اغتيال البروفيسور محسن فخري زادة أب المشروع النووي الإيراني في قلب طِهران ربّما يُشعِل فتيل حرب تُغيّر الشرق الأوسط جذريًّا.. كيف سيكون الرّد الإيراني وأينَ ومتى؟ وهل سيكون روحاني وظريف وجناحهم المُعتدل أبرز الضّحايا إلى جانِب ترامب ونِتنياهو؟ ولماذا سيَصعُب على الصّقور “امتِصاص” هذه الإهانة؟

 

عبد الباري عطوان

تُشكّل عمليّة اغتِيال البروفيسور محسن فخري زادة ضربةً معنويّةً ونفسيّةً، واختراقًا أمنيًّا هو الأخطر بالنّسبة إلى إيران، ومحور المُقاومة، ويستدعي ردًّا قويًّا على المُستوى نفسه، إن لم يَكُن أعلى، لأنّ هيبة هذا المحور تتآكل بشكلٍ مُتسارعٍ، وتهديداته بالرّد لم تَعُد تحظى بالمِصداقيّة، والاهتِمام في أوساط الرأي العام، بشقّيه العربيّ والإسلاميّ، بعد تَصاعُد الاعتداءات الإسرائيليّة والأمريكيّة وأعمال الاغتِيال الاستفزازيّة المُهينة سواءً في العُمق الإيراني، أو في سورية والعِراق.

يدور حاليًّا جدلٌ كبيرٌ في أوساط القِيادة الإيرانيّة في اجتماعات مُغلقة لبحث كيفيّة الرّد على هذه العمليّة التي تُؤكّد مراجع عديدة أنّها نتيجة عمل استِخباري إسرائيلي أمريكي مُشترك ربّما شاركت فيه بعض الحُكومات العربيّة أيضًا:

  • المدرسة الأولى تُمثّل الجناح “المُعتدل” والبراغماتي، الذي يقوده الرئيس حسن روحاني وذراعه الأيمن محمد جواد ظريف، وزير الخارجيّة، وترى هذه المدرسة أنّ الهدف من عمليّة الاغتيال هذه هو جرّ إيران إلى ردٍّ انتقاميٍّ مُتسرّع يُقدّم للرئيس المهزوم دونالد ترامب وحليفه نِتنياهو الذّريعة لشنّ هُجومٍ كاسحٍ على إيران لتدمير مُنشآتها النوويّة وبُناها التحتيّة، سواءً بدورٍ أمريكيٍّ مُباشر، أو باستِخدام “إسرائيل” كرأس حربة، خاصّةً أنّ التّجهيزات لهذا الهُجوم شِبه مُكتملة بوصول حامِلات الطّائرات والسّفن الحربيّة، وطائرات “B52” القاذفة العِملاقة إلى مِنطَقة الخليج والشرق الأوسط.

  • المدرسة الثّانية يتزعّمها السيّد علي خامنئي المُرشد الأعلى، وحسن سلامي، قائد الحرس الثوري الإيراني، وصُقور المؤسّسة الإسلاميّة الحاكمة، وتُطالب بردٍّ فوريٍّ وقويّ، وعدم انتِظار انتِهاء المرحلة الانتقاليّة المُتبقّية لإدارة الرئيس ترامب، لأنّ الكيل قد طفَح، وصُورة إيران كزعيمة لمحور المُقاومة، و”الإسلام الشّيعي” اهتزّت، وتَعكِف هذه المدرسة حاليًّا على اختِيار أهداف الرّد السّريع، سواءً داخِل فِلسطين المُحتلّة أو خارجها، وهذا ما يُفسّر وضع السّفارات الإسرائيليّة في العالم في حالةِ طوارئ أمنيّة قُصوى باعتِبارها أحد الأهداف.

أنصار المدرسة الثّانية باتوا يملكون اليد العُليا، ويُوجّهون انتقادات حادّة جدًّا إلى نُظرائهم في مدرسة “الاعتدال”، ويُحمّلونهم مسؤوليّة هذا التطوّر الأمني لأنّهم عارضوا أيّ ردّ عسكريّ على الغارات الإسرائيليّة على أهدافٍ إيرانيّةٍ في سورية والعِراق، واغتِيال عشرة عُلماء ذرّة إيرانيين وفي العُمق الإيراني، إلى جانب اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، ورفيقه أبو مهدي المهندس في مطار بغداد قبل عام تقريبًا، فعدم الرّد بشَكلٍ مُوجعٍ على جميع هذه الاستِفزازات هو الذي شجّع التّحالف الأمريكي الإسرائيلي على مُواصلة هذا النّهج، مثلما شجّع حُكومات خليجيّة إلى التّطبيع مع دولة الاحتِلال، وتوفير قاعدة عسكريّة وأمنيّة لجِهاز الموساد الإسرائيلي لتجنيد العُملاء وبِما يُسَهّل عمليّات الرّصد والتّنفيذ لهذه العمليّات.

 

***

الأسئلة التي تطرح نفسها بإلحاحٍ هي عن طبيعة هذا الرّد الإيراني المُحتمل والحتميّ في نظر الكثيرين، وكيفيّة تنفيذه، ومسرحه، وتوقيته، فهل سيتولّى الحرس الثوري بمُفرده هذه المَهمّة مِثل هُجومه على النّاقلات النفطيّة في الخليج، وإسقاط الطّائرة الأمريكيّة “غلوبال هوك” المُسيّرة فوق مضيق هرمز، أم أن يتم إلقاء هذه المَهمّة على عاتِق الجيش الإيراني مثلما حدث عندما أطلق صواريخه لقصف قاعدة عين الأسد انتِقامًا لاغتِيال سليماني.

هُناك نظريّة تقول بأنّ الرّد ربّما يكون مُتعدّد الأوجُه، من حيث احتمال مُشاركة الأذرع العسكريّة الحليفة لإيران مِثل “حزب الله” (لبنان)، وأنصار الله (اليمن) الحشد الشعبي (العِراق)، حركتيّ “حماس والجِهاد” (غزّة)، ولعلّ هُجوم حركة “إنصار الله” الحوثيّة بصاروخٍ مُجنّح على مُنشأةٍ نفطيّةٍ سعوديّةٍ في مدينة جدة أثناء انعِقاد قمّة “نيوم” بحُضور نِتنياهو وبومبيو وبن سلمان أحد الأمثلة.

نُدرك، ومن خلال التّجربة، ورصد الأحداث في المِنطَقة على مدى أربعين عامًا، أنّ عدم الرّد، أو تأخّره، يُفقِد أصحابه الهيبة، ويُقلّص من أهميّة نظريّة الرّدع، ومفعولها، ويُرجّح كفّة موازين القِوى لصالح الأعداء الذين سيُواصلون حتمًا عمليّاتهم الاستِفزازيّة.

النظريّات العسكريّة، الإسرائيليّة والأمريكيّة خُصوصًا، تُعطِي الأولويّة دائمًا إلى حجم الخسائر سواءً في صُفوف قوّاتها وحُلفائها، إو في صُفوف مُواطنيها، وبُناها التحتيّة، على عكس الخُصوم في المُعسكر الآخَر، وهُناك أمثلة عديدة في هذا الإطار أبرزها التّجربة السوفييتيّة في أفغانستان، والأمريكيّة في فيتنام والعِراق وأفغانستان أيضًا، فكلما تعاظمت الخسائر البشريّة والماديّة تعاظمت احتِمال النّصر وهزيمة الطّرف الآخَر حتى لو كان يملك قوّةً عِملاقةً.

اغتِيال البروفيسور فخري زادة الذي يُوصَف بأنّه “قدير خان” البرنامج النّووي الإيراني، لن يُوقِف هذا البرنامج، بل قد يُضاعف سُرعة تطويره، ويُعجّل بإنتاجه أسلحةً نوويّة، فهُناك بدائل لكُل خبير، ولكُل مُنشأة نوويّة، واغتِيال عشرة عُلماء يُؤكّد هذه الحقيقة، والأمريكان والإسرائيليّون يعرفونها جيّدًا، ولهذا ستُعطِي عمليّة الاغتِيال هذه نتائج عكسيّةً.

قبل أسبوع أجرى الجيش الإسرائيلي مُناورات عسكريّة تتمحور حول تعرّض “إسرائيل” لهُجومٍ صاروخيٍّ صاعِقٍ من عدّة جبهات دُفعةً واحدةً، مثلما أجرى حُلفاء أمريكا في المِنطقة (مِصر، السعوديّة، الإمارات، والأردن) تدريبات عسكريّة في الوقتِ نفسه في قاعدة محمد نجيب المِصريّة، ولا نعتقد أنّ هذه التّدريبات جاءت صُدفةً، وإنّما في إطار الاستِعداد لحرب.

تحدّثنا في الفيديو قبل الأخير على قناتنا على اليوتيوب (اضغط هنا) عن وجود سيناريو إسرائيلي أمريكي بتنفيذ أعمال اغتِيال لشخصيّات مُؤثّرة في محور المُقاومة، على رأسها السيّد حسن نصر الله، أمين عام حزب الله، وأنّ الأخير أعلن حالة الطّوارئ القُصوى، واعتَمدنا في ذلك على مصادرِ وثيقةٍ في محور المُقاومة، وها هي وكالة “رويترز” للأنباء العالميّة، تَنقُل تقريرًا لصحيفة “نيويورك تايمز” يُؤكّد اعتمادًا على ثلاثة مصادر أن “الموساد الإسرائيلي يَقِف خلف اغتِيال البروفيسور محسن زادة، وأنّ زيارة مايك بومبيو لتل أبيب الأسبوع الماضي كانت بهدف الاستِعداد لما يُمكن أن يتَرتّب على عمليّة الاغتِيال هذه من تداعياتٍ أبرزها إشعال فتيل الحرب في المِنطَقة.

***

الحرب العالميّة الأولى اندلعت بسبب اغتِيال وليّ عهد النمسا، ولا نَستبعِد اندلاع حرب إقليميّة، وربّما عالميّة، في الشرق الأوسط بسبب اغتِيال زادة، لأنّ نِتنياهو وترامب مُستَعِدّان لتدمير العالم من أجلِ إنقاذ نفسيهما من الأزَمات التي تُواجههما حاليًّا.

عام 2020 كان عامًا سيّئًا بالنّسبة إلى مِنطَقة الشرق الأوسط، ابتداءً من التّطبيع وانتهاءً بالكورونا، وربّما يكون العام المُقبل عام الصّواريخ، وتصحيح الكثير من الخطايا والانتِكاسات، والأمر المُؤكّد أنّ القاعدة الذهبيّة التي تقول إنّه ليس لدى الشّعوب ما يُمكِن أن تخسره، ولكن هُناك الكثير الذي يُمكِن أن تخسره أمريكا و”إسرائيل” وحُلفاؤها العرب الذين طبّعوا في الوقت الضّائع، والأيّام المُقبلة مُليئةٌ بالمُفاجآت، وإسرائيل التي خَسِرَت جميع حُروبها مُنذ عام 1967 باعترافِ إفيغدور ليبرمان وزير حربها الأسبق، لن تكسب أيّ حرب قادمة، فالزّمن تغيّر، وخُصومها الجُدد غير خُصومها القُدامى، ولحظة الحقيقة اقتربت.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

110 تعليقات

  1. رد حتى لو خسرت
    رد حتى لو موازين القوى ضدك
    سقطت بغداد ولم تسقط المقاومة
    من اسقط المقاومة
    اما يدفع لترامب جزية
    واما يأخذ من امريكا مساعدات لصالح اسرائيل وتدمير الشعب
    واما ان يصبح عميلا كالسلطة الفلسطينية
    امريكا تستطيع الضرب من بعيد
    وكذلك اسرائيل
    رد يا محور المقاومة والتحم بهم انهم جبناء
    وليس عندهم حياة اخرى
    اما نحن فحياتنا هي حياة الاخرة هي الحيوان والحياة الابدية
    رد
    رد
    رد
    ولا تغفل نظرك عن المنافقين والاعراب
    رد
    كي يعرفوا
    رد كي يعلموا
    ان امريكا
    واسرائيل
    لا تصنع الروح
    ولا
    تصنع الكرامة
    ولا تصنع العزة
    رد
    رد
    رد
    يا محور المقاومة
    وانتصر على التردد
    رد
    وحقق النصر
    فهذه الامة صاحبة رسالة ولن تنقرض
    رد

  2. الى جيش الشامتين وربع الانهزاميين والمطبعين والعملاء والمنافقين الذين اتعالى عن ذكر اسماءهم، وهمية كانت ام حقيقية.
    سواء استشهدنا او انتصرنا. يكفينا اننا اصحاب حق واصحاب قضية. نفتخر بشهدائنا وقادتنا.. يكفينا ان لنا راغب حرب وعباس الموسوي واحمد ياسين وفتحي الشقاقي وقاسم سليماني وابو مهدي المهندس.. ولكم شارون ونتن ياهو ومحمود عباس وبن زايد وبن سلمان وآل خليفة وترامب وايفنكا وكوشنير.
    حشرنا الله مع شهدائنا وقادتنا وحشركم مع مشغلينكم و اولياء نعمتكم.

  3. كان على النظام الإيراني أن لا يغمض عينيه وهو مستهدف في كل وقت وخاصة علماء الأمة كيف يتركون بلا حراسة
    و الأعداء يتربصون بنا هذه العملية يتحملها الإصلاحيين في إيران

  4. هذا الاغتيال قد يكون منسقا بين الروس وبقايا اليهود في إيران الذين تمنحهم إيران مقاعد في البرلمان على الدولة الإيرانية
    أن لا تغفل وتقفل عيناها وتثق فيهم عليها الحذر كل الحذر{ نصيحة مسلم لمسلم} الله أرحمه وأدخله فسيح جناتك آمين

  5. دار الزمان على دارا نتذكر بحرقة كما من الكوادر العراقية قتلوا بدم بارد عقب الاجتياح الامريكي لبغداد

    على يد عملاء ايرانيين للاسف العدو الصهيوني هو المستفيد الاكبر و الغباء عربيا و اسلاميا سمتنا

  6. الحقيقة أن هذه الاغتيالات لرجالات النظام الإيراني هي التي تُظهر حقيقة القوة العسكرية لإيران. وكل التصريثحات هي مجرد لغو كلام، فحتى الآن لم تستطع إيران الانتقام للسليماني. فأي هي القوة الإيرانية؟؟؟ هل يستطيع الغرب اغتيال شخصية ليس في روسيا، بل فقط في جمهورية بيلاروس؟ بالطبع لا وألف لا. هنا تكون القوة الحقيقية للدولة. فإذا كان جهاز أمنها سهل الاختراق، فإنه لا يمكن الحديث عن قوتها العسكرية. للأسف هذه هي الحقيقة.

