اعترفت لزوجها بالخيانة وطلبت الصفح فكان رده مروعاً

لندن- متابعات: قضت محكمة مانشستر كراون، الأربعاء، بسجن رجل من أصول آسيوية لمدة 28 عاما، بعدما قتل زوجته بطريقة وحشية، داخل منزلهما في بلدة روكدال بمقاطعة مانشستر شمال غرب بريطانيا.

وأظهرت التحقيقات، وفقا لما نقلت إرم عن صحيفة “ميرور” البريطانية، أن محمد شودري (37 عاما)، هاجم زوجته صايمة رياض البالغة (33 عاما)، في الفناء الخلفي لمنزلهما، يوم الـ23 من أبريل 2019.

وتضيف التحقيقات أن الزوج سحب زوجته إلى المنزل وطعنها داخل المطبخ 75 مرة، باستخدام أربعة سكاكين في أماكن متفرقة من جسدها وحاول قطع رأسها، وذلك بعدما اعترفت له بأنها خانته مع رجل آخر، وطلبت منه أن يغفر لها؛ ما أدى لوفاتها.

وقالت النيابة إن “صايمة كانت على علاقة غرامية مع شخص آخر، وعندما بدأت تشعر بالذنب نحو زوجها، قررت أن تقيس ردة فعله قبل أن تعترف له بالخيانة، إذ سألته قبل وقوع الحادث بفترة، ما سيفعله إذا علم أنها تخونه، ليرد عليها بأنه سيقتلها”.

وعندما اكتشف الزوج أنها خانته، وتريده أن يصفح عنها، ثار وصفع زوجته وهو في حالة من الغضب، ثم أصبح مهووسا لمعرفة أين تذهب، من خلال فحص هاتفها بحثا عن رسائل مع عشيقها.

وعلى الرغم من اعتداء شودري على زوجته أكثر من مرة وتهديدها بالقتل، لم تقدم الزوجة بلاغا للشرطة لحمايتها.

وقال عدد من الجيران أثناء التحقيق: “في الأسابيع السابقة من وفاتها سمعوا مشادات كلامية صادرة من منزلها، وصوت امرأة تصرخ قائلة: “لقد خربت حياتي، أنا أكرهك”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here