اعتقال الأمراء: نقل الامير الوليد بن طلال الى المستشفى ورفض البنوك كشف الحسابات البنكية للأمراء للسعودية وانباء عن اعتقال شقيقه خالد.. والامير بن سلمان يبحث الإفراج عن الجميع عبر عفو ملكي بشرط تقديمهم طلب العفو وتجديد البيعة للملك ولولي العهد والانسحاب من الحياة العامة

 

bin talal bin salman

باريس – “رأي اليوم”:

يبحث ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان عن حل لمعضلة اعتقال الأمراء ورجال الأعمال ووزراء سابقين بعدما تدهورت صحة البعض منهم، وتم نقل الوليد بن طلال الى المستشفى للعلاج بسبب الإرهاق والضغط المتواصل.

ووقعت اعتقالات جديدة خلال الأسبوع الأخير، ويعتقد أنها شملت أمراء من الصنف الأول، وقد يكون من المعتقلين الامير خالد بن طلال، وهو شقيق الأمير المعروف الامير الوليد بن طلال، ولم يطله الاعتقال بتهمة الفساد بل للتحقيق معه حول معلومات عن شقيقه الامير الوليد.

وتؤكد مصادر مطلعة نقل الامير الوليد بن طلال الى المستشفى خلال الأسبوع الأخير لتلقي العلاج بسبب الإرهاق الذي يعاني منه للساعات الطوال من التحقيق والحرمان من النوم قبل إعادته مجددا الى السجن الذهبي، ريتز كارلتون.

ويعد الامير الوليد بن طلال من الأمراء الذين يرفضون الاعتراف بالاتهامات الموجهة لهم بسرقة أموال الشعب وغسيل الأموال، ويطالب بمحاكمة علنية، وحضور شهود من العالم من رجال الأعمال الدوليين الذين اشتركوا، أو ما زالوا شركاء له في الأعمال.

وفشل الأمير محمد بن سلمان في إقناع الامير الوليد بن طلال بالاعتراف بما ينسب إليه، ولكن الامير الوليد يظهر بعض الليونة وهو التنازل عن جزء ممتلكاته للوطن بمبرر حاجة الوطن لمساهمة أبناءه بعد تراجع عائدات النفط وليس بتهمة الفساد المالي.

وفشل ولي العهد في إقناع البنوك الغربية، وبالخصوص الأمريكية، بالاستحواذ على حسابات المعتقلين ومنهم الامير الوليد رغم تقديم “تنازلات” من طرف المعتقلين، وقالت هذه البنوك أنها تريد حضور المعنيين بالأمر أو انتقالهم الى دولة ديمقراطية للتأكد من صحة التنازل عن الحسابات لصالح الدولة السعودية.

وبدأ ولي العهد يتخوف من احتمال وفاة الأمراء، فقد جرى الافراج عن متعب بن عبد الله بعدما تدهورت صحته وليس كما يشاع بعد تسديد مليار دولار، وهناك أمراء تم نقلهم الى المستشفى بسبب الإرهاق والضغط مثل الامير الوليد بن طلال، ويوجد طاقم طبي متكامل في الفندق يراقب صحة المعتقلين ويقرر من ينقل للعناية الخاصة في مستشفيات الرياض ومن يتلقى العلاج في الفندق.

ويدور في كواليس العارفين بالملكية السعودية أن ولي العهد طرح عفوا ملكيا على المعتقلين شريطة تقديمهم طلب العفو وتجديد البيعة للملك ولولي العهد والانسحاب من الحياة العامة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

19 تعليقات

  1. كل يوم أزداد قناعة بأن نهاية حكم آل سعود أكثر قرباً مما مضى، جميع الصحف و المجلات العالمية ليس لها اخبار سوى عن تهور و جنون ولي العهد السعودي و ما سببه من أزمات بالمنطقة بدءاً من حرب اليمن مروراً بالأزمة مع الحريري التي قامت نيويورك تايمز بنشر تفاصيلها مؤخرأ و أخيراً أزمة نقل السفارة للقدس و الدور المشبوه الذي لعبته السعودية مع الأخذ في الإعتبار الأزمة الصامتة مع الأردن و تركيا بسبب موقف السعودية من الأزمة.
    نحن نعيش إرهاصات واقع جديد ينبيء بقرب زوال حكم آل سعود و بدء الطريق لتحرير القدس، و الأيام بيننا