  7. تؤكد كثير من الاخبار على ان الادارة الامريكية الحالية (ادارة ترمب ) ضغطت على الحكومة الاسرائيلية لاغتيال العالم النووي الايراني فخري زادة ..ربما يأتي هذا الاغتيال ضمن خطة الحزب الجمهوري وعلى رأسه ترمب والادارة الامريكية الراحلة لاجل قطع الطريق ..على بايدن والديمقراطيين حتى لا يعودوا الى الاتفاق النووي ..شخصيا اميل الى هذه القراءة ..لانها مقنعة .. فاغتيال العلماء النووين الايرانيين سيدفع بالجناح المتشدد في النظام الايراني ..الى سياسة الهروب الى الامام وتبني مواقف اكثر تصلبا وتشددا ..وبالتالي سيقتنع الاوربيون بصوابية نظرة الجمهوريين الى الملف النووي الايراني ..فينظمون الى الرؤية الامريكية التي تتبنى قرار تشديد العقوبات على الايرانيين وعلى برنامجهم النووي ..وبالتالي قطع الطريق على اي تراجع من قبل الديمقراطيين في هذا الملف .. وهي قراءة تبدو صائبة.
    .
    وفي تصوري انه عندما يعجز الايرانيون على الرد على الاستهداف الاسرائيلي للكوادر العلمية والعسكرية في قلب ايران ..فانهم يقعون في حيص بيص ..اذ ان تجاهل الرد سيفجر ثورة
    من الغضب الداخلي تغذيها الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الايرانيون منذ بدأ الحصار ..كما ان الاستعجال بالرد العسكري غير محسوب العواقب قد يدفع الى حرب شاملة تخسر فيها ايران الكثير من بنيتها العسكرية والاقتصادية التي ظلت تبنيها طيلة اربعة عقود ..والايرانيون برغماتيون وقد لا يذهبون الى هذا الخيار ..
    لانهم سيلجأون الى أهون الضررين ..وقد عودونا على قمع كل ثورة داخلية ..حدث ذلك في 2019
    ايام ثورة الوقود ..فقد قتل اكثر من 1500 متظاهر واعتقل اكثر من 6000 وزجوا بهم في السجون دون محاكمات ..انهم يتمثلون النموذج الصيني وهم في هذا لا يختلفون عن بقية انظمة الحكم الشمولي ..التي ابتلي بها الشرق
    فقد قيل ((كلنا في الشمولية شرق ))..

  8. حقيقة ، هيبة محور المقاومة رهن التآكل، مالم يكن هناك رد بالحجم ذاته ، وليس أقل من اغتيال عالم إسرائيلي موازي ، أو ضرب إسرائيل في عقر دارها ، وما عدا ذلك ، لاقيمة له البتة ، والأنكى أن مؤشراته ساعتها توحي بالضعف!!!!

  9. الرد ّ الإستراتیجي هو إخراج أمریکا من المنطقة مذمومة مدحوره و هذا هدف یعمل لتحقیقه جمیع سواعدالمقاومه و يحققونه عن قریب و الأیتام لأجل ذالک یرتعدون و یقامرون و من لا یفهمون معنی هکذا ردّ لسنا مخولین لتفهیمهم..و من حولوا بلادهم و رمالهم وکر جواسیس إسرائیل لا ننساهم! و لن نبخل حظهم.. أما شهیدنا فسند عزنا في عهد یلهث و یبحث جیراننا عن تایید صهیوني و تعرف الأشیاء بأضدادها.. وددنا مثل الکثیرین أن ینتقم القادة بقتل عالمین مکان عالم او ضرب منشأة و.. لکن لنا قادة حنکتهم التجارب ماضون علی الدرب و کلنا ثقة بهم..

  10. الرد الحقيقي .. قادم لا محاله..
    رد امه بأكملها ..ليس على اغتيال العالم الإيراني النووي والصواريخ وحسب ولكن على ما لا يعد ولا يحصى من الجرائم الكبرى والصغرى ا … وكان أكثر من دفع الثمن..هي الامه العربيه الإسلاميه.. على سبيل المثال ..في يوم واحد وعلى متن طائرة ركاب تحمل نخبه من علماء مصر العظيمه… ارتكبت جريمه بحق هؤلاء..وقصفت الطائره.. فوق المحيط…
    مدينه عربيه كامله دمرت في ثلاث ساعات.. حروب عظمى خاضها الشعب الفلسطيني وحيدا… الحرب العالميه على العراق… وما تبعها من إحتلالين… الجرائم بحق اليمن… الطائرات التي كانت تصول وتجول…التحالفات غريبه الاطوار.. التكالب العالمي .. اصحاب الاطماع والمتتطفلون… والمستثمرين بالإرهاب .. التفاعل السياسي العالمي مع كل هذه الفبركات.. جرائم لا تعد ولا تحصى…
    الرد قادم… وحاسم… قادم يوم ما …
    الرد الذي سيؤدي إلى إعتلاء القمه.. وان تعود الأمور إلى نصابها..
    وبدون هذه الأنظمه.. التي تركب سفينه القراصنه…
    انظمه مقيده… بمعاهدات واتفاقيات.. وتحالفات ..
    الرد ليس مجرد إطلاق صواريخ.. او حرب معلبه…
    يتبعها سلام ظالم وجائر…ويجلسون على تلك الطاوله المستديره… ويوقعون…على السلام .. والهدن النوويه..
    ويجمعون على تكريس الأمر الواقع.. وتبادل الاراضي.. ويتبادلون الإبتسامات.. والنكت السياسيه.. ومفاوضات مارثونيه…
    لا تثقو بهم…وتوكلوهم اموركم.. وتسلمونهم المصير…
    تحرير فلسطين… والانتصار على الظالمين….والرد على هؤلاء. . بالعمل على تأمين الشعوب .. ليس استعبادها…والضحك عليها والاستثمار برغباتها…
    لكن هذه الأنظمه … اجزاء من مشاريع كبرى..
    حتى إسرائيل.. يعرفون انها في عداد المفقودين مستقبلا… زرعوها لتدمير الامه الاسلاميه..
    وجعلوها قنبله موقوته….تزول بزوال هذه الشعوب … لتأتي الدول العظمى… وتربض على إنجازاتها… بإحتلال هذه الاراضي… احلامهم التي يعبرون عنها بلا خجل.. أطياف من الغزاه والمحتلين ..لهم ثقافاتهم… ومشاريعهم… ومعتقداتهم… ويتم مباركتهم…وارسالهم تلى ارضنا في حروب مقدسه… يعرفون ان القطب الشمالي يذوب… وان الطوفان قادم… ولا بر امان إلا أرضنا العربيه.. ارض المحشر… ومقبرة الغزاه كما جرت العاده.. عندما يأتي الرد..ويشاء الله عز وجل …
    تحيه لأمتنا العربيه العظيمه… الصامده على مر التاريخ …
    وتحياتنا لامهاتنا العربيات التي أنجبت الابطال على مر التاريخ… وكانت تحمل بذره الخير ….مهما حاولو تشويه روحها.. وتصويرها على انها امست عاقره….

  11. واكيد النيتن ياهو قبض الشيك لمصريف العمليه في اجتماعه مع أبن سلمان !!
    نحن الآن في عالم البهليل !

  12. الى عابر السبيل
    محور الزمان المناسب في المكان المناسب
    هو محور قائم على العلاقات السرية بينهم وبين اسرائيل
    هو محور لا ولن يرد اليوم ولا في المستقبل القريب ولا البعيد، هو محور طائفي قائم على النعرات الظائفية وقد تمت زراعته من أجل هذه اللحظات.

  13. إلى عابر سبيل.. سئل الإمام الشافعي كيف تعرف أهل الحق في زمن الفتن فقال اتبع سهام العدو فهي ترشدك إليهم…..ويقول ترامب في إحدى تصريحاته….لولا السعودية لكانت إسرائيل في مأزق…لقد قلت في تعليقي أن إيران بطردها السفارة الإسرائيلية ورفع شعار استعادة القدس وإسرائيل هي العدو وضعت تحت الحصار الاقتصادي وبدأ المخطط لمشروع تدميرها اعرابيا ثم صهيونيا وامريكيا ….وكذلك قلت في التعليق أن إيران مدت يدها لدول الخليج وأذنابهم من الدول العربية طالبة التعامل بلاحترام المتبادل ومعاهدت صداقة وتعاون في كل المجالات وعدم إعتداء ووووو ولكن كان الجواب بلرفض من الخليجيين وشرحت السبب أما سوريه… الثورة السورية معروف أسبابها ومن خطط لها وإن كل من يقول انها كانت من اجل الديمقراطيه والحريه والفساد نقول له أن من كان في هذه الثورة من دواعش ونصره وشيشان وقاعدة وازيريين وتركستان وايغور وقاطعي رؤوس ومجاهدي نكاح وووو. لم ياتوا لسوريه من اجل الديمقراطيه ووو ولكن لتدميرها ومن كان يدفع لتسليحهم وتمويلهم وادخلهم إلى سوريه يعرفه القاصي والداني إلا عند من لايملكون البصر والبصيرة وعندهم نقص إدراك وأما عن حزب الله فيقول أحد قادة الصهاينة…أن عبد الناصر صمد ستة أيام في حرب حزيران وان حسن نصر الله حبس ربع سكان اسرائيل أكثر من أربع أسابيع في الملاجء….. وأنت تقول لنا عن إيران أن بلع الإهانة ليس شيئا جيدا وان عدم بلعها كذالك ليس جيدا وان سوريه وإيران وماقدموه من خدمات أفضل بكثير من السلام…. ونسأل هنا من كان وراء تدمير العراق وليبيا وسوريه واليمن ووراء هذه الفوضى الخلاقة في الدول العربيه والجواب معروف للكل كانت السعودية وقطر والإمارات الممويلين الرئيسين ورأس الحربة تركيا اردغان هذا باعترافات حمد ابوالنعاج طعبا تنفيذاً لأوامر اسرائيليه وأمريكية للقضاء على القضية الفلسطينية فسورية والعراق وليبيا واليمن دمروا واعيدوا خمسين سنة للوراء …لمصلحة من وإيران دمرت إقتصاديا وتحارب من الداخل بضراوة لاتوصف وعلى رايك أن كل حكام هذه الدول مبرمجة ومسييسه وحكامها هم ينفذون الاوامر للدول الكبرى على الرمود كونترول متفقين على ابادة شعوبهم وليس عندهم الكرامة والضمير وأن الشعوب هي الضحية وتقول لنا أن العالم كله على شفا هاوية والله إن افكارك أظن أنها مشتقة من فيلم هوليودي أو إنك تصلح لأن تكون مخرجا للافلام الهوليوديه أو عندك معلومات موثقة من زعماء صناع القرار العالمي ….لانك جزمت في الأمر وحلييت كل الملتبسات في القضايا العربية والعالمية ماشاء اللة لقد افحمتنا ونشكرك على تلك المعلومات القيمة…..ولكن نقول لك احتفظ بها لنفسك لأنك لاتقنع بها غير ذاتك …سبحان الله

  14. شهبا وشو عملوا فيك تحليلك وما تفضلتم به يمثل كبد الحقيقة ويعبر عن لسان كل انسان عربي ومسلم اصيل . تحية لك.

  15. الى شهبا وشو عملو فيكي… تقول [إلا لو استسلمت إيران وسوريا وحزب الله وطبعوا مع إسرائيل ووافقوا على الاعتدال مع المعتدلين الذين طبعوا وباعوا ضمائرهم هل كان الوضع افضل]
    ما قدموه من خدمات .. افضل بكثير للصهاينه…من السلام معهم.. لأنه يستحيل أن يطبع الشعب السوري والعراقي والفلسطيني. . ولا تستطيع إيران وسوريا التتطبيع ..مثل كل شعوب الامه العربيه. التي لم تتطبع… فكان المطلوب .. ان يكون هنالك صراع داخلي… وكان لابد منوصناعه الأعداء قبل الاصدقاء…كأهم مقومات البقاء لهذا الكيان … الذي لا يريد السلام… واصلا لا يستطيع…

    عندما ارسلت لنا أوروبا…وفرنسا تحديدا … انظمه قادمه ..الينا مطلوب منها .. ان تتقمس هذه الأدوار ..
    وكان لا بد من زرع انظمه .. وان يكون هنالك صراع…وان تكون قاعده متينه…ليبنى عليها صراع عظيم.. صراع بدأ التخطيط له…منذ قرون بعيده..
    حيث كانت تبذر بذور الفتنه… ضمن حرب ما توقفت على مدار التاريخ….
    حتى يأتي في نهايه المطاف ..هذا الزمن الذي نعبره..
    لم يكن مطلوب من النظام الإيراني ..وثورته..
    ان يبدأ الصراع مع امريكا… ويتسبب بالحصار.. الذي دفع ثمنه الشعب الإيراني … بكل اطيافه..
    لان هنالك من كان يعرف…ان شعبا كالشعب الإيراني ..
    لو عاش في سلام… وعلى فطرته… فحتما سيصبح.. في أحوال تؤهله…للإبداع…ويقدم جانبه المشرق..وسيكون قوه عظمى مع أشقائه في الامه الإسلاميه.. لكنه أتى يريد تصدير نفسه قبل الصنع…وبيع أسماك في البحر…
    لقد كانت كل هذه الأنظمه متجانسه..مع بعضها . . وتربطها علاقات وثيقه… ومصالح مشتركه..
    معركتهم منافقه تماما… من بنات أفكار عتاوله الصهاينه…الذين يلبسون الطيالسه…
    لقد حدث مع الشعب الإيراني مثلما حدث معنا .. واعيق حراكنا… انت نادم على أنه حدث ما حدث ..وان الامه العربيه وقضاياها لا تستحق.. وتأكلون اصابعكم ندما…
    هذا هو السيناريو … وهذا هو التاريخ امامك.. والواقع يشهد …
    وما قدمه النظام الإيراني.. والأنظمة العربيه .. ومعركتهم اللعينه… وذالك الفجر في الخصومه……
    الخصومه…التي اعتاشت عليها الدول العظمى.. وامتصت خيرات الشعوب . .
    يعني لم يكن هذا القرار خيارا … كان مطلبا للمتآمرين على الإنسانيه جمعاء.. ليس هم فقط… العالم كله على شفا الهاويه…

  16. كفانا من تسويق الخطاب المنتهي الصلاحية كتاب الفكر الطائفي هدا الخطاب انتهى مفعوله بعد ان وجدت شعوب نفسها مهدد في ارزاقها الفكر الصحيح لايبنى على مصلحة بل هو ايمان وعقيدة حتى لايغرن احد نفسه فيدعي الرد وعدم الرد والزمان والمكان الحكم بين ايدي الله واصحابه المباشرين سياتي ان شاء الله مزلزلا بما تسمح له الاقدار فبلا مبالغة خطاب الغم واللمز هو المتحكم في العقل الجمعي لامة الاسلام للاسف الشديد مفكر او عالم او صاحب راي لاتسمح له نفسه ومصلحته ان يتجاوز حدود مصالح تافهة .شعوب ايران واندنيسيا وماليزبا وكل من نطق بشهادة الاسلام اخوة لكم في الدين وهو اعلى مشعل حياتي وعقائدي لمادا يطعن البعض دائما في الاوصول ويغرقنا في اتفه الكلام .الامة في حاجة لعقلاء لامصلحة لهم في الدنيا الا رضى الله والتاريخ يعلمكم الاثمان وابدؤوا بالانبياء والمرسلين مادا وقع وكم من الصبر في مخزونهم الاستراتيجي لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..دون ان ننسى تقديم التعازي لاسرة الشهيد رزقهم الله الصبر والسلوان مبارك لك ايتها الام الايرانية تربيتك والتزامك بحدود الله في تربية ابنائك نتمنى ان تستفيق اختك العربية الغارقة في تفاهات الحياة حتى ان خلع البعض منهم توب الحياء مبارك لك في ابنائك يايران الوطن

  17. لولا عملاء إسرائيل من حكام العرب والمسلمين وبالأخص الكثير شعوبهم،لما استطاع الموساد اغتيال أحد. هناك من يُشترى بتأشيرة سفر إلى الغرب، أو بالحصول على جنسية أمريكية أوبريطانية أو كندية أو فرنسية أو غربية عموما، وهناك من يشترى ب 1000 دولار شهريا.

