اعتقال 25 شخصا في مدينة مراكش بينهم خليجيين خلال مداهمة الشرطة لفيلا معدة ل”الدعارة الراقية”

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 اعتقلت السلطات الامنية بمدينة مراكش السياحية 25 شخص بينهم خليجيين بتهمة الفساد واعداد وكر للدعارة والوساطة في البغاء، وذلك خلال مداهة الشرطة لفيلا راقية.

 

 ونقل موقع “مراكش الآن” عن مصادر موثوقة، أن عناصر فرقة الأخلاق العامة بمحافظة مراكش تمكنت، في الساعات الأولى من صباح يوم أمس الثلاثاء، من مداهمة فيلا معدة للدعارة “الراقية” بالمنطقة السياحية بطريق فاس بمقاطعة النخيل.

 

وأحالت الشرطة القضائية بمراكش، اليوم الخميس، على النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، الموقوفين بتهمة “الدعارة والفساد”.

 

وتمكنت عناصر الشرطة بأمر من النيابة العامة المختصة، من مداهمة فيلا مفروشة بـ”منطقة النخيل”، بعد توصلها بإخبارية تفيد بأن جلسة خمرية تجمع بين خليجيين ومومسات داخل المسكن.

 

واعتقلت الشرطة خلال المداهمة الأمنية 14 مومسا و9 خليجيين وشخص رفقة زوجته بتهمة الوساطة في البغاء، مشيرة الى أن المشتبه به في الوساطة، مبحوث عنه بمقتضى مساطر استنادية، لأنه من ذوي السوابق العدلية في الاتجار بالمخدرات وينتمي لشبكة الوساطة في “الدعارة الراقية.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. مثل هذه العمليات الأمنية التي تأتي من حين لآخر، ما هي الاّ للإستهلاك الداخلي، وغالبا ما يبلغ عنها الجيران مما يحرج السلطات فتقوم بهذه المداهمات.. أما الأصل، فالسلطة المغربية ترعى الزنا بشكل استراتيجي!! وتستغله في مواطن كثيرة..، من بينها الإبتزاز السياسي..

  2. لا جديد يذكر في اقتصاد يعتمد على سياحة الشقق الخاصة بنسبة خمس الناتج المحلي الخام..

  3. هل بالإمكان الكشف عن أسماء المعتقلين سواء الخليجيين أو المغربيات؟
    أم أن الأمر مقتصر على الارهاب فقط ؟

  4. للأسف ، هناك أتباع العلمانية وهم كثر في المغرب يعتبرون هذا جزءا من الحريات التي لا ينبغي للدولة أن تتدخل فيها ، أضف إلى ذلك أن المتورطين من اهل الخليج ،، اولا . ساعات ويكونون خارج المخفر ، ثانيا ان ذلك ضرب للسياحة فسيخرج علينا السماسرة بمثل هذه الاحتجاج . ولا نملك الا أن نقول لا حول ولا قوة الا بالله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here