اغتيال عضوين من فريق مرشح للانتخابات الرئاسية في افغانستان

 afghanistan_5155

 

هرات (أفغانستان) ـ  (أ ف ب) – اغتيل عضوان من فريق حملة عبدالله عبدالله المرشح الى الانتخابات الرئاسية الافغانية مساء السبت في هرات (غرب) عشية الانطلاق الرسمي للحملة الانتخابية، كما اعلن المتحدث باسم المرشح.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال المتحدث باسم عبدالله سيد فاضل سنغشراكي ان مسلحين “قتلوا الدكتور همدارد الذي كان رئيس فريق حملتنا في هرات وعضوا آخر في الفريق”.

واكد المتحدث باسم اقليم هرات عبد الرؤوف احمدي ان رجلين يدعيان احمد همدارد وشوجاهدين “قتلا في الدائرة الرابعة من المدينة هذا المساء”. وقال ان “رجالا مسلحين اطلقوا النار عليهما وسط الشارع”.

واعلن المتحدث باسم المرشح “ندين هذا الهجوم”. واضاف ان “قوات الامن كانت وعدت بتأمين سلامتنا. وما حصل في بداية الحملة الانتخابية مؤشر سيء”.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في المساء. وقد حصل عشية بدء الحملة الانتخابية. ويتنافس احد عشر مرشحا على خلافة الرئيس حميد كرزاي الذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية ثالثة.

وقد حل عبدالله بعد حملة ناجحة في المرتبة الثانية من الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية في 2009 بحصوله على اكثر من 30% من الاصوات. وانسحب من الدورة الثانية بعدما انتقد على غرار عدد من المراقبين عمليات التزوير الكثيفة، مما ادى الى انتخاب كرزاي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here