اعتقال ناشط حقوقي سعودي بتهمة انشاء “ديوانية غير مرخصة” واستضافة اصلاحيين

walid abu alkhair

جدة ـ (ا ف ب) – اعتقلت قوات الامن السعودية الاربعاء الناشط الحقوقي وليد ابو الخير بتهمة انشاء “ديوانية غير مرخصة” يعقد فيها اجتماعات مع عدد من المطالبين بالاصلاح، بحسب ما اعلنت زوجته سمر بدوي لوكالة فرانس برس.

وقالت ان السلطات المعنية اصدرت “امرا بتوقيف زوجي بسبب علاقته باصلاحيين واستضافتهم في ديوانيتنا”.

واضافت بدوي، وهي شقيقة احد مؤسسي “الشبكة الليبرالية” رائف بدوي الذي حكم عليه اواخر تموز/يوليو الماضي بالسجن سبع سنوات و600 جلدة، ان تهمة زوجي هي “انشاء ديوانية غير مرخصة”.

واوضحت ردا على سؤال ان زوجها سيمثل غدا امام “الادعاء العام الذي سيقرر اطلاق سراحه بكفالة او ابقائه قيد التوقيف” مشيرة الى احتمال نقل قضيته الى “المحكمة الجزائية المختصة بمكافحة الارهاب”.

واشارت بدوي الى ان هذه القضية ستكون الثالثة ضد زوجها المتهم اساسا ب “ازدراء” السلطات القضائية و”التواصل” مع منظمات اجنبية.

وقد اكدت جهات حقوقية في حزيران/يونيو 2012 ان “الادعاء يتهم ابو الخير بازدراء القضاء وتشويه سمعة احد القضاة والتواصل مع منظمات اجنبية وتوقيع بيان طالب باطلاق سراح معتقلي القطيف وجدة”.

والبيان وقعه سنة وشيعة خريف العام 2011.

وكان ابو الخير اتهم الادعاء العام في 21 اذار/ماس 2012 بمنعه من السفر “لاسباب امنية” قبل يومين من مشاركته في اجتماعات نظمتها وزارة الخارجية الاميركية لمن تطلق عليهم تسمية “قادة الراي”.

وابو الخير محام ينشط في الدفاع عن قضايا حقوقية.

وقد نالت زوجته جائزة “اشجع نساء العالم” الاميركية بسبب خوضها نزاعا قانونيا ضد والدها بدعم من وكيلها ابو الخير الذي تزوجها لاحقا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here