  2. جنون ألعظمة. رافع نفسه فوق الجميع من الامراء. حتى يتمرد على أبيه ولا يعيره أي إنتباه. هو واهم بانه يعرف كل شي والاخرين دون ذلك في المعرفة. من ينتقده مصيره السجن أو الاعدام. تصرف كهذا ممكن أن يكون ناتج عن كثرة الدلال منذ الصغر وعليه لم يحض على التربية السليمة. أحيانا ينقص الشخص العاطفة والحنان منذ صغره وعندما يكبر يحاول أن يغطي على ضعفه بهكذا تصرف ..تصرف المتمرد على كل شي. يظن أنه مصلح ومبدع ولكن عدم الثقة بالنفس تجعله يتراجع عند أول انتكاسة. تحليح علمي عام وغير شخصي

  3. مهزلة و تخبط و تهور، اقل ما يمكن وصف ما يحدث!!!!!
    اذا كانت النية هي محاربة الفساد فلماذا ما هو حرام على غيرك حلال عليك؟؟؟
    ابن سلمان يحارب الفساد وفي نفس الوقت يشتري يخت و لوحة و بيت بمئات الملايين وما خفي اعظم.
    القصد مما يقوم به ابن سلمان هو تنظيف الساحة امامه و بالقوة ليجلس على كرسي الحكم دون ان يعكر صفوه اي منهم.
    فسبحان الله طوال السنوات الماضية يعيشون بترف غير طبيعي ومعظم شعبهم بالكاد يقتاتون ويأتي اليوم ابن سلمان بكل المليارات التي دفعها لترامب و ما ينفقه على شهواته و تسلطه و يقول ( فساد )؟؟؟!!!!! عجبي

  4. ترامب غرقه وكمثل الشيطان اذ قال للانسان اكفر فلما كفر قال اني بريء منك .
    دبر راسك ياحلو

  5. بامكان اي متابع هاوي للاخبار ان يستنتج منذ البدايه بأن حجز هولاء الامراء والشخصيات لم يكن بسبب الفساد او التربح من المال العالم ومنذ متى كان هناك مال عام في السعوديه الكل يعلم بأن كل شئ في السعوديه مال خاص للعائله الحاكمه يتحكمون به كما يشاؤون ولكن الهدف كان هو اقناع هولاء الامراء وخصوصا الامراء من الخط الاول كالامير محمد بن نايف والامير متعب ابن الملك الراحل عبدالله على قبول التغيير الذي اجراه الملك سلمان على نظام التوريث بتنصيب ولده الامير محمد كولي للعهد وبذلك قام بحصر الملكيه في عائلته . ان وضع الملك سلمان وابنه الامير محمد الان كماسك النمر من ذيله فحتى لو رضخ الامراء المحتجزين وقبلوا البيعه لولي العهد ودفعوا الفديه فهل يستطيع ان يأمن جانبهم وخصوصا اذا علمنا بان هولاء لهم انصار وتابعين ولا يمكن ان يتخلوا عن حقهم في الملك بهذه السهوله ؟

  6. الاخ المحترم ، حمدى عبد الجواد – جمهورية مصر العربية
    أحييك وأشكرك ، وان اختلف معك قليلا ، لكن يظل تعليقك رائع يدل على الثقافة العاليه ،
    وأخلاقك العاليه ، الله يحفظك
    فقط أقول لك ان الشأن المصري يهمنا ، فمصر هي الشقيقه الكبرى ،
    وما يحدث بها نتأثر به نحن ايضا ، حمى الله مصر وشعبها ، وتحياتي لك ،

  7. ماذا يمكننا أن نقول عما يحدث في بلاد الأعراب حين يتهكم الجمع على هذه الأنواع من البشر؟
    بماذا نوصِّف هذا الوصلات السيركية والبهلوانية إلا بلعب أطفال؟
    يعني محاربة الفساد مشروعة وضرورية في كل بلدان العالم ولكن أن تتصرف دولة كالمافيا في إبتزازٍ واضح وصريح لرؤساء دول وأمراء أسياد أعمال معروفين أمام العالم هو فعلاً عمل طفولي وأكيد من نصح به يبغي من وراءه الإساءة لهذه “الدولة” إن جازت تسميتها بدولة.
    من البديهي أن لا تعطي البنوك العالمية كشف حسابات الأمراء هكذا ببساطة أم أنهم يخالون هذه البنوك كالبنوك السعودية تتلقى الأوامر وهي صاغرة.