  18. اخي محمود الطحان تحيه طيبه لك ايضا واشكرك على حسك الوطني العروبي الراسخ.

    عندما كانت عمليات المقاومه الفلسطينيه ومنتسبوها من فلسطينيين وعرب والمان ويابانيين ومن دول كثيره في انحاء العالم….عندما كانت هذه العمليات تكلف العدو الكثير من القتلى وتؤثر على معنويات جنوده ومستوطنيه، لم يرد عليها مباشرة لأن قدرته كانت محدودة على الرد بطائراته وصواريخه كما يفعل الآن في سوريا والعراق وغزة…بل كان يلجأ الي التهديد والوعيد بقتل الإرهابيين (والمخربين) ثم الصمت وبعد مدة ينفذ اما في بيروت او فرنسا او بلجيكا او ايطاليا…
    فعدم الرد ليس دليلا على الضعف او انعدام الارادة على الاطلاق….وانما يدل على النضوج والواقعية.

    مع خالص التقدير والاحترام

  19. قال أحد زعماء بني صهيون…ليس العرب غير قادرين على العيش مع اليهود.انهم غير قادرين على العيش مع عرب…أظن أن زعماء الثورة الإسلامية ارتكبوا اكبر خطأ بأنهم لم يقرؤوا هذه المقولة فياخذوا العبرة منه وارتكبوا
    . بتحالفهم مع الدول العربية وتبنيهم القضية الفلسطينية وطرد السفارة الإسرائيلية من أراضيهم ووضع مكانها السفارة الفلسطينية غلطة عمرهم
    …. كان عليهم أن يتأنوا لاخذ هذا القرار ويفكروا جيداً في تبعاته وماسيجر عليهم من ويلات … أو أنها أي الثورة الإسلامية تسرعت ظناً منها أنها سوف تجد سنداً لها لتستطيع تحقيق مع هذه الدول حلمهم وحلمها بنصرة القضية الفلسطينية واستعادة الأرض والحقوق الفلسطينية لأصحابها الحقيقين…أي الشعب الفلسطينى…ولكن هيهات أن يكون لها ماتمنته لقد …انقض عليها العرب كل الذئاب المسعورة لتدميرها في بداية نشأتها وكأنهم يقولون من اعطاكم الحق لطرد السفارة الإسرائيلية …. وبدأت حروب شعواء ضدها من كل حدب وصوب ومحاصرة من جميع أطرافها اقتصادية وإعلامية وسياسية واجتماعية من عرب أكثر من صهاينة وتشويه سمعتها ومعتقداتها من مجوس ال عبدة النار الى كل ماستطاعوا وصفها باحط يملكون من ألفاظ في لغتهم
    السافلة من علماء دين إلى إعلاميين ومثقفين ووووو ولو انتظرت الثورة الإسلامية أربعين عاما على هذا القرار وبقيت على ماهي عليه اي لم تفكر بلعرب والإتحاد معهم لكانت اليوم في عداد الدول العظمى إقتصاديا وعسكريا وحضاريا ….لقد شوهنا سمعت إيران في كل المحافل العالميه من مجلس الأمن الدولي إلى منظمة الأمم المتحدة إلى منظمات حقوق الإنسان وووو بدون رحمة وسخرنا مئات المليارات لتدميرها وشن الفتن في داخلها وتدمير معنويات شعبها وتحطيمه نفسياً واقتصاديا لتركيعها …خرجوا علينا ليقولوا أنها تريد استعمارنا أنها تريد تشييعنا أنها تتعامل مع إسرائيل لتحطيم قضيتنا الاولى وهي قضية فلسطين ثم إن كثيراً من المعلقين ليس في هذه الصحيفة الحرة بل أكثر الصحف ليتهموها بلتخاذل والجبن وأنها تعودت على اللطم بدون الرد …. ونتساءل هنا كم مرة عرضت وترجت إيران دول المحور السني المعتدل …وهنا نقصد ليس الشعوب السنة ولكن الحكومات التي تدعي السنة وهم بعدين عن السنة كل البعد أو نستطيع القول صهاينة السنه ….بلتعاون وحفظ حقوق الجيرة ومعاهدة عدم الاعتداء بينها وبينهم والتعاون المشترك في القضايا التي تمس أمنهم وووو ولكن كيف للذئاب أن تتصالح مع الراعي وباي وجه سيقابلون به سادتهم من أمريكان وإسرائيليين ومع كل هذه الحرب التي لم تعرف رحمة عليها استمرت إيران في في مساعدة الدول العربية التي كانت معها على نفس العقيدة اي عدم الاستسلام للصهاينة ورفع الرايات البيضاء ونسيان القضية الفلسطينية وشعبها وحقوقهم فنال مؤيديها مانالت إيران دمروهم ووضعوهم على لاايحات الإرهاب العالمي من حزب الله اللبناني إلى حماس إلى
    سوريه والكل من القراء والأخوة المعلقين يعرفون ماحدث ومايجري إلا قصيري النظر أو الذين لايريدون الاعتراف بلحقيقة لغاية لانربد شرحها كي لانفضحهم …وإلا لو استسلمت إيران وسوريا وحزب الله وطبعوا مع إسرائيل ووافقوا على الاعتدال مع المعتدلين الذين طبعوا وباعوا ضمائرهم هل كان الوضع افضل ….ثم تهاجمون إيران ومحورها وتتهموهم باشد العبارات بلخنوع وعدم الرد المباشر وتحمل الضربات وأنهم ليسوا على قدر المسؤولية ….هل تريدون إيران أن تحارب أمريكا وإسرائيل واعراب الخليج وأذنابهم من الدول العربية وقطعانهم الذين سيجروهم لتدمىر هذا المحور الذي يستعد ولازال ليبني قوة الدفاع الملائمة لهذه الحرب لن تنجر إيران ومحورها لانكم تريدون أن تتفرجوا على شاشات التلفزيون على هذه الحرب الطاحنة على حسب رغباتكم ورغبة الاعراب وإسرائيل الحرب آتية في وقتها الذي ستحدده إيران …وكفوا عن النحاب والعويل وضرب المراجل التي لا تليق بكم ..لأنكم لم توجهوا كلمة نقد أو مطالبه المحور الآخر أن يتوقف عن خيانته وضرب محور المقاومة بلظهر أو تفضلوا وتطوعوا للمحاربة مع محور المقاومة ….كم هو سهل أن ننتقد ونحن جالسين ننفش الاركيله ….سبحان الله

  20. إضافة إلى ماذكرته في تعليقي يجب على إيران تشديد الرقابة على مفتشي الوكالة الذرية وعدم السماح لهم بمقابلة العلماء والاحتكاك بهم أو حتى رؤيتهم من بعيد فهؤلاء جواسيس يعملون لمصلحة أمريكا وإسرائيل والدول الغربية وما عملوه في العراق لايخفى على أحد. .هذاإذا لم تستطيع إيران طرد مفتشي الوكالة الجاسوسية المسماة وكالة التجسس الذرية
    طردهم من إيران بشكل نهائي والخروج من الاتفاق النووي بشكل نهائي فهم مسؤولون عن إغتيال العلماء وتدمير المنشآت الحيوية الإيرانية. .

  21. اسمع جعجعة ولا ارى طحناً \ هذا المثل ينظبق بالمليم على تهديدات ايران . فكم مرة قتلت اسرائيل من شخصياتها و جنودها في سوريا بالغارات و الهجمات الاسرائيلية فلم نرى رداً عليها رغم الضجيج بالانتقام من افواه قادة ايران ..لربما لأحتكاكهم المتواصل مع العرب تعلموا منهم العنتريات الفارغة

  22. مسؤلية اغتيال العالم النووي الإيراني يتحملها النظام الإيراني باستهتاره عن حماية العلماء وإيران محاطة بكثير من الأعداء ولم يتوقفوا لحظة واحدة في محاولة تدمير إيران. ومع تكرر إغتيال العلماء النووين الإيرانيين يعتبر هذا إهمال متعمد مع سبق الإصرار من داخل النظام الإيراني. .فكيف تسمح دولة محاصرة ويتربص بها أعدائها ويحسبون كل شاردة وواردة كيف تسمح للعلماء بالتنقل بدون حماية كافية ودون توفير حتى سيارة مضادة للرصاص وتحت حراسة المخابرات ومراقبة خط سير العالم .فالعالم النووي أهم من الرئيس ورئيس الحكومة فالاعداء المتربصين بإيران يهمهم العلماء أكثر المسؤلين الحكوميين.
    ولا يجب الرد بقصف صاروخي. يجب ان يكون الرد من جنس العمل وبنفس الطريقة. اضعافا .
    وكذا الرد على العدوان يكون بمثله وفي نفس الوقت ومن نفس الدولة والمكان المقصوف بدون تردد وانتظار
    مهما كانت العواقب حتى لو كان الرد غير متناسب مع العدوان لا يهم المهم سرعة الرد.قبل أن ينقشع دخان الهجوم. عندها فقط سيفكر العدو الصهيوني والامريكي الف مرة قبل تنفيذ وتكرر عدوانهم .
    ولمن يقول سيكون الرد ذريعة لقيام حرب فربما نعم وربما لا هذا في علم الغيب. ويمكن لإيران إنكار ووالادعاء بعدم معرفتها..فليس ضروري الإعلان عن ذلك. المهم ان الانتقام وصل والعدو فهم.

  23. ‏يا أستاذ عبد الباري لم يأتي الوقت المناسب والزمان المناسب إلى توجيه ضربة إلى العدو الصهيوني ونحن في الانتظار لقد انتظرنا ‏طويلا ولا نعرف متى سيكون الرد وأنا على يقين انه ليس هناك أي رد كما علمنا الحزب الممانع والتاريخ يشهد بذلك ‏لقد وجعتو رؤوسنا ‏بهذه الإسطوانات الجميلة وهي الرد في المكان المناسب والزمان المناسب ‏والانتقام والهجوم

  24. تحياتي لرأي اليوم ولكل عربي ومسلم حر شريف واحيي الأخ امین الدهینی ومداخلاته وردوده التي تعبر عن وعيه واخلاصه لقضايا الامة المقدسة والمحقة والمحور المقاومه ویجب الانتباح بان رد ایران حتمی ولاکن علی اساس الحکمه والعقل الجمعی ایران لیست کمنظمات او دیلات الاستبدادیه مثل السعودیه او کره الشمالیه یتراس علیه شخص واحد کابن سلمان ووو

  25. أمين الدهيني بعد كل ضربه نسمع بالرد المزلزل القريب فليصمتوا عن التهديدات بالرد عندها لا احد يسأل عن الرد

  26. ينبغي أن يردوا بأسرع وقت
    طفح الكيل.
    سئمنا من عبارة الرد في الوقت المناسب
    إذا كان الإيرانيون لديهم موانع من الردد في الوقت الحالي فليطلبوا من الحوثي أن يقوم بالمهمة.
    اليمن يتعرض للعدوان ليل نهار وليس لديه ما يخسره
    يستطيع اليمنيون أن يقصفو إسرائيل ويتذرعو بأن سبب ذلك استمرار العدوان السعودي الإماراتي المدعوم إسرائيليآ على اليمن.
    استمرار السكوت والقول بأن الرد سيكون أثناء ولاية بايدن قد يشجع الأعداء على ارتكاب المزيد من الجرائم

  27. مجرد رأي بما اننا على صفحات رأي اليوم الحرة
    لماذا لا يوجد احترام لاراء المعلقين ووجهات نظرهم
    بعض الاشخاص عقليته دكتاتورية كل من يخالفه الراى فهو عدو .
    يا جماعة الخير لعلمكم هذا من احد اهم اسباب تخلف الامه العربية وعدم تقدمها .
    لا يوجد احترام لرأي الاخرين
    تحياتي

  28. استاذنا عبدالباري أين ما يسمى التكتل الاسلامي في قمة ماليزيا والذي قيل انه البديل لمنظمة التعاون الاسلامي لم نسمع من ادانه لمقتل فخري زاده عدا تركيا التي اعربت بخجل عن اسفها فقط .
    هذا التكتل البديل فشل في الوقوف مع احد اعضائه .

  29. هولاء الذين يختفون خلف اسماء مستعاره مثل ابن غزه وابن الجليل والخ.. لا يخدعون سوى انفسهم. كن مستريح من هذه الناحيه اخ محمود الطحان .

  30. الرد الآيراني يجب ان يكون بالانسحاب من الاتفاق النووي المذل ، والعمل على صناعة صواريخ وقنابل نووية ، مثل كوريا الشمالية ، وعدم التردد في استخدامهم اذا دعت الحاجة .
    الرد في الوقت الحالي هو تكوين مجموعات سرية مثل الموساد الاسرائيلي وملاحقة العلماء وأصحاب النفوذ الصهاينة والعمل على اغتيالهم واحد بعد الآخر ،

  31. It seems that Trump made money paying during last elections so investigations to be made soon . .
    Pompeo failed in his last tour travel to few Arab regimes for empty normalization which is just bubbles that can not harm president Biden . finished

  32. ولا رد ولا ما يحزنون.
    انا كتبت نفس الكلام عند اغتيال قاسم سليماني.
    ايران لن ترد مباشرة ولكن قد تطلب من بعض العرب الرد بالنيابة عنها.

