اغتيال أحد قادة فصائل المصالحة السورية في درعا

دمشق ـ (د ب أ)- قتل اليوم الأحد، أحد أبرز قادة المصالحات مع القوات الحكومية السورية في محافظة درعا.

وقالت مصادر في المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “أن شخصين أطلقا رصاصتين من مسدسات كاتمة للصوت على رأس مشهور الكناكري، مما أدى لمقتله فوراً في مدينة داعل بريف درعا الشمالي “.

ويعتبر الكناكري من أوائل قادة المصالحات في محافظة درعا اللذين قاموا بالتواصل مع القوات الحكومية، وكان يشغل منصب قائد في اللواء الرابع التابع لفصيل مجاهدي حوران”.

وتشهد محافظة درعا استهداف متكرر لقادة الفصائل التي قامت بمصالحات مع القوات الحكومية والروسية .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يجب ان لا يتوقف دور الدوله على اخراج المسلحين بل يتعداه الى تاهيل من تبقى وملاحقه العناصر التي تقتات على الطاءفيه والارهاب ويجب رصد المكافات لمن يدلي بمعلومات . الا يكفي الدمار والقتل والتشريد الذي جلبوه على مدار ٨ سنوات؟ الم يعلموا ان مشغليهم سلموا بالامر واقروا بوحده الدوله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here