  8. رسالتى هنا هامة لسمو الامير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة
    —————————————————————————————–
    لكل انسان رسالة ودور فى هذه الحياة التى احيانا تكون بسيطة و يسيرة ، واحيانا اخرى تكون معقدة وعسيرة ، احيانا الرسالة واضحة ، واحيانا غير ذلك ، وايماننا المطلق والعميق الذى لاشك فيه ان بعد العسر يسر والتفاؤل دائما هو منهج حياتنا وعملنا .
    اكتب تلك الكلمات والحالة المزاجية ليست على ما يرام بسبب الاوضاع الاقتصادية والامنية فى مصر خاصة بعد الخبر الكارثى الذى وقع علينا كالصاعقة وهو استهداف طائرة وزير الدفاع المصرى واستشهاد مدير مكتبه ، وهذا الخبر حتى هذه اللحظة لم اصدقه رغم نشره فى معظم وسائل الاعلام والصحف المصرية والعالمية ، ولن اتحدث هنا فى تفاصيل ودلالات هذا الاختراق الخطير ، ولكنى فقط اضع كثيرا من علامات الاستفهام والتعجب ” بالمناسبة الوزير عندنا وهنا القائد العام للقوات المسلحة المصرية ومكانته فى قلوبنا جميعا هو بمكانة اى جندى وصف ضابط وضابط فى قواتنا المسلحة المصرية الباسلة ،، ولكن استهداف وزير الدفاع والداخلية لدولة من اكبر الدول فى المنطقة له دلالة رمزية عميقة ، بالاضافة الى انه يعد هذا اختراقا خطيرا وأمر يدعو الى القلق الشديد والعميق .
    قد يتساءل البعض عن انه لا شأن لى فى الحديث عن شأن سعودى داخلى لا يهم احد من المصريين ، ولكن هذا خطأ كبير فالمملكة العربية السعودية وأمنها واستقرارها وهو أمن قومى مصرى بامتياز واستقرار لمصر ، ولان المملكة ارض الحرمين الشريفين التى نتمنى من الله عز وجل أن يحسن ختامنا بزيارة بيت الله الحرام ليغفر الله لنا ماتقدم من ذنوبنا وليسامحنا الله على اخطاء قد نكون وقعنا فيها بقصد أو دون قصد .
    فجأة وبدون سابق انذار وجدناكم فى تحالف بعد المؤتمر العربى الاسلامى الامريكى بزعامة دونالد ترامب الذى رقص فى الرياض ونحن لا نعلم بالضبط والدقة الى اين نحن ذاهبون مع هذا الرجل الاحمق والذى يفكر بجنون بعقلية التاجر وان كل شئ عنده بثمن والمبادئ العليا والقيم الانسانية والحقوق التاريخية والحضارة والتاريخ وكل ماسبق عند ترامب وعقلية ترامب بكم هذا وما ثمنه ؟!!! يريد شراء النفوس بالدولار وبيع الناس والنفوس بالدولار
    والدولار اذا كان مرتفع الثمن فى مصر بعد التعويم ولكنه لا يستطيع فى النهاية شراء النفوس أو الذمم أو الضمائر النقية لاتباع ولا تشترى باى حال من الاحوال إلا النفوس الضعيفة .هذا الرجل ترامب وفى حديثه وخطابه الموجه للعالم العربى والاسلامى عن الخير والشر ، الاخيار والاشرار ومكافحة الارهاب ، وتدعيم الامن والسلم الاقليمى والدولى . ماذا حققتم من هذا التحالف فى حل ازمات ومشاكل العالم العربى خاصة فى سوريا واليمن ؟!
    الخبر الصاعقة الاخر هو تصديق دونالد ترامب على قانون سفارة القدس والذى اصدره الكونجرس الامريكى عام 1995 م ، دون اعتبار للتاريخ وحقائق التاريخ وقرارات مجلس الامن والامم المتحدة والمنظمات الاممية ، ودون اعتبار للمجتمع الدولى والشرعية الدولية والقانون الدولى ، ودون اعتبار لمشاعر العالم العربى والاسلامى والمسيحى وخرجت تلك الادراة بعجرفة وفجاجة سواء لترامب او نائبه مايك بنس ، وفى حديث اكثر وقاحة وفجاجة وحماقة من مندوبة الولايات المتحدة الامريكية السيدة / نيكى هالى عن ان دولتها أى الولايات المتحدة الامريكية من اكبر المساهمين فى ميزتنية الامم المتحدة وأنها ستتعقب ” فى تهديد واضح وصريح لا يخرج من مسؤول لدولة ولكن يخرج على لسان زعيم عصابة ،، الدول التى ستصوت بنعم ضد قرار ترامب الغير شرعى والغير قانونى والذى يمثل تهديدا خطيرا لعملية السلام فى الشرق الاوسط ، وتهديد خطير للامن والسلم والاستقرار فى المنطقة والعالم . ماذا فعلتم فى تلك القضية وما هو تصوركم ؟؟