  33. لقد اسمعت لو ناديت حيا
    ولكن لا حياة لمن تنادي

  34. الجمهورية اللسلامية ليست أبداً بموقع الضعف .
    الفلسفة التي نسمعها عند كل ضربة وانه أي متى الرد وباسلوب سخرية، هو اسلوب الذباب الالكتروني والاقلام المأجورة من جيش عملاء الانظمة الخائنة والمطبعة والمهزومة .!!
    الحرب والرد وبناء القدرة والقوة أمور لا تقوم على إنفعالات وردود أفعال سريعة.

    هم لايرون ولا يريدون ان يروا ضعف عدونا..
    لماذا لا يرون انه منذ عام ٢٠٠٦ للآن حزب الله يراكم القوة والقدرة ، والصهاينة لا يتجرأون على توجيه ضربة للبنان؟
    لماذا لا تسخرون من الضعف الصهيوني؟
    عندما يتعاظم مشروع ايران الحق بدعم المقاومين والمجاهدين والاحرار، يتعاظم بالعراق واليمن وسوريا ولبنان وفلسطين و..و..و..
    وعندما تحاصر إيران الكيان الصهيوني، وتكسر مشاريع أميركية كبيرة في لبنان وسوريا والعراق تحت عنوان شرق اوسط كبير، وتمهد الأرضية لإنتصارات كبيرة ، والعدو لا يتجرأ على شن حرب علنية عليها..
    إيران بمفردها تواجه عشرات الأنظمة ومئات بل آلاف الأجهزة الإستخبارية وأعلام هائل ومال وفير جداً يُصرف ضدها وحصار من عقود ورغم كل ذلك تصمد وتنتصر
    وخرجت من معركة وجودية بسوريا منتصرة،
    انها حرب من نوع آخر !!
    يعني هناك ضريبة !!
    يعني هناك دم وشهداء !!
    يا هؤلاء. اذا كان هناك مشكل صغير، طبيعي انه حتى المنتصر ياكلها حجر او ضربة.
    هالفلسفات بلاها.. مللنا منها
    عندنا ثقة و كبيرة جداً جداً بقيادات محور المقاومة ونحن بموقع قوة لا يفهمه العملاء والخونة والمطبعين..
    والحرب سجال
    وعندنا إيمان عميق جداً جداً أننا قادمون على صفحات مشرقة جداً.
    وبهذه الفترة ستبقى ثقتنا بالله وجنده كبيرة ..
    والضعف وقلة الثقة تليق بأذيال عدونا وبالخانعين..

    تحياتي لرأي اليوم ولكل عربي ومسلم حر شريف واحيي الأخ محمود الطحان ومداخلاته وردوده التي تعبر عن وعيه واخلاصه لقضايا الامة المقدسة والمحقة.

  35. الأخ الفاضل الملاحظ تحياتي وتقديري لك وبعد
    أحييك على تعليقك المعبر عن إنسان عاقل صاحب رأي صادق وهذا التعليق يمثلني ويمثل كل عربي ومسلم حر شريف ترامب يريد القيام بعمل جنوني لغرض في نفسه المريضة!!!الرد الإيراني الآن ليس في مصلحة إيران ابدأ لا داعي للعجله وردات الفعل الغير محسوبة…أشكرك على تعليقك واحتقر تعليق المسمي نفسه (إبن غزه)

  36. إلي إبن غزه
    لو كنت بحق إبن غزه أو حتي عربي لما أظهرت حقدك الصهيوني علي بلد بسبب مساعدته للمقاومه في غزه فرضوا عليه حصار لابناء شعب مسلم اضافه لأنهم لا يريدون لعربي أو مسلم بالحصول على التكنولوجيا الحديثه لمواجهة الكيان الصهيوني
    أبناء غزه يملكون من الاخلاق والرجولة التي تمنعهم من إظهار أي شكل من أشكال الحقاره التي ابديتها أبناء غزه أوفياء لاشقاءهم العرب والمسلمين وليسوا جبناء كما اظهرت بتعليقك

  37. بلع الإهانه…ليس خيارا جيدا يا سيد صبوح… وعدم إبتلاعه أيضا ليس خيارا جيدا…
    اتعرف لماذا لأنها انظمه سياسيه… مصدره..ومبرمجه…وتحمل اجنده..
    واكيد هنالك خط للنهايه.. وكل ما هو مطلوب منها …تسليم أرض محروقه… وتم صناعتها.. بما يناسب العقول المستهدفه..
    يعني كل ما كنا نسمعه… كانت ألحان.. مستوحاه من عالم خيالي… كلها تفاصيل صغيره كانت .. وديكورات … وحشوا للوقت..
    سوائا كان الرد الأن… او فيما بعد…
    هنالك ساعه صفر… ومعركه حتميه.. متفق عليها منذ أمد بعيد….تحت مظله واشراف الدول الكبرى …التي ذهبت وتركت ورائها من ينوب عنها.. ويدمر الإنسان..ويجعله فاقد الثقه بنفسه… يبحث دائما عن هويه بديله… وثقافه أخرى.. ويكون دائما واقفا ضده.. ويكره نفسه…
    وتؤهله… ليعيش في ظلمات هذه الأنظمه.. يعدد مزاياها.. ومفتون بها … ويغفر لها كل خطاياها…
    هل تعتقد أن هنالك مفر …من حرب ستحرق الأخضر واليابس.. وتكون هذه الأنظمه…ادت أدوارها على أكمل وجه…وهل تعرف انها جعلت أراضينا أرض حروب عالميه.. وان هذه خطيئات سياسيه …وانعدام إحساس..
    وان الكلام … لا يسمن من جوع…
    الشعب الإيراني …والشعوب العربيه… وكل ضحايا الحروب القادمه… وكل الأهوال هم من سيدفعون الثمن… ويبتلعون الإهانات.. اما تلك الانظمه… فالكرامه ليست من اولوياتها… هي تعتبر بقائها انتصار.. حتى لو افنيت الشعوب..

  38. اغتيال العالم النووي فخري زادة ..لا يختلف كثيرا عن اغتيال (شاشة البلازما ) في دبي في يناير 2010… (شاشة البلازما) كان هو الاسم الشيفرة لمحمود المبحوح.. الذي تداولته العصابة التي اغتالت المبحوح في فندقه في دبي ..27 عميل استخباري يحملون جوازات سفر من دول اوربية متعددة تقاطروا الى دبي في ذاك اليوم المشؤوم واغتالوه في غرفته في الفندق ثم عادوا من حيث جاؤا ..القصة لا تختلف ايضا عن اغتيال محمد الزواري امام بيته في مدينة صفاقس التونسية
    في 2016..واغتيال 5 من العلماء النووين في ايران سنة 2009 و2010 واغتيال الرجل الثاني في القاعدة في ايران في اوت الماضي ..هذه العمليات جميعها تحمل بصمات الموساد الاسرائيلي ..وان اختلفت في اساليب التنفيذ وحجم الدموية والعنف .
    ويبقى السؤال الاهم عن حجم الرد على مسلسل الاغتيالات المتكرر الذي يستهدف الرموز الايرانية العلمية والعسكرية ..وفي تصوري انه مالم يقابل الفعل برد فعل متناسب معه او يعلوه حجما فلن تتوقف يد الجريمة الاسرائيلية عن اداء دورها القذر في استهداف الطاقات الايرانية ..وهي جريمة تلقى وللاسف الكثير من القبول لدى الجهات الاجنبية التي تعارض البرنامج النووي الايراني .
    .
    هذه الاختراقات الامنية تشي بان الوضع الامني داخل المؤسسات الايرانية اصبح هشا وربما لعب فيه الفساد الدور الاكبر ..فالبيئة الفاسدة هي الملعب المفضل للجواسيس والخونة ..ومع تزايد الضغوط الاقتصادية والمالية على ايران فان رقعة الفساد ستزداد اتساعا..وتزداد معها رقعة اللعب الاستخباري اتساعا ..بحيث تبدو معها الصورة قاتمة والمستقبل لا يبشر بخير ..فالغارقون في الفساد في اي بقعة من الارض وحتى داخل ايران
    لا يمكن ان نامل منهم ان يردوا ردا عسكريا ..ولا ان يدخلوا في حرب ..حتى مع اعدائهم ..لان مصالحهم اكبر من الوطن ..

  39. بالمختصر المفيد.. ايران اجبن من ان ترد.. واضعف من ان تحمي اي ايراني في العاصمة طهران فما بالكم في المناطق الاخرى.. بعبع ايران عرته ايران عبر سيارة ملغمة وبضع اشخاص على دراجات نارية.. في وضح النهار..

  40. سلام . قال الله تعالی : وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ . إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ. ( آل عمران – 139 – 140 ) العدوا الصهیونی العالمی و فی مقدمته دولتان الارهابیتان آمریکه و غده السرطانیه المحتله للاراضی المقدسه الفلسطینیه لا یریدون الاستقلال للشعب و سیادتها علی اراضیها فیستخدمون کل الوسائل الاجرامیه و الارهابیه لمنع هذه الشعوب من التطور و المضی فی طریق النمو. ذات الصهیونیه هو الارهاب و التوحش . و دلیل علی ذلک اولادهم داعش و منظمه منافقین الخلق. لیکن ایران الاسلامیه ستمضی فی طریقها الی الصعود و علی رغم کل الارهاب الدولی الامریکی و الاسرائیلی و شرذمتهم فی منطقتنا تتخذ نهج الصمود و المقاومه . و هذه نقطه الفصل و بدایه لنهایه نظام الغازی الصهیونی العالمی . ان شاء الله ایران الاسلامیه ستقتص لشهدائها و شهدا المقاومه و امه الاسلامه . الیوم یضحکون من فعلتهم الاجرامیه الجبانه و غدا سینظرون نهایتهم و خذلانهم . ان شا الله تعالی.

  41. الرد سيأتي مزلزلاً من لبنان أو اليمن أو العراق أو فلسطين إن كان هناك رد أو ستخبر إيران إسرائيل بزمان وموقع الرد حتي يفرغ المكان لتجنب الخسائر المادية والبشرية كما حدث في العراق عندما انتقمت ايران لقاسم سليماني والمهندس وأما في الحالة الأولى أي قيام العرب للعمل الخبيث لصالح ايران فسيكون هناك تدمير وضحايا من العرب !! هذه خلاصة سياسة ايران مع اسرائيل وامريكا والعرب. فاللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرج السذج من العرب من بينهم سالمين.

  42. اذا لم يرد الملالي اليوم على اغتيال العالم النووي فخري زادة في ضواحي طهران فلن يردوا ابدا ..لان الظروف الاقتصادية والعسكرية لن تكون في صالحهم مستقبلا ودخول ايران الحرب ردا على مسلسل الاغتيالات الذي يستهدف علماءها النووين وقادتها العسكريين ..تصبح اليوم ضرورة و ذات جدوى اليوم قبل الغد فايران اليوم اقوى من ايران بعد 10سنوات او 12سنة قادمة ..وعلينا ان نتذكر حال العراق قبل العقوبات الاقتصادية بالمقارنة و حال العراق عشية الغزو عام 2003.
    …ومالم يبادر الملالي اليوم قبل الغد بتوجيه ضرباتهم الى الكيان الصهيوني والقواعد الامريكية ويلقنوا اعداءهم درسا لن ينسوه ..فلن يكون في مقدورهم ذلك مستقبلا ..فالحصار الاقتصادي المتصاعد والضغوط المالية المشددة ومع مرور السنوات ستكون فعلت فعلها في المجتمع الايراني
    والامريكيون والصهاينة ينتظرون حتى تنضج التفاحة الايرانية بعد العقوبات الاقتصادية ثم يوجهون ضىربة عسكرية الى ايران ..تستهدف مفاعلاتها النووية ..لان الامريكيين يعتبرون انفسهم اصحاب الفضل في بناء القوة النووية الايرانية التي بدأت في خمسينيات القرن الماضي على ايام عائلة البهلوي ..الحليف الامريكي قبل الثورة الايرانية في وجه غريمهم الروسي .. والامريكيون يتابعون كيف تحول البرنامج النووي الايراني الذي اشتركوا في بنائه وكيف تحول الى مصدر ازعاج يؤرق القيادات الامريكية والصهيونية
    وهذا لن يكون مقبولا ..

    الغريب ان نجد كثيرين يراهنون على جو بايدن
    وعلى الديمقراطيين ويتمنون رحيل دونالد ترمب..وكأنهم ينسون ان الديمقراطيين ..هم الذين قصفوا هيروشيما وناغازاكي بالقنابل النووية عام 1945.
    ..
    اغتيال العلماء النووين والضغوط الاقتصادية الخانقة هي مقدمات للضربات العسكرية ..والايام بيننا .

