افتتاح أسبوع الفيلم الفلسطيني الرابع بالقاهرة

القاهرة- متابعات: تفتتح سفارة دولة فلسطين بالقاهرة وصندوق التنمية الثقافية، يوم الأحد المقبل الموافق 12يناير “أسبوع الفيلم الفلسطيني الرابع ” بجمهورية مصر العربية، والذي سوف يستمر خلال الفترة 12 ـ 15 يناير بسينما الهناجر بدار الأوبرا المصرية .

ويشهد فعاليات حفل الافتتاح حضور سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، ورئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية ا.د فتحي عبد الوهاب، وذلك في تمام الخامسة والنصف مساءً بسينما الهناجر؛ حيث سيكون فيلم الافتتاح هو “الدرس الأول ” للمخرجة الفلسطينية عرين عمري .

كما يشهد أسبوع الفيلم الفلسطيني عرض قرابة خمسة وعشرين فيلما ما بين الروائي والتسجيلي والوثائقي، وذلك على مدار أربعة أيام تقدم خلالها برنامج مميز من الأفلام السينمائية المحلية والدولية، بالإضافة إلى حلقات النقاش وورشات عمل صناعة الأفلام ؛ والتي تعرض بالتعاون مع العديد من المؤسسات الرسمية والمراكز الفلسطينية، لتستعرض من خلالها القضايا الوطنية الفلسطينية بلغة سينمائية معاصرة تتناول قصصاً تعكس حياة الفلسطيني اليومية وانعكاس القضايا السياسية على تفاصيله الاجتماعية ، وتعمل على ترسيخ الرواية الفلسطينية والتصدي لمحاولات طمس الحقائق وتزييفها.

يتضمن جدول عروض الأفلام التي تبدأ من الثالثة عصرا يوميا وحتى السابعة مساءً كل من فيلم (تـوتـر) رشيد مشهراوي، (خمس دقائق) لأحمد البرغوثي، (قوت الحمام) لبهاء أبو شنب، (أكبر من الأزقة) لأحمد صالح ، (جــدل) لفايق جرادة ، (رزان أثر الفراشة) إياد الأسطل ، (زيارة) نور أبو غنية، (الأخوين لاما) رائد دزدار،(مروان) أحمد البرغوثي ، (في سياق آخر) رامي سمارة ـ معن ياسين ،(الأغوار) عبد الباسط خلف ـ أحمد كيلاني ، (اصطياد الأشباح) رائد أنضوني ، (فلسطين في العين) مصطفى أبو علي ، (جدران المخيم) تمارا أبو لبن ، (صباح مش خير) لنا حجازي ، (هو و أنا) إبراهيم حنظل ،(دلــة قهوة) ثائر العزة ،(المطلوبون 18) عامر شومالي ،(الماسورة) سامي زعرور، (مشاهد من الاحتلال في غزة) مصطفى أبو علي ، (أطفال ولكن) خديجة حباشنة ، (منطقة ج ) صلاح أبو نعمة ، (أمبيانس) وسام الجعفري ، ويشهد ختام الأسبوع عرض فيلم ( ياطير الطاير) لهاني أبو أسعد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here