    الخبر الصادم الاخر وهو ماحدث فى المملكة العربية السعودية منذ فترة من القاء القبض على شخصيات كبيرة من امراء وزراء سابقين ورجال أعمال بتهمة الفساد وفجأة ودون سابق انذار نجد الحديث وكأن المملكة العربية السعودية كلها فساد فى فساد وانها دولة من الفاسدين هل هذا معقول ؟!!، وهذا الخبر ايضا لم ولن اصدقه ختى هذه اللحظة وعلامات التعجب اكثر بكثير من علامات الاستفهام .
    من حقكم يا سمو الامير محمد أن يكون لديكم طوح ورؤية للمستقبل فى كافة المجالات ولكن ليس من حقكم على الاطلاق اتهام الغير والتعميم بدون أدلة ، ومكافحة الفساد تاتى بتطبيق القانون على الجميع ولا يتم تطبيق القانون [بأثر رجعى ولا يوضع القانون لاستهداف شخصيات ورجال أعمال بعينهم فالقانون لا يعرف زيد ولا عبيد والا اصبح قانون ” زينب ،، ، وأن تكون الاجراءات تحت رقابة مؤسسية ، وأن يكون كل ذلك تحت رقابة القضاء حرصا على سمعة المملكة العربية السعودية الشقيقة وحرصا على أجواء الاستثمار فيها .
    ان المستقبل الذى تسعون اليه سمو الامير ليس فى مدينة بخيالكم تصنع السلام والتعاون بين الدول ، تصرف فيها مليارات الدولارات دون جدوى ، وان المستقبل ليس مدينة سياحية هنا أو هناك ” الترفيه فى المملكة والخمر فى مصر !،، بل المستقبل هو رؤية واستراتيجية عمل شاملة وواضحة المعالم ، تحدد امكانياتنا وما هو كائن لدينا وما ينبغى أن يكون .
    ان السماح للمراة السعودية بقيادة السيارة ورغم انها خطوة ايجابية ، او السماح بانشاء دور عرض سينمائى او مشروع سياحى ، ورغم ذلك ليس هذا كله هو دلالات على التطور والتطوير والتقدم والازدهار .
    المستقبل الحقيقى لنا كامة عربية واسلامية هو فى تحرير العقل العربى من التفكير الخرافى وان يتجه العقل العربى نحو التفكير العلمى والنقدى ، والادارة الحكيمة والعمل ضمن رؤية واضحة المعالم للمستقبل القريب والبعيد ، واهم من ذلك كله هو تحرير الارادة السياسية من التبعية لاى قوة خارجية هنا او هناك ، واهم من ذلك كله الايمان المطلق بثقاقتنا العربية والاسلامية والاعتزاز بها برغم مابها من شوائب ليست فى جوهر تلك الثقافة والحضارة العظيمة واول تلك الخطوات لاستراتيجية فاعلة وفعالة هو التفاعل والتضامن العربى الكامل وفى جميع المجالات .
    اذا اردتم الحكم فليكن حكمكم هو دولة العدل والعدالة بين الناس . العمل على نشر الامن والسلم فى الدول العربى والاسلامية والعالم ، وليس فى الدخول فى حروب لا ناقة لنا فيها ولا جمل .
    الحكمة هنا تقتضى انه اذا كان بامكانى ان اصل الى اهدافى بخيارات سلمية فلماذا اللجوء الى الحرب فى خيارى الاول ؟!
    وفى نهاية القول وكلمتى وفى ظروف يمر بها العالم العربي والمنطقة ليست على مايرام ، وفى ظل اهدافا واضحة بالسيطرة على مقدرات وعقول الامة العربية والاسلامية ، وفى ظل احداث لا نعلم مداها وتداعياتها ، تمنياتنا للمملكة العربية السعودية الشقيقة نفس التمنيات لوطنى مصر بدوام الامن والاستقرار والازدهار .