  43. ندعوا ايان الى كظم الغيظ مؤقتاً وعدم الانجرار وراء الاستفزازات الصهيونية والامريكية الترامبية انهم يريدون جر ايران الى حرب غير متكافئة الان لينقذ ترامب ونتياهو نفسيهما من الورطة والعزل والقضايا القانونية التي بأنتظارهم
    على ايران الانتظار حتى يتم العودة الى الاتفاق النووي مع ادارة بايدن الجديدة ورفع العقوبات واعادة مسار الاقتصاد والسيطرة على الكورونا واخذ نفس من الضغوطات التي تعرضت لها ايران على مدار ال 4 سنوات الماضية من جكم المعتوه ترامب
    في هذه اللحظة هنالك شيء اكبر واهم وذات اولولية قصوى من الانتقام للشهيد زاده وهو البحث عن عملاء الموساد والسي اي ايه والمتعاونين معهم ومن يقوم بتسهيل عملهم الاجرامي في ايران, لقد بدى الاختراق الامني لايران واضحاً ومعيباً بدأ من سرقة الارشيف النووي الايراني الذي يتبجح به الصهاينة وعمليات الاعتيال للقادة والعلماء الايرانيين وعمليات التخريب المستمرة للمنشأت النووية والنفطية الايرانية
    على ايران ان تُشكل فرق اغتيالات لعلماء الصهاينة وقاداتهم الارهابيين وملاحقتهم في دول العالم وذلك تحت مسمى المعاملة بالمثل
    لماذا لا يكون لايران شبكات من العيون لمراقبة تحركات الصهاينة والامريكان والاعداء وفرق لمكافحة التجسس الداخلي وتعقب العملاء والمتعاونين معهم
    ندعوا ايران الى عدم الانجرار والانزلاق لحرب يريدها الاعداء تحت مسمى الانتقام ورد الاهانة, اجعلوا الصبر والتمهل سيد الموقف
    الاولى الان ان تنظفوا بيتكم وتحصٌنوه من الجاسوسية الصهيونية والامبريالية ومن ثم يمكنكم العمل بكل ثقة واريحية واننا واثقون بقدرة الجمهورية الاسلامية على الرد والانتقام وتلقين الاعداء دروياً تكون عبرة لهم على مر العصور

  44. حضرة الاستاذ عبد الباري رئيس التحرير المحترم
    تحية واحتراما وبعد
    لا استطيع ان اضيف شيئا لما تضمنه مقالكم اعلاه فقد استوعبتم كل الابعاد المحتملة وراء هذه العملية التي ادت الى اغتيال العالم الايراني الكبير ، لا شك انها ضربة مؤلمة وموجعة لاسيما وانها تمت في قلب طهران العاصمة لشخصية ليست عادية اذ كان من باب الحذر والحيطة وايران تدرك تماما ان اعداءها كثر ليس اقلهم ولا اخرهم امريكا بل هم اليهود في ايران والذين يبلغ تعدادهم مايزيد على ثمانية ملايين نسمة يتوزعون بين اصفها ن وطهران وغيرها من المدن ويسيطرون على عصب التجارة وبعض المرافق الحيوية ايضا فايران الواعية التي تقدر كل التقدير لاهمية وخطورة ما يمثله العداء الامريكي للقوة الايرانية الصاعدة كان من المتوجب الرعاية الامنية المطلقة للشخصيات المؤثرة في التقدم والتطور العلمي في ايران .
    انني كمسلم اؤمن بالقضاء والقدر واؤمن بان الاجال محدودة وان لكل اجل كتاب وقد تعددت الاسباب والموت واحد ولا راد لقضاء الله ولكن ان كان هناك من عتب على اجهزة الامن الايرانية فهناك تقصير واضح يصل الى حد التآمر ليس على الشخص الذي تم اغتياله على اهميته بل على الدولة الايرانية فهي مخترقة بشكل مريع يستدعي اعادة النظر في تشكيلات الامن الداخلي فايران مستهدفه لانها دولة محورية ويتوجب على قادتها الامنيين لذين لايحتاجون الى نصائح او توجيه الحذر المطلق اذ ان من البديهي في الامر ان تحاط الشخصيات الهامة بعناية امنية فائقة الا اذا كان هناك رغبة ما (داخل البيت الايراني ) في الخلاص من هذه الشخصية المحورية وانا لا استبعد هذا الامر لتعدد الولاءات في المجتمع الايراني ولما تظهره ايران اعلاميا وشكليا من عداء لاسرائيل دون ان تبادل الاعتداء بالاعتداء او ما شابه من الاعمال التي تعيد للدولة الايرانية هيبتها واعتبارها في المنطقة
    لقد لحقت ايران وهي الدولة الاسلامية الكبيرة بركب العالم العربي المخترق والذي يحاكي انتفاخة الاسد وهو يعاني من ضعف الارادة والقدرة على حماية الداخل ويكتفي بالتهديدات الاعلامية التي تدخل في نطاق الاستهلاك المحلي ولكنها لاتغني ولا تفيد شيئا في المحافظة على رموز الدول الايرانية من علماء ومفكرين اذ ان الجهود فيما يبدو منصبة على رعاية وحاية رجالات الدولة السياسيين وقادتها ولكن اليس من البديهي القول ان علماء اي دولة ورجالات الفكر فيها هم من يصنعون التغيير بدعم وتوجيه من القيادات السياسية
    الف تحية .

  45. لقد تعلم الإيرانيون من سوريا بأن الرد سيكون في الوقت والمكان المناسبين !
    كل يوم يُقتل ايرانيون وسوريون ولا رد .
    لن يرد الايرانيون حتى لو قُتل رئيس الجمهورية .
    تعلم الايرانيون النذالة من العرب والخيانة وعلوم التجسس لحساب الاجنبي .
    لاتفاؤل ولا ردود والقوي عايب .
    اسرائيل اغتالت كل العلماء البارزين سواءً في مصر او العراق او ايران ولكن الله سلم عبد القدير خان الباكستاني ابو القنبلة الذرية الاسلامية ان جاز التعبير.
    لا تغرقوا في الأوهام . لو اعتقدت اسرائيل بأنه سيكون هناك رد لما أقدمت على فعلتها .
    المختار – أبو محمد العطاونه

  46. إيران بلد مخترق. هذه هي النتيجة الأهم. أما رد الفعل فعالم بعالم.

  47. رد اعلامي … وسيعتبرون عدم الرد افشال لمخطط اسرائيل وامريكا ..،
    تضليل اعلامي ..،، لاوحود لمحور الممانعه .. اصبح كيس رمل …

  48. نتنياهو الرجل الذي أهان الإيرانيين ومحور الممناعه منذ استلامه حكم إسرائيل وإيران وحلفائها عجزت عن مقاومة هذا الرجل واصبحنا متأكدين على عجز إيران على الرد كما عجز حليفها نصرالله والاسد من قبل

  49. السلام عليكم … تعقيباً على كلام ابو أنس،، والتاوناتي الفرنسي ،،إغتيال هذا العالم يدل على الحقد الدفين الذي يكنه الصهاينه والامريكيين للمسلمين اولا لترهيب العلماء وإجبارهم على الهجرة لتستفاد هذه الدول الحاقدة من الكفاءات العلمية الإسلامية وثانيًا لتفريغ بلاد المسلمين من الكوادر والنخب والعلماء وهذا مافعلته نفس هذه القوى المجرمة في العراق قاموا بقتل بعض العلماء والكفاءات العلمية حتى اضطر الباقون لترك العراق والهجرة الى امريكا والدول الغربية ففي عشية سقوط النظام في العراق عام ٢٠٠٣ كان في العراق اكثر ٢٠٠عالم لديه براءة اختراع في مختلف وبعد ان تم قتل بعضهم هاجر الباقون ولم يبقى في العراق احد من هؤلاء،،وهل هناك مغفل لا يعلم أن الإمارات هي قاعدة التجسس ضد إيران وتركيا وجميع الدول العربية المعادية لإسرائيل؟

  50. النظام الايراني يبرهن يوما بعد يوم ان ليس من استراتيجياته او اولوياته محاربة الكيان الصهيوني او حتى مجرد الدفاع عن كرامة وهيبة ارضه وشعبه امام هذه الهجمات الصهيونية المتكررة يوميا في انحاء سوريا ولبنان والعراق وفي شوارع عاصمتهم طهران.
    من يريد التصدي للبلطجة والارهاب الصهيوني تكون عنده استراتيجية وخطط لذالك. يبني الخطط ويعد العدة ويشحذ ادوات الردع وعنده بنك اهداف جاهز ويكون الرد خلال ساعات عالم نووي مقابل عالم نووي والعين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم.
    لكن هيهات، الجعجعة ضد الصهاينة والطحن لادلب

  51. باختصار شديد تنفيذ عملية بهذه الجرأة وضمان محدودية الرد أو حتى عدمه كما حصل مع سليماني يؤكد أن مؤسسة صنع القرار مخترقة او على الاقل مأمون منها جانب كبير ومضمون التوجه، إيران لا تملك سيادتها التامة كما يظن العض، إيران ينخرها فساد من نوع خطير، فساد مكتسبات أصحاب العمائم وخدر قسم عظيم منهم أركنهم إلى الأرض.

  52. لن ترد إيران ولو اغتالت أمريكا كل علمائها
    ليس باستطاعة إيران الرد
    قدرات إيران الحالية بتنوعهاهي قدرات محدودة

  53. الى السيد أبو أنس
    تحية اجلال للجندي العراقي الباسل اللذي ضحى بنفسه من أجل وطنه و كرامته ..و لولا الخيانه و سوء تقدير الأمور من القياده لما وصلت الحال لما هو عليه ..الخطأ اللذي قصدته ان الجيش كان ملتفا حول مجموعه قليله من القاده اللذين بمجرد أن سقطو سقط الجيش معهم مباشره..و لا تنسى قبل الحرب ..هي نفس القياده من كشف الجيش العراقي للطائرات المريكيه ليدكه في حرب التسعين و هي نفس القياده اللتي قدمت كل التنازلات للمفتشين و سمحت بكشف جميع منشءاتها و دمرت كل صواريخها تجنبا للحرب و لكن دون فائده. على العموم الماضي راح و نحن بالحاضر..و لا تقلق فمصير ايران هو ايضا الى سقوط حر و بأقل الخسائر مادامو متخاذلين و منبطحين,, ما يضحكني أن هناك من البعض يظن نفسه أذكى من الاخرين و أن سياسة ايران بعدم الانجرار للرد هو عين الصواب و أن ايران لا تقكر بطريقة العرب…يا عزيزي العرب سبقوكم منذ زمن بعيد في سياسة عدم الرد و الرد في الوقت المناسب ..العدو فقط يريد اسقاطكم بأقل الخسائر الممكنه و له ما تحقق و لو كان العدو يريد جركم للحرب لما صعبت عليه الحجج و الوسائل للوصول لها و لكنه يفضل تصفيتكم بأقل الخسائر.. و اتصور أن الوضع وصل داخل ايران و حلفاء ايران الى درجة السخط و عدم الثقه في القياده الخانعه اللتي لم تلبي حاجته من الكرامه و الأمن و الاقتصاد بحيث يسهل اثارة فتنه صغيره حتى تشتعل ايران من الداخل تماما كما حصل مع سوريا …لازلنا على أمل و لو ضعيف أن يتغير ذلك..

  54. العالم اجمع وقف ضد الشهيد صدام حسين رحمه الله بغزوه للكويت وحشدت امريكا وحلفائها الطيران والاساطيل لاخراج العراقيين منها ، وبانسحاب الجيش العراقي تم قصف الجيش ، وها هي ايران تحتل سوريا والعراق ولم نسمع سوى ضرب بضعة اهداف هنا وهناك في سوريا وكل ذلك للاستهلاك الاعلامي فقط ، اين الحشود العسكرية لاخراج ايران من المنطقة العربية واين الحشود العسكرية الامريكية لاخراج روسيا من سوريا ؟؟ علينا ان نعترف ان امريكا والكيان الصهيوني والنظام الايراني والعربي والروسي جميعهم شركاء في التآمر على امتنا العربية والاسلامية،
    ( صحيح ، انا نسيت ان امريكا سلمت العراق لملالي ايران على طبق من ذهب !!! ) ،،

    قتل قائد عسكري بحجم قاسم سليماني وقتل اهم عالم نووي للدولة الايرانية بكل بساطة وسهولة ، الا يضع ذلك ملالي ايران في زاوية مشبوهة ؟
    لن استغرب بعد بضع سنوات قادمة ان تظهر علينا وثائق مسربة تثبت تورط نظام الملالي في ذلك !!!

  55. الغريب في الامر ان الموساد الاسرائيلي لم يغتال اي عالم سعودي طوال قرن من الزمن وكل عمليات الموساد تستهدف قاده وعلماء فلسطينيين ولبنانيين وايرانيين وعراقيين
    فهل هي الصدفه جعلت الاسرائيلي يغتال والسعودي يهلل ويفرح او ان الامن الداخلي للسعوديه جعل الموساد غير قادر على تنفيذ اي عمليه اغتيال داخل السعوديه

  56. بعد التحية والسلام على الاخوة جميعا في منبر الامة منبر راي اليوم ولا اصحابه كل الرحمة الربانية لايسعني القول في مثل هده الماسي التي تعيشها امة الاسلام الا رحم الله شهيد العلم فقيد وطن هو كان من كان يكفيه فخرا ان يتامر شياطين الانس على قتله تقبل الله شهادته واسكنه فسيح جنانه يوم الحساب اما الروح فهي باقية حرة من جسد كان يفرض عليها قوانين الارض لتحكمها اليوم قوانين السماء التي يرعاها رب عادل .ياريت الشعوب تمكنت من اتمام دائرة النجاح في المسار الحياتي للفرد والمجتمع فالدائرة لها قطبان متوزيان يكمل بعضهما البعض القدر والارادة الاول من اختصاص رب العباد لادخل لنا فيه اما الثاني فهو ملعبنا الدي سمح به الخالق للمخلوق ان يلعب فيه .انما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاتر في الاموال والاولاد .هكدا كما جاء في متن معجزة القرءان .لعب في زمان ومكان بدقة القدر .الارادة تاج الانسانية حينما يتغلب العقل على شهوة الجسد او في الحد الادنى الوسطية شعار دين الاسلام .اه لو تفهمت الشعوب مصدر قوتنا كامة اسلام وايمان ماسلط الله علينا كلاب الشرق والغرب تنهش جسد وطن فرط اهله في امانة الاسلام فانساهم رب العباد انفسهم لنجد انفسنا اليوم في غياهب الظلام .نتمنى للاخوة السائرين في درب الرضوان كل التوفيق في مرضاة الله والرسول والله المستعان

  57. بسم الله الرحمن الرحيم “مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا.” صدق الله العلي العظيم.

    رحم الله شهيد ايران الاسلامية الدكتور العالم محسن فخري زاده والهم ذويه الصبر والسلوان. ورحم الله من سبقه من شهداء الواجب من ايران الاسلامية والأمة العربية.

    لقد سقط للمسلمون الأوائل ثلاثة من خيرة قادتهم في معركة مؤته، اول معركة مع الروم البيزنطيين في الشهر الثامن من عام 629 م (زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة). وتلك الخسارة لم توقف المسيرة فبعد ذلك بسبعة اعوام (ايضا في الشهر الثامن) من عام 636 م انتصر المسلمون انتصارا ساحقا على الروم البيزنطيين وهزموهم في معركة اليرموك…مما مهد لفتح القدس والقضاء نهائيا على ولايات الدوله الرومانية في بلاد الشام.

    نتمنى من ايران الاسلامية ان تكمل مشوارها وان لا تدخل في اي معركة ليست مستعدة لها، فهذا ما يريده نتنياهو وبقية مجرمي الحرب الصهاينة.

