اعتقال أكثر من 40 شخصا خلال احتجاج في نيكاراجوا

ماناجوا (د ب أ) – ذكرت وسائل إعلام محلية في نيكاراجوا أن الشرطة اعتقلت أكثر من 40 شخصًا في العاصمة ماناجوا أثناء محاولتهم المشاركة في احتجاج يوم السبت.

وكان وزير التعليم السابق هامبرتو بيلي، وعضوين من “التحالف المدني”، المجموعة الممثلة للمعارضة الموسعة، وهما أزهاليا سوليس وماكس جيريز من بين المعتقلين، وفقًا لصحيفة “لا برينسا”.

وقالت جماعة “الوحدة الوطنية الزرقاء والبيضاء” المعارضة إن 164 متظاهرا اعتقلوا وأصيب ستة بالرصاص المطاطي.

ودعت السفارة الأمريكية في نيكاراجوا السلطات إلى “التوقف عن استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين المسالمين والصحفيين الذين يمارسون حقهم في حرية الصحافة”.

وأضافت السفارة على موقع تويتر: “بعد مزاعمه بأنه يدعم الحوار، كان أول رد فعل لنظام أورتيجا هو سجن المحتجين والصحفيين”.

وتابعت “لن يتم إسكات أصوات الديمقراطية أبدا بتكتيكات قاسية ووحشية. العالم يولي اهتماما”.

وقالت حكومة نيكاراجوا يوم الجمعة إنها ستفرج عن 50 سجينا بعد محادثات مع المعارضة في مسعى لحل الأزمة السياسية المستمرة في البلاد منذ 11 شهر.

وتشير تقديرات إلى مقتل ما لا يقل عن 500 شخص فضلا عن اعتقال المئات منذ بدء الاحتجاجات في نيسان/أبريل الماضي ضد الرئيس دانيال أورتيجا الذي يتهمه المعارضون بالفساد وبانتهاك حقوق الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here