى ينهض الوطن ويبقى قويا امنا مطمئنا وقادرا على مواجهة الأعداء ومخططاتهم ضد الوطن والأمة أنه سميع مجيب .

  3. ________________ ” يقوم المخزن بتجديد اركانة السياسية والاقتصادية عبر امتصاص نخب جديدة وبالتدريج ؛ والتخلص أو الركن على الرف لحين الحاجة للنخب القديمة ” ؛ علما بأن جميع أركان المخزن من الإخوة الليبراليين ؛ ينادون ب “الديمقراطية ، حرية الفرد في المجتمع ” ؛ ثم يدخلون المخزن بالتعيين !!. و يتساءلون عن سر التطرف في المجتمع!!! ؛ ويعقدون الندوات و المؤتمرات للدراسة ظاهرة العنف والتطرف يقترحون حلول كثيرة ” تعديل المنهاج،مواعظ وأذكار ” باستثناء شفافية التعيينات والكفاءة لا يقترحوها!!!!!!.

  4. .
    — بشر الخصاونه تربى في بيت عفيف والده الوزير الاسبق هاني الخصاونه شخصيه ملتزمه قوميا ووالدته مثقفه راقيه ، كان زميل الرئيس صدام حسين بالجامعه بمصر وسكنا سويا .
    .
    — وعندما تولى الرئيس صدام الحكم توسط مرارا معه لمساعده من وقع عليهم الظلم وقصده اهلهم ،، لكنه وشهاده للتاريخ ورغم حالته الماديه العاديه رفض بآباء ان يطلب اي خدمه لنفسه من الرئيس صدام وكان يستطيع بطلب واحد تحقيق عشرات الملايين حينها كما فعل غيره .
    .
    .
    .

  5. .
    — منار الدباس نزيه مخلص لجلاله الملك يرفض الاستزلام لاي جهه غيره وابعاده خساره اضافيه في الدائره الضيقه بعد ابعاد الامير علي احرص اخوته عليه والذي كان ينقل له بصدق نبض الشارع وضيق الناس بالفساد ومن يقف خلفه .
    .
    — يوسف العيسوي الذي قارب الثمانين وبدأ جندي خدمات ثم تدرج وتمتع لاحقا برضى جهه متنفذه جدا الى ان تم تكليفه باداره الديوان مرحليا لحين تعيين رئيس جديد واذا به يتدخل في صلب الولايه العامه وكانه حكومه فوق الحكومه ويكلف الان باعاده تنظيم الديوان في القرن الواحد والعشرون الذي يتطلب إلماماً عصريا !!
    .
    — الجهه التي تدعم العيسوي واطاحت بالدباس وتستعين بعاطف الطراونه تصر على الهيمنه لانها تتبنى مشاريعا ذات صبغه مكلفه ماليا وسياسيا دون ان تدرك الى ماذا سيودي ذلك بالنهايه .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here