اعتاد اغتصابها.. رجل يحتجز سيدة في شقة لمدة 30 عاماً

لندن- متابعات: في حادثة نادرة وغريبة اختطف الفنزويلي “ماتياس سالازار” البالغ 56 عاما، سيدة تبلغ حاليا 49 عاما من عمرها، واحتجزها في شقة لمدة 30 عاما ليستعبدها جنسيا.

وطبقا لما نشرته وكالة إرم نقلاً عن صحيفة “ميرور” البريطانية، احتجز “ماتياس سالازار”، “موريلا” حين كانت تبلغ 18 عاما من عمرها في شقة على الطريق بالقرب من منزله، الذي كان يسكن فيه مع صديقته وابنته في مدينة “ماراكاي” في فنزويلا.

وقال الجيران إن الضحية استطاعت الهروب يوم الجمعة الموافق الـ24 من يناير وتوجهت لوكالة الدفاع عن النساء في الدولة، وبعد ذلك عادت إلى الشقة ومعها السلطات.

وقال المدعون في تصريح لهم إن “المجرم قد تلاعب بالضحية واستدرجها إلى شقته، ثم احتجزها فيها لمدة 3 عقود من الزمن، حيث اعتاد اغتصابها متى أراد”.

وأوضح أحد المدعين الذين عادوا إلى الشقة مع الضحية أنها كانت تحتوي على بعض الملابس والأحذية القديمة، وسرير مزدوج على الأرضية، ومروحة قديمة، وتليفزيون قديم.

وهاجم بعض الناس، الجيران، لعدم إبلاغهم عن هذا الحدث المروع، ولكن الجيران أكدوا أنهم لم يكونوا على علم بما يحدث، مشيرين إلى أن “سالازار” كان خلوقا في التعامل معهم عندما يرونه.

ومن جانبه نفى “جوز برايسن”، محامي الدفاع، التهم الموجهة لسالازار وشدد على براءته.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here