  58. نحمد الله ونشكره علي ان ايران وقيادتها لا تفكر بطريقة العرب
    ايران اثبتت انها تعمل بالعقل وحساب الربح والخسارة وطول النفس حتي ولو أوجغ القلب ولكنها لا تنسي ثأرها…..
    من يطلب من ايران ومحورها الرد وبشكل “رد الفعل” ( حتي لا اقول غبي وغير مدروس ) اما عاطفي او كاره لايران ويخدم اعداءها
    الاول لا ينتج ولن يتقدم بل بالعكس
    والثاني مشبوه ومشوش الفكر والوطنية ( حتي لا اقول عميل .. )
    الاغتيالات اسلوب حقير وموجع ولكنه لا يحسم معركة
    فهي اما لجر الرجل لردة الفعل او لرفع معنويات الفاعل واهله او لتصدير مشاكل والتغطية عليها لمن امر بها
    ويبدو هذا ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الاخير بين المأزومين الثلاثة بن سلمان والنتن وبومبيو..
    لا بأس من الاهانه المؤقتة لحماية ما بني وحتي استكماله غلي الأرض
    لا بأس من الرجوع خطوة لنتقدم خطوتين الي الامام
    الرد قادم ولكن لن يحدد الاعداء ( سواء صهاينة العرب او امريكا او الكيان ) ساعة صفره
    ولحتي تكتمل التحضيرات والتجهيزات للمعركة الشاملة والقاضية وجب كظم الغيظ وبلع الاهانة
    علي ايران الان سد الخرق الامني اولا وثانيا
    واكمال الاستعداد والتجهيز لها ولحلفائها علي الارض للمعركة الحاسمة القادمة لا محالة ثالثا
    وخلينا نحن مشغولون بالهبات والفزعات وردات الفعل بلا عقل ولا تحضير ولا اعداد و”ويلك باللى تعادينا ويلك يا ويل”

  59. إيران عليها الحذر للغايه من هذا المخطط القذر الذي يهدف لجرها لحرب خطط لها “اليهود والأمريكان وأذنابهم جيدا” إيران بين نارين نار الر ونار أن تبتلع هذه الضربه وتورط بل تسعى لتعميق شراكة أنظمة الخليج بهذا التحالف القذر مع الكيان اليهودي لفضحهم وإسقاط شرعيتهم أمام الشعوب والجاليات الإسلاميه أينما تواجدت وكانت والدول الإسلاميه الوازنه مثل ( تركيا وماليزيا وأندونيسيا وباكستان) وأن تسعى جاهده لهذا الأمر لكي توضح الإصطفافات والفرز الحقيقي أيضا الإلتفات للداخل الإيراني وتقويته ورص صفوفه وشن حرب مخابراتيه على كافة خلايا الإرهاب وشبكات التجسس وأوكار الرصد أما إنتظار بايدن والتعويل عليه من إيران أو الإخوان أو طرف أخر هذا خطأ لأن إدارة عباس التنسيقيه قضت على محاصصة “الرجوب العاروري” الهزليه لعيون بايدن بل أنهم أعادوا التنسيق الأمني وصوروه على أنه “إنتصار” فعلا فتح وسلطة أوسلو إنغمسوا بشكل مهين في التخاذل ختاما قطاع غزه رغم صغر مساحته وحصاره من اليهود والنظام المصري إلا أنه رسخ معادل النار بالنار والرد بالرد وهذا يبثت أن غزه وأجنحتها العسكريه هي البوصله الحقيقيه نحو القدس الشريف والمسجد الأقصى رغم مايقال عنهم من المشككين أما جماعة الرد بالوقت المناسب والطلقه الأولى هؤلاء أصبحوا ملطشة اليهود بشكل مخزي وهمهم الأولى والأخير تثبيت كرسيهم المترنح الرجاء النشر .

  60. الى اغلب المعلقين على هذا الموضوع اقول لكم انكم تعيشون الوهم ،
    فمنكم من يطالب ايران بالرد المزلزل ومنكم من يطالب ايران بضرب معاقل الموساد ومنكم من يطالب ايران بأن لا ترد ولا تنجر الى حرب ، والله ان الترسانة العسكرية التي نسمع عنها والتي تمتلكها ايران كافية بأن تضع حدا لكل من يتجرأ عليها فمتى تنجر الى الحروب ؟ فاذا كانت ايران الملالي لا تريد الانجرار الى الحرب فليغلق المسؤولين الايرانيين افواههم ولا داعي لاسطوانة الخطب الرنانة والتصريحات النارية الكاذبة ،،
    واقول لكم ايها الواهمون لن ترد ايران كما تتمنون وان ردت فلن يكون ردا يشفي غليلكم ، لان ردها لن يكون على قدر الحدث !!

    عندما قامت المانيا بالهجوم على سفينة تجارية تركية متجهه الى ليبيا بعملية انزال لتفتيشها ، قامت السلطات التركية بتهديدهم فقط على مغادرة السفينة وسحب سفنهم الحربية من المنطقة ، فهرع الالمان كالفئران يهربون،،

    هكذا تفرض الدول هيبتها على الطغيان وتبدد حيل ومكر المتربصين بها،،،،

    الى محمد المغترب ،،
    انت وغيرك لا أحد ينكر ان العراق العظيم تم احتلاله بتحالف عالمي وبتعاون عربي وايراني ، وتم دك كل مؤسسات الدولة العراقية بطائرات البي 52 بقصف مستمر واستعمال كل انواع الاسلحة المحرمة ،، ان معركة المطار التي خسر فيها الامريكان ما يقارب 2500 جندي امريكي مما اضطرت المؤسسة العسكرية الامريكية باستعمال سلاح محرم لم يعرف حتى اليوم حيث ان الجنود العراقيين كانوا يموتون ذوبا داخل دباباتهم فما بالك بالذين كانوا على الارض ، فلا احد يزاود على الجندي العراقي السابق الذي تآمر عليه العالم اجمع ، وفي نهاية المطاف تم تسليم العراق على طبق من ذهب للملالي الايراني الذي عاث فسادا وافسادا بأرض الرافدين،

    كنت اقولها سابقا واكررها اليوم والله لو ان دولة الاحتلال الصهيوامريكي ضربت وحرقت نصف طهران لاعتبرته حدث تآمري جديد وقادم على امتنا العربية والاسلامية ،

  61. تحليلاتط سيدي الفاضل تجازوها الزمن لان ايران لم تستطع حتى الرد البسيط على اغتيال فيلق القدس سليماني…لنتفق أن ايران فزاعة فقط أمام العرب الجبناء الضعفاء ولكنها صغيرة أمام الامريكيين والاسرائليين ولن تتجاوز ردودها التهديد والوعيد

  62. اي رد ايراني مهما كان نوعه يجب ان يكون بعد خروج ترامب ، لانه مجرد خروج ترامب وعدم قدرته لجر ايران لاي نوع حرب يمثل خسارة لامريكا ومحور الشر الاسرائيلي وذيوله العربية .

  63. الرجل تم اغتياله بكمين وكان هدفا سهلا جدا ولو علم الذي قام بالتنفيذ سهولته لقام بتوكيل مرتزق واحد على دراجه ناريه لتنفيذها
    ولكن اراد فقط ان تتم العمليه وتكون مؤكده
    الرجل معلوم لدى الصديق والعدو وقد تم ذكره عام ٢٠١٨ على لسان ابن الصهيونيه وكل ايراني يعلم انه هدف واغتياله كانت مسألة وقت لا غير
    لقد تم اختيار الزمان والمكان المناسبين فقط وهذه لا تحتاج لا لجهات ولا لتخطيط اطلاقا وكل ما في الامر ارسال عصابة بسياره وغتيال الرجل وهو في طريقه الى العمل او في طريق عودته من العمل .
    من قبل تم اغتيال عالم ايراني اخر امام بيته عندما هم بالدخول الى سيارته بكل سهولة على دراجه ناريه وكانت عملية اغتياله يهلة جدا حتى قلت كان بإمكانهم استخدام دراجه هوائيه ايضا وتنجح العمليه
    اغتيال علماء ايران ليست مهمه صعبه على الاطلاق كل ما يحتاجه القاتل هو تحديد الزمان والمكان فقط
    هذا استهتار من قبل الحكومه والنظام السياسي الايراني بعلمائهم وتامينهم
    استهتار منقطع النظير يجب ان يتحمل المسؤوليه على هذه الجريمه بجانب المعتدين هم المسؤولين عن حماية العلماء الايرانيين
    اسهل ما في ايران هو اغتيال علمائها فما العدو الا ان تستاجر قاتل عوضا عنه وتزويده ببعض المعلومات ( خط سير الهدف ومكان تواجده ) وسوف ينفذ العمليه بكل سهولة ويسر
    المسؤولين الايرانيين فشلوا فشلا ذريعا بمراقبة وحماية مؤسسات الدوله الاستراتيجيه التي من ظمنها العلماء والخبراء في المجالات الاستراتيجيه
    يجب مسألتهم ومحاكمتهم
    يجب ان تتدحرج رؤوس مسؤوله مقابل هذا الرأس الذي يساوي معظم رؤوس المسؤولين السياسيين في ايران

  64. نحمدالله سبحانه علی تکرمه بالشهادة فی سبیله
    هذا الاغتیال مع وجود فریق محافظ للشهید فخری‌زاده و هم من اقویا لکن مع هذا عدد المهاجمین اثنی عشر و قبلها ینفجر سیارة.
    و من ایران اخبرکم ان شعبنا مقاوم فی طریق الهدی ان‌شاءالله و لکن تیار الاعتدال بیده الامور و هم من خریجین جامعات الاروبیه و الآمریکا
    وعلی قول امامنا الخمینی اننا لن‌نتخلص من خریجی جامعات الاستعمار الفکری و العلمی بقریب او قبل خمسین عاما….نسالکم الدعا

  65. الايوبيين صبرو20 سنه اغتيالات مدبره عبر خونه وعملاء
    لكنهم لم يردو علر الصليبيين بواسطة الاغتيالات
    لا يمكن للاسد ان يوجة التمساح عبر الافتراس مثله
    فهذا سوف يبطئ الاسد ويعجل بافتراسه من قبل التمساح
    الانسان يستطيع معس النمل
    لكن النمل يستطيع لسع الانسان
    ولسعة بعض انواع النمل شديدة الخطوره كمعسة رجل انسان للنمل
    من سوف يحلل قولي باستمتاع شديد سوف يفهم المغزى وينام بسعاده تامه
    نهاية الظلم لن تتم عبر افعال متهوره مثل تهورات ال67 وال48
    بل عبر سنين طويله جدا قد تصل ل100 سنه

  66. رغم الصدمة والألم شخصيا لا أتمنى أبدا أن ترد أيران قبل مغادرة المجنون ” ترمب ” البيت الأبيض ، واتمنى أن يكون ردا عنيفا وموجعا لا يستثتي الإعراب إن شاركوا في ذلك بأي شكل من الأشكال ، فهؤلاء أوغلوا كثيرا في إفسادهم وتخريبهم للدول العربية والإسلامية .. التوسلات الأوروبية لإيران بعدم الرد وتوسيع رقعة الصراع دليل قاطع على أن القيادة الإيرانية حمست أمر الرد ، ولن يكون بسيطا ، وسيخلط أوراق الاعراب ويفسد عليهم نشوة الإرتماء بين أحضان الصهاينة ، وأحتساء كؤوس خمر التطبيع في تل أبيب أو في أية عاصمة من عواصم محميات أمريكا ..

  67. ستبتلعها كما ابتلعت الاهانات التي سبقتها..سياتي المحللون ليقولون لنا بأن إيران لن تسقط في فخ الحرب وأنها بحكمة قادتها استطاعت النصر على الذين حاولوا استدراجها لحرب هي غير مستعدة لها..طيب ، لماذا كل هذه العنتريات والتهدات اذا كنتم خاءفون من الحرب وغير مستعدين..
    وسيتم اعتقال بعض الأبرياء من الإيرانيين واتهامهم بالمسؤولية عن العملية..واذا لم ينفع كل هذا سيتطلب إيران من بيادقها في العراق واليمن الرد لكي يكون الانتقام الإسرائيلي على حساب العراقيين والمدنيين…او ربما الفلسطينيين…

  68. اصاب بمغص شديد والم كبير يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان عند سماعي اخبار الهجومات والاغتيالات الصهيوامريكية لشخصيات او علماء او جنود او مقاومين من محور المقاومة وينتابني شعور عميق بالحزن والاسى على اوضاع عالمنا الاسلامي المنكوب والمستباح واقول في قرارة نفسي لمادا نحن هكدا؟ ما الفرق بيننا وبين الامم الاخرى؟ كيف اصبحنا عبيدا وخدما امام عتبات الاعداء؟ هل غاب امثال المعتصم من عالمنا الاسلامي؟ اين هي الشعوب الاسلامية التي تفوق المليار نسمة من هده الاوضاع المهينة والمدلة والتي لا يقبلها حتى الحيوانات؟ اين شرف هده الامة المترامية الاطراف؟ ما الاسباب الحقيقية التي تجعل هده المشيخات وعلى راسهم السعودية التي تدعي الاسلام حقودة الى هدا الحد على ايران ومحور المقاومة؟ ما هي الاسباب التي تجعلها تسارع في تسخير اموالها المنهوبة لشن الحروب الصهيوامريكية على العرب والمسلمين؟ ما هو الاسلام الدي يدينون به؟ اهو من جاء به محمد عليه افضل الصلاة والتسليم؟ حاشا لله ان يكون فالاسلام المحمدي الصحيح يامر المسلم بدعم اخيه وحب الخير له لا تدميره وتخريبه وقتله كيف يرضى اكثر من مليار مسلم ان يروا بام اعينهم امريكا والصهيونية والغرب وبعض عبيدهم من اعراب الردة وهم يقتلون اخواننا ويدمرون اوطاننا وينهبون خيراتنا ويحتلون اراضينا ويتحكمون في سياساتنا ويسلبون ارادتنا ويستبيحون مقدساتنا ويغتالون خيرة علمائنا ونحن نتفرج دون ردة فعل؟ فكم اغتالتنا امريكا من مرة؟ اليس لنا الحق في الحياة؟ اليس لنا الحق في التقدم والتطور؟ هل قدر علينا ان نبقى في المؤخرة تائهين ضائعين خائبين لا نعرف وجهتنا؟ اليس اغتيال البروفيسور الايراني المرحوم محسن فخري زادة اغتيال لكل مسلم حر وشريف؟ اليس هدا العمل الاجرامي والارهابي والدي حيك في دهاليز المخابرات الصهيوامريكية والغربية اصرار واضح من طرفهم على المضي في سياسات العصا الغليظة ضدنا؟ ادا كانت الانظمة معروفة وترتعد وتخاف على عروشها فاين الشعوب؟ فهل كانت امريكا او العصابات الصهيونية او الغرب الاستعماري ليستمروا في غيهم لو كانت لدينا مناعة قوية ضد وبائهم القاتل؟ كيف نطالب ايران بالتسرع والرد على الارهاب الصهيوامريكي والغربي وخدمهم من الاعراب ونحن نعلم والكل يعرف ان هؤلاء يبحثون عن اية دريعة لشن الحرب على ايران ومحور المقاومة؟ الا يعلم الجميع ان سوء حظ ايران انها تقع في منطقة جغرافية تحيط بها مشيخات وظيفية تكن لها العداء وتتامر عليها مند ثورتها عام 1979 لا ترد طلبا للدوائر الصهيوامريكية والغربية؟ نحن لا نتمنى من ايران ان تبقى مكتوفة الايدي لان السكوت سيشجع هده الدوائر المعادية للاسلام والمسلمين على الاستمرار في نشاطاتها الهدامة وسيعملون على عرقلة اي محاولة من طرف اية دولة اسلامية لبناء قوتها ولكن ما نطلبه هو التريث لان الاعراب يريدون تدمير ايران ولو كان ثمن دلك مئات المليارات من الدولارات فايران دولة مستهدفة وعلمائها في مقدمة هدا الاستهداف بهدف عرقلة تقدمها وافشال او تدمير مشروعها النووي ولهدا وجب على قيادتها العمل بكل طاقاتها على توفير الحراسة لكل العلماء وتشديدها اكثر في المواقع النووية فسلاح العلم هو السلاح الفعال الدي يخاف منه الاعداء لانه الطريق الوحيد لبناء القوة الرادعة ولهدا سيعملون دائما مع الخونة والعملاء والعبيد والخدم على استهداف كل العقول او سرقتها او اغرائها فالى متى سيبقى المسلمون على احوالهم المزرية فرائس سهلة لكل وحوش الارض؟ متى سيشفى المسلمون من وباء الخيانة والعمالة؟