  9. محمد بن سلمان لديه طموح كبير جدا في الوصول الى عرش الحكم و الاستحواذ على الاموال اللازمة للوصول الى القمة
    وهو متبع لمقولة ” الغاية تبرر الوسيلة”
    لا شك ان بن سلمان فاسد الى النخاع ولكنه لن يتخلى عن حلمه في السلطة و كل من يقف في طريقه من الامراء و رجال الاعمال و السياسيين و العلماء سيقوم باعتقاله و بأعذار مختلفة بتهم الفساد او تهم الارهاب او غيره
    امراء فاسدون ولا شك في ذلك
    لكن اعتقالهم ليس لانهم فاسدين بل لارغامهم على مبايعة بن سلمان و التنازل عن جزء من اموالهم ل محمد بن سلمان ولو كلف الامر حياتهم
    وفي النهاية كل ذلك عبارة عن خدمات للكيان الصهيوني
    الايام القادمة ستكشف المزيد من المعلومات

  10. لنطالب بإخلاء سراح الأمير الوليد وجميع المعتقلين. أين الذين كانوا يزعمون صداقته و أهله من السهر والسؤال عنه في وقت الحاجة؟

  11. هذا تهور من لا خبرة ولا تجربة له
    الزلمة مفكر حالو اسكندر المقدوني

  12. لا ندري من الناحية القانونية ، ان العفو يخص المحكوم بالسجن . أي بعد صدور الحكم القطعي . الآن هم قيد التحقيق ، والقاعدة القانونية تقول ” ان المتهم برئ حتى تثبت إدانته ” . فكيف به يطلب البيعة ، والأنسحاب طالما هم تحت الضغط . هل البيعة تحت الضغط عمل ديموقراطي !

  13. عملية سطو وسلب وإبتزاز واضحة بغض النظر عن حقيقة فساد الأمراء والوزراء ورجال الأعمال وفي واقع الحال تكون العملية برمتها شهادة إثبات وأقرار بفساد متسلسل للعائلة المالكة برمتها على مدار تاريخها وإدانتها أمام أي قضاء مستقل، فهل أدرك المعني بالأمر عواقب فعلته؟.

  14. العفو لا يكون الا بعد الادانة أما الولاء أو يسمى بالبيعة فهي من بقايا القرون الوسطى ، الآن أصبحت الانتخابات للمواطنين أما الانظمة الملكية فقد تحولت في الدول الديمقراطية الى رمزية فقط لتحل محلها القوانين الدستورية التي يمكنها أيضا أن تخضع الملك للمساءلة وما دون ذلك فهو تسلط وطغيان

  15. هههه ويقولون إن هذه البلاد تطبق شرع الله وسنة رسوله. هل يأمر الشرع بما يجري هناك؟ الأمر الوحيد الذي يطبقون فيه الشرع هو ضرورة طاعة ولي الأمر وما عداه لا علاقة له بالدين.

  16. كل يوم أزداد قناعة بأن نهاية حكم آل سعود أكثر قرباً مما مضى، جميع الصحف و المجلات العالمية ليس لها اخبار سوى عن تهور و جنون ولي العهد السعودي و ما سببه من أزمات بالمنطقة بدءاً من حرب اليمن مروراً بالأزمة مع الحريري التي قامت نيويورك تايمز بنشر تفاصيلها مؤخرأ و أخيراً أزمة نقل السفارة للقدس و الدور المشبوه الذي لعبته السعودية مع الأخذ في الإعتبار الأزمة الصامتة مع الأردن و تركيا بسبب موقف السعودية من الأزمة.
    نحن نعيش إرهاصات واقع جديد ينبيء بقرب زوال حكم آل سعود و بدء الطريق لتحرير القدس، و الأيام بيننا

  17. اغلب الاخبار الوارده فيما يخص الاعتقالات هي كاذبه وليس لها اي مصداقيه ،
    كلها تكهنات وإشاعات ، والدليل تضارب الاخبار وتناقضها ،
    ومثال الامير متعب بن عبدالله والقول بالافراج عنه بعد دفع مليار دولار ،
    والان اصبح الإفراج عنه بسبب مرضه ،
    من طرافة الاخبار ، قولكم سابقا تعليق الامير الوليد من قدميه ، في خبر لا يصدقه طفل ،
    والمهندس سعود الدويش الذي أفرج عنه يقول كانت تأتينا المفطحات ! وليس الفلكات ،
    عموما ، الوليد بن طلال كان من اكبر المؤيدين للأمير محمد بن سلمان ،
    واعلن البيعه له ، وأعلن دعمه بلا حدود في رؤية 2030

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here