اغتيال قيادي في حزب الإصلاح جنوبي اليمن

صنعاء- الأناضول- اغتال مسلحون مجهولون باليمن، صباح الخميس، قيادي في حزب التجمع للإصلاح في محافظة الضالع جنوبي البلاد.

وأفادت مصادر بالحزب الذي يعد أكبر حزب إسلامي مؤيد لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن القيادي عبد الرقيب قزيع قتل برصاص مسلحين مجهولين في مدينة الضالع.

وأضافت المصادر للأناضول أن المسلحين لاذوا بالفرار دون التعرف على هوياتهم.

وأوضحت أن قزيع كان يشغل سابقا رئيسا للغرفة التجارية والصناعية بالضالع.

وخلال الثلاثة الأعوام الماضية، تعرض عدد من قيادات وناشطي حزب الإصلاح للاغتيال في عدد من المحافظات الجنوبية في اليمن، وكذا عدد من قيادات المقاومة التي تصدت لجماعة الحوثي، كما راح ضحية عمليات الاغتيال عدد من أئمة المساجد المناهضين للإمارات والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقزيع هو القيادي الثالث في حزب الإصلاح، الذي يتعرض للاغتيال في الضالع، حيث سبق أن تم اغتيال القيادي في الدائرة الإعلامية للحزب الصحفي زكي السقلدي في أكتوبر 2018، والقيادي خالد غيمان، الذي تم اغتياله في 25 يوليو 2019.

وتصنف الإمارات حزب الإصلاح المكون السياسي اليمني الفاعل بأنه جناح لجماعة “الإخوان المسلمين”‎، التي تصنفها “إرهابية”، وتنتقد بشدة تعاون حكومة هادي مع تلك الجماعة.

وفي أكتوبر 2018 نشر موقع “بازفيد نيوز” (BuzzFeed News) الأمريكي، تقريرا مطولا أورد فيه معلومات عن أن دولة الإمارات استأجرت مرتزقة أمريكيين اغتالوا رجال دين بارزين وشخصيات سياسية إسلامية في اليمن.

ونقل الموقع معلوماته عن مصادر معنية، بينها قائد برنامج الاغتيالات، وهو متعاقد أمني مجري ـ إسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here