  69. تحية للأستاذ عبد الباري. اريد ان اعلق على هذا الجريمة النكراء ووضعها في سياقها السياسي والعسكري المحلي والعالمي. في نظرنا استاذ عبد الباري تاتي هذه الجريمة في سياق مغادرة ترامب للبيت الابيض اذ يريد أن يهدي للكيان الذي سمى نفسه اسراءيل هدية يظن انها ثمينة قبل مغادرته، ولو كان قادرا على ضرب ايران عسكريا لفعل.
    ثم أن هذه الجريمة تاتي لاثبات الذات بعد ضربة مجاهدي اليمن لمحطة التوزيع ارامكو، وهذا يبين من الناحية النفسية مدى ارتباط الكيان بالنفط ومدى تالمه لمجرد التلميح بتجفيف هذا المصدر الطاقي.
    نعتقد أن هذه الجريمة يحب أن لا تمر مر الكرام على محور المقاومة، وان الرد يجب أن يكون على اساس” العين بالعين”، وعلى اساس:” وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به.”

  70. الأخبار تفيد أن تم اعتقال أحد منفذي الهجوم ، كما حصلت قوى الامن على موبايلات القتلى منهم ، وهذا امر مهم لتحديد الدول الخائنة المتعاونة مع الصهاينة .
    وفي مقابل هذه النكسة فللمخابرات الايرانية نجاحات لا يمكن تجاهلها ، منها :
    1- اعتقال روح الله زم العام الماضي والمقيم في فرنسا ، وهو مدير (قناة آور نيوز) .
    2- اعتقال جمشيد شارمهد زعيم (مجموعة تندر) المسلحة ، المقيم في امريكا .
    3- وقبل شهر من الان تم اعتقال حبيب اسود الكعبي ، رئيس (حركة النضال العربي لتحرير الأهواز) .

  71. فليتذكر العالم هذا التاريخ جيدا :
    27/11/2020 :
    نتن ياهو قاتل مع سبق الإصرار والترصد بمشاركة شريكه في الجريمة أبو منشار مبس !!!

  72. طالبان والكفاح الأفغاني بعض آلاف يعيشون في كهوف هزموا اكبر قوتين في التاريخ في صمت بلا تصريحات إعلامية ولا كلام جرايد في جهاد متواصل وتضحيات جسام هل منا يذكر لهم قائد او مسؤول او مؤسس. هكذا طريق النصر

  73. يمكن لدولة ايران الاسلامية الرد الفوري بالمشاركة مع كل حلفائها المقاومين في وقت واحد

    الافضل تاجيل الرد الانتقامي الايراني الان ولكن يجب ضرب مراكز الموساد اولا فهي دائما مراكز الشر الاسرائيلي في حال اي ضربات استعمارية محدودة من العدو الاسرائيلي الامريكي واذنابه ضد ايران يمكن لدولة ايران الاسلامية الرد الفوري بالمشاركة مع كل حلفائها المقاومين في وقت واحد بضرب اسس و مقدمات القوى المعادية اولا اي تحطيم جهازه العصبي ومن بعد ذلك يتم ضرب نتنائج القوة و مخرجاتها .. اي اولا ضرب اسس القوة مثل مراكز التحكم و السيطرة و مراكز الاتصالات و التشويش السيبراني للاعداء وهناك ملايين من الجيوش الاليكترونية الممانعة جاهزون لضرب العدو الاسرائيلي كذلك ايلام العدو بضرب بنيته التحتية اي محطات الكهرباء و المياه و الطاقة و مفاعل ديمونا و بعد ذلك تدمير اسلحة العدو التقليدية بمعنى ان لا يتم اشغال القوى الايرانية اولا بضرب مخرجات قوة العدو كلما امكن ذلك ثم ضرب اسلحته بعد ذلك وان امكن الجمع بين التكتيكين فهذا افضل حتما . المتوقع ان العدو الاسرائيلي سيقوم بالضرب اولا ثم يضرب العدو الامريكي بحجة الدفاع عن اسرائيل رغم انها حجة سخيفة و البادئ اظلم .

  74. الدول العظيمه تحافظ على علمائها بأن تضعهم في مناطق و معازل امنه محميه بالدبابات و الصواريخ و الرادرات و اجهزه الإنذار المبكر و اللي جميع احتياجاتهم فكيف بإيران التي يحيط بها الف عدو و متربص خسيس . اخطأتم ف عالم كهذا يجب وضعه داخل بؤبؤ العين لان الذي حدث مسخره و فساد

  75. هنا شيء غير واضح لماذا لاتتم حماية الأشخاص المهمين بواسطة متابعة أمنية دقيقة اعتقد أن الرديجب أن يكون بضرب الامارات اولا ثم اسرائيل ثانيا

  76. السلام عليكم…الإغتيال عمل خسيس وذميم من شيم الجبناء منعدمي الشجاعة والمروءة، وأي اغتيال؟؟؟ اغتيال عالم لا يوظف إلا فكره وعقله لخدمة بلده مثلما يخدم أي مواطن مخلص وطنه وشعبه … لكن كما تدين تدان والعقاب ربما يكون أدهى وأمر، سنة الله وقانون طبيعته …….!هل نتوقع رد فعل ايراني مباشر باتخاذ ابو ظبي مقرا لادراة عملية اغتيال العالم الايراني من قبل فريق اسرائلي وصل ابو ظبي مؤخراً،،
    نسأل جنة الفردوس لكل من استشهد في هذه العملية الاجرامية و نار جهنم لكل من تورط فيها.

  77. من ينتظر بايدن حتى يرد يجب أن يعرف أن بايدن صهيوني مثل ترامب أو اكثر
    واذا ضربت اسرائيل من محور المقاومه فسوف لن يقف متفرجا

  78. الحقيقة انني افضل عدم الرد
    ليس للعدو ان يختار وقت الرد من جهة
    من جهة ثانية عدم الرد هو ناتج عن قوة و ليس عن ضعف
    الكل كان يضحك من النظام السوري لانه لم يكن يرد و اثبتت الايام ان النظام السوري لم يكن جبانا
    لا يكون الرد لارضاء الشارع و لكن لتحقيق اهداف بعيدة المدى
    افضل ان يتم الرد على كل الاهانات بعد استكمال عناصر القوة

  79. يجب عودة احمدي نجاد الى الحكم بالا حمائم بلا هم هاي معركه بدها صقور

  80. لماذا يهتمون كثيرا بحماية شخصياتهم المهمة لدرجة قصوى، بينما نحن ولو في محور المقاوم يفرطون بذالك و إن حققوا إنجازات لكن يبقى ما يفعل باليمن من طرف الدولة العربية القوية وحلفاؤها شيء خروج عن الطريق المستقيم و الصامتين عن المنكر و الظلم بحق إخوانهم و حتى المحور المدافع عن حقوق الإنسان هو يؤيد ذالك و لو بالحياد و الإنعزال عن الموضوع و إلا ما سبب تداخلهم بتخريب وتدمير العراق وتشريد أهاليه و بليبيا و سوريا ودعمهم الدولة المحتلة الصهيونية و أرضنا المقدسة منذ ١٠٠ سنة و إعلان التطبيع من عدة دول الخليج العربية و ما خفي أعظم. اللهم عجل فرج أمتنا عاجلا غير اجل.

  81. عندما يقول البعض ان إمتناع ايران عن الرد تحت حجة انها لا تريد ان تنجر الى حرب يحدد العدو مكانها وزمانها لا شك انها مصيبة في ذالك ولكن الذي يجعل اصابتها في ذالك خطأ مروعا قاتلا هو انها لا تضع علامات زمان ومكان جر العدو الى الحرب خاصة بها

  82. نستنكر هذا العمل الإرهابی الجبان و المُدان فی جمیع الأعراف و القوانین الدولیة و في جميع المبادئ و القيم الإنسانية و نترحم علي روح الفقيد الشهيد و نسأل الله له الجنة و المغفرة و الرضوان
    مما لا شك فيه أن فقدان هذه الشخصیة العلمية الفعالة و المؤثرة تعد خسارة كبيرة و صدمة قوية للمجتمع العلمي الإيراني و لمحور المقاومة و کل أحرار العالم، لكن أن يعتقد العدو أن باغتياله سوف یتوقف المشروع النووي الإیرانی فهذا قد یکون من ااوهم و الخیال، لأن مشروع إيران النووي كبير جدًا و له أبعاد مختلفة و لا يعتمد على شخص معين حتی عند إزالة ذلك الشخص سيواجه المشروع بأكمله مشاكل

  83. لم يؤد اغتيال قاسمي الى حرب، ولن يؤدي اغتيال زاده الى حرب، والاول اهم من الاخير، بكل المعايير. سوف يستمر مشروع اخراج امريكا من المنطقة بواسطة حرب استنزاف طويلة الامد، لكن على نار هادئة. اذا ما تمخض هذا الاغتيال عن شيء، فسيكون زيادة تصميم حلف المقاومة على الاستمرار بحرب الاستنزاف هذه. وقد ادت هذه الحرب اؤكلها، في العراق وسوريا وافغانستان، والحبل على الجرّار.على هامش هذه التحركات: بدأ التسريب حول تواجد قوات بريطانيا في انحاء العالم، وخصوصا في جزيرة العرب (حيث التواجد الاكبر). يمكن استشراف فتح هذه الملفات اعلاميا وشعبيا في بريطانيا في مرحلة ما بعد بريكست والهبوط الاقتصادي المرتقب فيها. هناك نقاش حاد في المانيا حول تصدير الاسلحة الى دول هذا حلف، خاصة السعودية. باختصار، احلاف امريكا في المنطقة في حالة رعب وسوف يزداد الرعب كلما استدارت امريكا نحو الصين اكثر واكثر. هذه هي المعادلة.
    جاء في كتاب اوباما عن بايدن انه عارض اغتيال ابن لادن وعارض حرب ليبيا. هل سيكون قادرا على ليّ ذراع الامبراطورية والمجمع الحربي-الاستخبراتي-الصناعي ومنع الكيان من سياسات وعمليات حافة الهاوية التي يعشقها ترامب؟ على اية حال، حروب امريكا الكبيرة في المنطقة ولّت دون رجعة. أما حلف الخيبة بين الصهاينة العرب والمسلمين والصهاينة الغاصبين لارض العرب ومقدساتها، فإن هذا الحلف بات عاريا معريا، ومصيره الى التهافت، وبئس المصير.

    اشتدّي أزمةُ تنفرجي قد آذَنَ لَيلُكِ بالبَلَجِ

  84. مصالح الأمن الإيرانية هي المسؤولة بالدرجة الأولة على هذا الاختراق الأمني الحرفي من طرف الائتلاف الاستخباراتي الغربي. ولكن بالمعنى الجيوالسياسي والأمني حتما يتشارك معها في هذا “العطل الأمني” حلفاؤها التقليديون في المقاومة وكذالك بما يسمى المناهضين لسياسة الغطرسة الأمريكية عبر العالم من” كبيرهم الى صغيرهم”. لا يضنن أحد ان التلاحم الاستخباراتي الغربي يتأثر او يتضعضع بمجرد الخلفات المالية او الاقتصادية فيما بينهم وخاصة عندما يتعلق الأمر بتحقيق إنجاز عمل أمنى معين “كجريمة هذا العالم المسلم” لا يهمهم أن كان سنيا او شيعيا…تلكه مكيدتهم مادامت العملية تخدم المصلحة الاستراتيجية العليا للغرب. هذه نقطة قوتهم مقارنة بنقطة الضعف التي يتميز بها المعسكر المقابل له وذالك بتبعثره الطوعي أو غير الطوعي …مما سهل على خصومهم الانفراد بكل واحد منهم ليفعلون معه وبه ما يرونه مناسبًا. وما جاء حديثا على لسان السيد مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي بفرض عقوبات “صارمة” على شركات صينية وروسية متهمة بدعم تطوير البرنامج النووي الإيراني… ليس ببعيد. وكأن التحالف الاستخباراتي الغربي ينفذ في الميدان الحديث الشريف: «فَعَلَيكُمْ بِالجَمَاعَةِ، فَإِنَّمَا يأْكُلُ الذِّئْبُ مِنَ الغَنمِ القَاصِيَةَ” رواه أبو داود بإِسناد حسن.”… رحم الله هذا العالم المسلم.

  85. Israeli agents are all over the Arab countries and Iran. Jewish love their religion than Muslims.

  86. يا دكتور شكلك عايش بالاوهام مارايحين يردوا يا سيدي قاسم سليماني لما قتلوه سقطوا طيارة أوكرانية ولكن هذا الرجل ضحوا به كقربان لإدارة الرئيس الاميركي جون بايدن من اجل تفدبم تنازلات في الملف النووي وهناك صراعات يادكتور داخلية من مع تطوير النووي ومن ضده؟ الرد في ساحات غزة وسوريا واليمن يعني مسرحيات يا دكتور لك الاحترام لا تتأمل من إيران خير إيران أخطر بكثير من الكيان الصهيوني على المنطقة العربية برمتها..وعلى هذا الأساس الرد المزلزل عند إيران عمل بالألوان والايام بيننا..

