اغتيال ضابط كبير بالجيش شرقي العراق

(ديالى) العراق/ حسين الأمير/ الأناضول ( افاد مصدر أمني عراقي، اليوم الجمعة، أن ضابطاً برتبة عميد في الجيش، قتل بنيران مسلحين مجهولين غربي محافظة ديالى شرقي البلاد.
وفي تصريح للأناضول، قال النقيب في شرطة ديالى حبيب الشمري، إن  مسلحين مجهولين قتلوا ضابطًا (لم يذكر اسمه لدواعٍ تتعلق بمجريات التحقيق) برتبة عميد، في القوات التابعة لقيادة عمليات دجلة (تتبع وزارة الدفاع) .
وأوضح أن المسلحين هاجموا الضابط بأسلحة رشاشة على الطريق بين منطقة اللقمانية ومدينة بعقوبة (مركز ديالى) شمال غربي المحافظة.
وأوضح الشمري أن  السلطات المختصة فتحت تحقيقًا في الحادث لمعرفة ملابساته والجهات التي تقف وراءه ، لافتا إلى أن  الضابط لم يكن برفقته حراس أو مرافقين لحظة اغتياله .
ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن السلطات الأمنية العراقية عادةً ما تتهم مسلحي تنظيم  داعش  الإرهابي بالوقوف وراء هذه الهجمات.
وصّعد تنظيم  الدولة الاسلامية على مدى الأيام الماضية هجماته التي تستهدف في غالبيتها قوات الأمن في مناطق شمالي وشرقي البلاد.
وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة  التنظيم، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.
ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here