  87. السياسة الداخليه لادارة الدوله وصون مكتسباتها المدنيه والاقتصاديه والعلميه مترهلة عجوزه منفصله عن العصر الحديث
    ولو كانوهؤلاء المسؤولين عن هذه المؤسسات مسؤولين عن مؤسسات الجيش والحرس الثوري لكانت ايران عبرة ومثل تضرب لكل انواع الفشل
    السياسه العسكريه في واد والسياسات الاخرى في واد اخر طيني لا صله ولا نسب ولا قربى

  88. الى المدعو limba citizin
    كلامك خاطئ مئه بالمئه و دعوتك لتأخير الرد مشبوهه.. أمريكا لن تخوض حربا مثل حرب العراق لأن مصالحها ستضرر بينما في حرب العراق كانت مصلحتها الاستيلاء على نفط العراق..ثانيا حتى لو حشدت جيشا كبيرا فالجيش الايراني عقائدي و ليس كجيش العراق الذي كان يحارب دفاعا عن نظام و ليس وطنا و انهار بانهيار النظام… انظرو حماس في غزه لم تسقط و انظرو انصار الله في اليمن و طالبان في افغانستان و فيتنام و فنزويلا و اسكتلندا و غيرهم.. هذه الحرب صارت مفروضه و سيدافع الشرفاء عن شرفهم ..أما الانهزاميين فسيدمرون ايران بالتأكيد لو استمرو في ايهام الناس بعدم الرد…أرواح الشهداء غاليه و تستحق الدفاع عنها لأنهم وثقو فيكم .. لا تخطؤا كما حدث أيام الشهيد الحسين حين باعه الناس..

  89. كل مصائب الامه العربية والاسلاميه من الصهاينه العرب حكام الخليج والحجاز ..شوف جيشهم الالكتروني عديمين الإحساس خون الدين والاوطان..فلسطين سوف تنتشر وهذا وعدم الله ورسولنا ايها الخون

  90. على إيران الرد و إلا فالقادم سيكون أدهى و امر عليها، و أتفق تماماً أن عدم الرد على مقتل سليماني هو سبب تجرأ الكيان الصهيوني على إغتيال العالم محسن فخر زادة. على إيران أن ترد رد مدروسو لكن موجع بحيث لا تدع مجالاً لترمب و لا نتنياهو لإستغلال الموقف لإشعال حرب فكلاهما (ترمب و نتنياهو) يائس بشكل خطير و قد يشعلان حرب كونية فقط للخروج من الموقف المذل الذي هما فيه. على إيران أن ترد بإغتيال أحد العلماء الصهاينة أو أحد الوزراء حتى لا تخرج الأمور عن نطاق السيطرة، و لكن لابد لإيران أن ترد و بشكل سريع حتى يغادر ترمب منصبه بهزيمة أمام إيران و تكون نهاية الحياة السياسية لنتنياهو و تأديب و ترهيب لجميع المطبعين، و أعتقد ان هذا سيحدث قريباً، و الأيام بيننا

  91. سبق وان علقت على كلمة رئيس التحرير السابقة بان الشعوب العربية والاسلامية لم تعد تثق او تتأثر بالكلام والتهديدات وانها تريد افعالا لا اقوالا.
    وهنا أؤكد على نفس الموضوع واتفق تماما مع ما قاله الاستاذ عبد الباري عطوان في هذا المقال بأن هيبة محور المقاومة “تتآكل بشكلٍ مُتسارعٍ، وتهديداته بالرّد لم تَعُد تحظى بالمِصداقيّة، والاهتِمام في أوساط الرأي العام، بشقّيه العربيّ والإسلاميّ، بعد تَصاعُد الاعتداءات الإسرائيلية”

    اخرسوا حبالكم الصوتية واسمعونا اصوات بنادقكم .

    الافعال ثم الافعال ثم الافعال فقط

  92. مؤلم مثل كي الجراح أن نخسر رجالنا وابطالنا بهاذا الشكل. ايعجز العقل المقاوم عن حماية. علمائه. إمام الإرهاب الصهيوني. كيف يمكن أن ننتصر دون إيجاد أجهزة مخابرات فعالة تعيد الموساد والسي سي أية إلى جحورهما. …
    رحم الله الشهيد وكل شهداء أمتنا الإسلامية.
    ولاحولة ولا قوة إلا بالله.

  93. بكل الاحوال هم سيجرون إيران إلى معركة ، لن يتركوا إيران في حالها ، وايام ترامب المتبقية خطرة . لذلك : على إيران أن تبادر وترد على مستويين : أن تنسق مع حلفائها ، وان يكون ردها رادعا وموجعا بأسلحة تقليدية . وأن تعلن عن خطوة نووية متقدمة لا تراجع فيها او عنها .
    من أمن العقوبة أساء الأدب . وإسرائيل أمنت العقوبة ، في عالم لا يؤمن إلا بالقوة ، والقوة وحدها .

  94. إيران في وضع معقد لا تحسد عليه،في عين الاعصار في هذا الوقت بالذات، لو ردت ردا بقصف كلاسيكي لاسراءيل، فهذه هي المصيدة،التي يريدها ترامب، ستكون حربا asymetric,شأنها شأن ما جرى للعراق،بفعل التحالف الامريكي-الاسراءيلي-الخليجي،واحتلال إيران و ضع نضام على غرار أفغانستان و العراق ومصر،و كثير من المطبعيين،لحماية babyاسراءيل ,الرد الأمثل في تقديري ،هو الدفع ،سريعا لامتلاك القنبلة النووية في أشهر عدة،و الدخول في نادي الدول الذرية ،و عدم الرد العسكري لأنه ستراتجية عسكرية لدفع إيران إلى الفخ

  95. للاسف ضعف الرد في اغتيال سليماني شجع على تكرار عملية الاغتيال، مع اني استغرب اكبر عالم في ايران كان من المفترض يكون له حماية مشددة وسيارة مصفحة وخطوات تنقله مدروسة بعناية انا استغرب هذا الاستهتار من ايران مع الاسف

  96. لا اعتقد ان ايران تجازف بضرب اي هدف امريكي او إسرائيلي بصورة مباشرة وهي تعرف جيدا الوضع الداخلي لشعبها المزري الذي ينتظر الفرصة لقلع النظام الاسلامي من الجذور واي صدام مباشر ستجد الشعب الايراني صاحب كفة الفوز على الدولة لانهم في الحقيقة يقولون الموت في القتل والجوع سواء

  97. كان الأفضل على اصحاب القرار في إيران ان يكفوا عن الخطابات العنترية والجوفاء، عليهم الاعتراف بالاختراق الأمني الكبير والخطير والذي يضع علامات استفهام كثيرة وكبيرة كذلك، إجراءات الانتقام ان حصلت فلن تعيد الشهيد للحياة، كان الأجدر ان يتم الإحاطة بالعالم الشهيد بكل أنواع الحماية والكتمان بطريقة فنية ومهنية، خاصة وأنه كان على قائمة الاغتيالات ان لم يكن على راس القائمة. في مثل هكذا ظروف وتهديدات وأوضاع كان على السلطات الأمنية الإيرانية تجهيز السيد زاده بحراسة تشبه حراسة رئيس الجمهورية ان لم يكن اشد، ولكن للاسف يبدو ان هناك نوعا من انعدام الشعور بالخطر وجديته فكانت النتيجة المرعبة.
    كان يجب على الإيرانيين أخذ العبر والدروس من اغتيال ابي عمار والموسوي ومغنية وسليماني والآن زاده، فهل نتعلم من كل هذه الأخطاء الكارثية؟ لعل وعسى.

  98. الكاتب المحترم دائما توقعاته ضرب وحروب ~ الاسلحه اصبحت فتاكه وخاصه الصواريخ التى تهدم المبانى وتفتك بالارواح واصبح ثمن الحروب ثقيل ~ عموما نحن تعودنا ان اسرائيل تضرب ايران سواء فى سوريا او لبنان او العراق ولا نسمع من ايران غير الوعيد ~ والجرى نصف الشجاعه…

  99. من يوم روحاني استلم
    وظريف دايما مبتسم ويضحك
    ايران في انتكاسة ..
    والمرشد أصبح كبير السن اللة يعينة
    ما احلى الشباب
    اختراق ذكي ونشط
    بدون كثرة كلام ونعمل وبنعمل

  100. يا استاذ عبد الباري ياريت لو العقلاء والحكماء المخلصين من امثالك ينصحون النظام الايراني بان الشعب الايراني الحي قد مل وزهق من السياسات الاستبداديه المتخلفه للنظام الذي يحكم الشعب المتعطش للحريه والانفتاح بادوات عفى عليها الزمن وكبت للحريات والتدخل في خصوصيات المراه وتقييد حركتها وحضورها في الاماكن العامه اضافة الى الحصار ألخانق المفروض على ايران الذي اول ضحاياه الحلقات الضعيفه والفقيره من الشعب . ان اطلاق الحريات للشعب لا يعني قطعا التخلي عن المبادي الوطنيه او الارتماء باحضان الصهيونيه والامبرياليه كما فعل اهل الخليج لا بل بالعكس انه يحصن الشعب ويقوي ارادته للتصدي للخونه والاعداء . اما اذا استمر الوضع كما هو الان فسيكون هناك المزيد من الاختراقات للامن الايراني ومزيد من الاخفاقات لان الشعب وخصوصا مثقفيه ونخبه بصراحه باتوا على استعداد للتعاون مع الشيطان للتخلص من هذا النظام الكاتم لانفاسه. هذه نصيحه اقولها لوجه الله لكي لا ياتي التغيير من الخارج وبادوات خارجيه كما حدث في العراق وانظر ما حدث فيها من دمار وفوضى لا يعلم نهايتها الا الله . والله من وراء القصد .

  101. ولا نَستبعِد اندلاع حرب إقليميّة، وربّما عالميّة- نسأل الله ذلك. اما العيش بكرامة او الموت بكرامة. اما مايحدث الان في عالمنا العربي والاسلامي فاصبح لا يطاق حرفيا.

  102. نعم أستاذ عبدالباري هذا هو الكلام الصائب.. هذه السياسه الفاشله في عدم الرد و النفس الطويل بالتأكيد أضرت كثيرا المحور و أنزلته الى أدنى المستويات ..و أنا أزيد أن كل من يدعو الى عدم الاستعجال في الرد هو اما خائف على مصالحه الشخصيه أو عميل يجب محاكمته …كل مرة يتعذرون بأن التوقيت خاطئ أو لصالح العدو .. و العدو يتمادى أكثر و أكثر و هو مطمئن البال..و بالعكس يهدد أنه اذا اصيب جندي واحد أو مستوطن صهيوني فإنه اعلان حرب بناء على استراتيجيته القائله بأن جندي واحد أمريكي أو مستوطن صهيوني تساوي العشرات من دم محور المقاومه..هناك مبدأ يقول أن المسلمين كالبنيان المرصوص اذا سقط عضو تداعى سائر الجسد..و الفرد للجميع و الجميع للفرد.. سقوط عالم نووي يجب أن يستجلب همة جميع الشرفاء لرد دمائه حتى لو استدعت حرب كتبت عليكم كرها و لكن لا مفر منها..

  103. على الحكومة الإيرانية أن تتقدم باعتذار إلى الشعب الايراني لفشلها في حماية أهم علمائها وان تعاقب الأجهزة الأمنية لفشلها بمنع هذه الجريمة الجبانة وان تتخذ تدابير مكثفة لحماية الباقين من العلماء وإياكم بالوثوق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية فمعظم موظفيها هم جواسيس وعليكم برفع الكامرات التي تكشف هوية علمائكم فهذه عاشر عملية اغتيال تغتال علمائكم وهي ضربة كبيرة لكم عليكم العمل لعدم تكرارها وكذلك يجب إخفاء هوية هؤلاء العلماء فالكثير من دول العالم تخفي هوية علمائها

  104. عام الصواريخ.. نعم الاجراءات التي قامت بها الدول في اطار حرب كورونا هي اجراءات استباقية للحرب الحقيقية.. اغتيال العالم النووي هو تماما مثل اغتيال ولي عهد النمسا.. القشة التي ستشعل العالم،، لكن هناك شيء مؤكد: نتائج الحرب القادمة ستكون نتائجها: تحرير كامل الأراضي الفلسطينية وترحيل المستوطين الصهاينة في بوارج امريكية هذا اذا بقيت هناك بوارج امريكيةو الى بلدانهم الأصلية..

  105. موضوع جميل وقوى جدا…….رد على كل تساؤلات المواطن وخبرته….
    لكن كما أشرتم إلى متى ؟ اهانه وراءها اهانة إلى أقصى درجات الإذلال.،
    كم عظماء قتلوا القنطار مغنية…..
    كم علماء .. وقادة….ونحن نسمع ونقرأ سيكون الرد قويا وووووو،….
    حان وقت الرد…. اليستخلص المواطن القدرات الإسلامية….ليشفى غليله… لأن ترامب وزمرته وهم فى اشددرجات الإحباط لن يتوقف وا عن مثل هذه المغامرات المذلة

  106. سيكون من الغباء أن ترد إيران في هذا الوقت لأن الهجوم سيدمر كل الأحلام الايرانيه بامتلاك القنبلة النوويه. الدول الكبرى تحترم من يمتلك القنبلة النوويه مهما كان حجم هذه الدول مثال على ذالك كوريا الشمالية. إن الله مع الصابرين

  107. يا أستاذ عطوان دائما تتكلم على الرد …ولكن لم نرى شيء …..في ما يخص مقتل سليماني .والمائات من الحرس الثوري الذي يقصف في سوريا
    فيما يخص إسرائيل ….ان كانت تخسر الحروب .فإستراتيجيا فهي متفوقة …..وهذا كلام لاغبار عليه

  108. ههههههه لا حرب ولا بطيخ فيلم استخباراتبي تم مع بالاتفاق مع إسرائيل والسعودية وبومبيو في مدينة نيوم واغتيل العالم الإيراني بواسطة رجال السعودية العرب في ايران لإنقاذ رجل الخليج الأوحد من السجن والعزل حيث كان بنيامين نتنياهو قد أصبح في مايو/أيار الماضي 2020 أول رئيس وزراء في المنصب في تاريخ إسرائيل يمثل أمام القضاء وذلك في ثلاث قضايا “فساد” و”اختلاس” تسمى “1000”و”2000″ و”4000″.
    وندد رئيس الوزراء في بداية محاكمته باتهامات “سخيفة” وستستأنف الجلسات في بداية العام المقبل 2021 . وتلك العملية الاستخبارية هي مكافأة من بن سلمان وبومبيو لنتاياهو ولانقاذ الرجل من السجن والمحاكم بداية يناير 2021 المقبل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here